المحليات

«الهلال الأحمر» وزعت 3000 سلة غذائية على العمال في حولي

وزعت جمعية الهلال الأحمر 1500 سلة غذائية و1500 كرتون حليب على العمال والمقيمين في منطقة حولي في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك بالتعاون مع وزارة الداخلية.
وقالت الأمين العام للجمعية مها البرجس على هامش التوزيع إنه منذ بداية الأزمة والجمعية تسعى بكل جهد لتقديم كل الدعم والعون للاسر المحتاجة والعمال وللجهات الحكومية لمواجهة الفيروس الذي يجتاح العالم.
وأضافت أن الجمعية تواصل توزيع السلال الغذائية على العمال في المناطق المحظورة من قبل السلطات الصحية والمناطق التي بها كثافة عمالية ومنها «صبحان» و«صباح السالم» وغيرهما من المناطق، مشيرة الى أن السلة الغذائية تحتوي على كل المستلزمات التي تكفي الشخص لمدة شهر.
وأوضحت أن الظروف الحالية التي تشهدها البلاد أظهرت حجم التعاون الكبير بين الجمعية والمتبرعين، مؤكدة أن الجمعية أثبتت جدارتها في مواجهة هذا الوباء.
وأشارت إلى أن ما تقوم به الجمعية يأتي ضمن جهودها الانسانية وتحقيقا لأهدافها السامية في هذا الشأن ومن ضمنها مكافحة «كورونا»، لافتة إلى أن الجمعية نفذت منذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية عدة مشاريع اجتماعية وذلك تحقيقا لأهدافها الاستراتيجية وتنفيذا لخطة المشاركة المجتمعية.
وذكرت أن الجمعية حرصت على رفع المعاناة عن كاهل عدد من الأسر المتعففة داخل الكويت إلى جانب مساعدة أعداد كبيرة من الأفراد سواء كانوا من المحتاجين أو من العمالة اليومية التي تضررت نتيجة توقف العمل في كل قطاعات الدولة.
وأكدت أن متطوعي الجمعية لن يدخروا جهدا في دعم جهود الدولة والوقوف بجانب كل الأسر المتعففة والعمالة، منوهة بجهود الشباب الكويتي الذين يعملون دائما من أجل كويت الخير والعطاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق