الرياضة

تشيلسي يهدي ليفربول لقب البريمييرليغ بإسقاط السيتي بهدفين

أهدى تشيلسي لقب الدوري الإنكليزي رسميًا لليفربول، وذلك بعد تغلبه على ضيفه مانشستر سيتي بنتيجة «2-1»، في المباراة التي احتضنها ملعب ستامفورد بريدج ضمن لقاءات الجولة رقم 31 من البريمييرليغ.
وسجل ثنائية تشيلسي كريستيان بوليسيتش «36» وويليان من ركلة جزاء «78»، بينما سجل هدف مانشستر سيتي الوحيد كيفين دي بروين «55».
وبتلك النتيجة رفع تشيلسي رصيده إلى 54 نقطة في المركز الرابع، بينما تجمد رصيد مانشستر سيتي عند 63 نقطة في المركز الثاني، في حين يملك ليفربول 86 نقطة في المركز الأول قبل 7 جولات من نهاية المسابقة.
ظهر تشيلسي في الدقيقة 33، بعدما ارتقى كريستينسين لعرضية ويليان من ركلة ركنية، مسددًا رأسية تصدى لها إديرسون بنجاح.
وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 36 من هجمة مرتدة، بعدما أخطأ كل من جوندوجان وميندي في التعامل مع الكرة في وسط الملعب، ليفتكها بوليسيتش ويراوغ ميندي لينفرد بإديرسون، ويسدد كرة أرضية على يسار الحارس البرازيلي سكنت الشباك.
وتحصل السيتي بعدها على مخالفة على حدود منطقة الجزاء من الجانب الأيمن، مررها دي بروين لمحرز الذي سدد بدوره كرة قوية علت العارضة في الدقيقة 38، ولم تشهد الدقائق التالية أي جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف دون رد.
وحاول السيتي مع بداية الشوط الثاني العودة في نتيجة المباراة، بتسديدة من ميندي من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 53، ذهبت أعلى العارضة.
وأجرى غوارديولا أول تبديلين في الدقيقة 55 بخروج بيرناردو ورودريغو ونزول دافيد سيلفا وجابرييس جيسوس بدلًا منهما.
ومباشرة عقب التبديل، تمكن مانشستر سيتي من تسجيل هدف التعادل بمخالفة نفذها بصورة مباشرة دي بروين سكنت شباك كيبا في الدقيقة 55.
ودفع غوارديولا بورقته الثالثة في الدقيقة 59 بنزول زينشينكو على حساب ميندي، وتبعه لامبارد بالتبديل الأول لتشيلسي في الدقيقة 62 بنزول أبراهام على حساب جيرو.
وواصل مانشستر سيتي زحفه تجاه مرمى تشيلسي بتسديدة قوية من سترلينغ في الدقيقة 67 من داخل منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم.
وأهدر تشيلسي فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 71، بعدما انفرد بوليسيتش بالحارس إديرسون، ونجح في مراوغته ليسدد في المرمى الخالي، قبل أن يخرجها ووكر في اللحظة الأخيرة من على خط المرمى.
وفي الدقيقة 73، دفع لامبارد بورقته الثانية بنزول كوفاسيتش على حساب باركلي، بحثًا عن خطف نقاط المباراة.
وفي الدقيقة 76، سدد أبراهام رأسية تصدى لها إديرسون وتابعها أبراهام بتسديدة أبعدها فيرناندينيو من على خط المرمى بيده، ليحتسب حكم اللقاء ركلة الجزاء بعد الرجوع إلى تقنية الفار ويشهر البطاقة الحمراء في وجه اللاعب البرازيلي.
ونفذ ويليان ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 78، مسجلًا الهدف الثاني للبلوز بتسديدة على يمين الحارس البرازيلي.
وأجرى لامبارد تبديلين في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بخروج مونت وبوليسيتش ونزول بيدرو وجيلمور بدلًا منهما.
ومباشرة عقب نزوله سدد بيدرو كرة مميزة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، أبعدها إديرسون إلى ركلة ركنية، لينتهي بعدها اللقاء بفوز تشيلسي 2-1، ويعلن تتويج ليفربول رسميًا بلقب الدوري الإنكليزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق