المقالات

عجز وفائض الميزانية

عند وجود فائض في الميزانية يتم تحويله إلى جيوب رجال الأعمال والتجار والمتنفذين ومن سار في فلكهم، وعندما يكون هناك عجز في الميزانية فإنه يتم سداد هذا العجز  من جيوب الفقراء والطبقة الكادحة من أبناء الشعب!!

إنه منشار الرأسمالية ومطرقة الشيوعية وفأس الديموقراطية التي اتخذها قادة ومنظرو الرأسمالية والشيوعية والديموقراطية  لإقناع البسطاء من عامة الشعب بحرية التجارة ومبادئ العدل والمساواة وسيادة القانون وقدسية الأمن الوطني واستقراره!!

وأصبح عامة الشعب حطب ووقود التنمية الاقتصادية التي تدر الخير والمال والنفوذ للتجار ولأصحاب المال والأعمال وقيادات التيارات السياسية المسيطرة والمتحكمة بزمام الأمور باختلاف توجهاتها السياسية!!

فأنت أيها المواطن البسيط محروم في وقت الرخاء والفوائض المالية من الخيرات والهبات ومجبور بالمشاركة بدفع الضرائب وتحمل الأعباء في زمن  الكوارث والأزمات وعجز الميزانية تحت شعار «الوطنية وحب الوطن» وقدسية الأمن الوطني واستقراره!!

ودمتم سالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق