المقالات

الواجب الوطني

نبارك ونهنئ الشعب العربي الأحوازي بالقيادة الجديدة على تقديم نخبة من أبناء الوطن الناجحين في عملهم ليخلفوا من سبقهم في العمل، وهم عبارة عن رجال كانوا ضمن الطاقم المسؤول عن قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، حظوا بتأييد من رفاقهم ومن الشعب، قاموا بالواجب والمسؤولية للنهوض بعمل تجاه قضيتهم والواجب الوطني من بعد رفاقهم الذين كانوا سبقوهم، ومن دون عمل جاد لا يمكن لأحد أن يصل إلى ما يريده، والأمر ليس سهلاً بل يحتاج إلى كثير من الصبر والتحدي والمواجهة والتفاني في سبيل قضية الوطن، وإنفاق العمر والسنين في الكفاح ومن ثم النجاح في هذا الدرب الطويل، وصولاً إلى النتيجة بتحرير الأحواز والخلاص من الاحتلال، وعندما يحقق شخص ما نجاحاً فإنه يستحق أن يكافأ عليه ويشكر عليه، وفي هذا العمل بين الرفاق مثال على التفاني في العمل الوطني الواجب، أحسنتم لقد وصلتم إلى ما عجز غيركم عنه بجهودكم وبمجهود الكبار الذين من قبلكم، وفي النهاية أنتم الفائزون، وأنتم الوحيدون من هؤلاء الأشخاص المتواجدين في الساحة السياسية الذين لا ينتظرون الفرص للمجيء أو تطرق بابهم للأطماع، ولا من الذين يخرجون للبحث عن فرص الفوز، أتمنى لكم كل خير والنجاح وبداية للعديد من العمل المتواصل والجيد القادم لكم، وقد تحصلون على كل شيء، وتهانينا على ذلك التشكيل الجيد.

ونبارك على النجاح في العمل لقد كنت دائماً واثقاً من قدراتكم على تحمل مسؤولياتكم، وأننا نفخر بكم ونتمنى أن تكونوا فخورين بأنفسكم وإنجازاتكم تتحدث عن قدراتكم، والعمل الصادق يصعد بكم إلى الأعلى، وقد تصلون إلى أعلى مستويات النجاح في قضيتكم الاحوازية، وقد يكون عملكم محبوباً من الجميع شعبكم الأبي، ومبارك على النجاح في العمل الجديد، وخير خلف لخير سلف ان شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق