حكايات

الغزال… يتغز ل!

تغزّل «غزال» بأعرابي، فقال له: «أنت عمري… وينك من زمان، طلعت لي بالوقت الحرج»!
الأعرابي ما عطاه وجه،وأراد أن يجامله، فقال له: «وين أيامك، مو كنت تقول أنا وأنا»؟
الغزال قال للأعرابي: «أذاك أوّل… بحط إيدي بيدك»؟
الأعرابي رد على الغزال: «ودي أصدقك»!
…ارجع يا زمان وهاتلي قلب لا داب ولا حب ولا انجرح ولا شاف حرمان!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق