المقالات

عيد ميلاد سعيد

صادف يوم 16/6 عيد ميلاد سيدي صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، فكل عام وسموك تتمتع بموفور الصحة والعافية وعقبال المئة عام والله يديم عليك هذه الابتسامة الرائعة وأنت تشارك بقطع كعكة عيد ميلادك وأنت متوسط محبيك وأبنائك، واحفادك يحيطون بك من كل جانب، وأيضاً حب ابنائك الكويتيين الذين يهنئونك وهم فرحون بك أباً وأخاً لهم قائد سفينتهم إلى شاطئ الأمان, هؤلاء هم أبناء الكويت الأوفياء الذين يحبونك حباً لا استطيع وصفه صاحب القلب الحنون والرؤوف دائماً, ابناؤك هم نصب عينيك تسأل عنهم أثناء غيابهم وحضورهم، تشاركهم الفرح والحزن على حد سواء حيث أثبت للعالم أثناء أزمة كورونا أن قلبك على أولادك خارج الكويت وأنك شخصياً تتابع حالتهم فكم كان ابناؤك فرحين وانت تأمر بإعادتهم إلىالوطن بأسرع وقت ممكن، والطائرات الكويتية تصول وتجول في العالم لتقل الكويتيين وتعيدهم إلى وطنهم ولمّ شملهم مع أهاليهم، وهذا بفضل الله ثم فضلك، فمهما تحدثنا عن أمير الإنسانية ومناقبه لا نوفيه حقه فهنيئاً لك سيدي عيد ميلادك وكل عام وأنت بخير وصحة وعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق