حكايات

الخفاش !

بدأ «خفاش ليلي» في وضع المدافع، بعد ان كان هجوميا، اذ طلب من الطيور الجارحة و«الجانحة» في زمن الجائحة، ان يفتح معهم صفحة بيضاء، متعهداً ان يكون صادقا معهم، أمينا، شفافا لأبعد الحدود.

النسر، كاد يصفعه على وجهه، من شدة الغضب مما سمعه، فقال له: «أنت أكبر منافق، ألا تتذكر كلامك عندما كنت بعيداً عن المشهد، وبعدها انقلبت فوق تحت»؟!

…ان كنت ناسي أذكرك؟

جحا •

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق