المقالات

صحة الرئيس في الانتخابات الأميركية

المزاج الأميركي في سباق المنافسة على مقعد رئيس أكبر دولة في العالم يختلف عن باقي أمزجة الناخبين في العالم. والدعاية في الانتخابات الاميركية دائما مدهشة ومبهرة وعكس التوقعات.
يبدو أن المعركة بدأت مبكرا وقبل أوانها بخمسة أشهر تقريبا لكنها ليست على أرضية ما حدث في الأسابيع القليلة الماضية من مظاهرات واحتجاجات وأعمال شغب وعنف وانما بالتركيز على صحة الرئيس الحالي الجمهوري دونالد ترامب والرئيس المحتمل الديمقراطي جو بايدن.
في الأيام القليلة الماضية تداول الملايين داخل الولايات المتحدة وخارجها فيديو مصور لاعلان يظهر فيه الرئيس السابق باراك أوباما مع المرشح للرئاسة جو بايدن وهما يعدوان داخل طرقات البيت الأبيض ويحطمان الحواجز والأبواب المغلقة أمامهما للوصول الى المكتب البيضاوي ثم يحتسيان بمنتهى الخفة والنشاط وبيد واحدة أكواب الماء.
في المقابل يظهر الرئيس ترامب وهو يسير بخطوات متثاقلة بطيئة ومرهقة الى منصة ثم يرفع كوب الماء بكلتا يديه وبتعب واضح، والمعنى كان واضحا والرسالة الإعلانية وصلت لكل من شاهدها، فهي اظهار القوة والنشاط مقابل الضعف والوهن لدى الخصم!
لكن ترامب الذي احتفل بعيد ميلاده الـ74 يوم الأحد الماضي دافع عن سلامة وضعه الصحي عقب انتشار الفيديو وانه يتمتع بصحة جيدة رغم الصعوبة التي واجهها في النزول من على المنصة خلال احتفال تسليم شهادات في أكاديمية ويست بوينت العسكرية المرموقة قرب نيويورك بداية الأسبوع الماضي.
ورد ترامب على التساؤلات عن وضعه الصحي، قائلا: إن ممر الوصول «طويل جدا وحاد، وليس لديه سور جانبي، والأهم أنه كان زلقا جدا»، ومع ذلك قطع الأمتار الثلاثة الأخيرة من الممر «راكضا».
الاعلان دليل على التفاصيل المدهشة التي يركز عليها المرشحون والإعلام الأميركي ايضا..فرغم المظاهرات والاحتجاجات والتي أسفرت عن شروخ داخل جدران الحزب الجمهوري الذي ينتمي اليه ترامب الا ان صحة الرئيس وعافيته وحيويته لها الأولوية.
لذلك لا يمكن لاحد ان يتنبأ بنتائج الانتخابات الأميركية، ومن يؤكد فوز احد المرشحين يكون غير موضوعي وغير متخصص، حتى الدقيقة الأخيرة داخل المجمع الانتخابي لا يعرف أحد كيف ستميل كفة مرشح عن آخر، رغم ان استطلاعات الرأي تضع بايدن في مقدمة الرئيس ترامب بنحو خمس إلى عشر نقاط في السباق إلى البيت الأبيض لكن الانتخابات لا تزال بعيدة وستكون هناك العديد من المعارك المريرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق