المقالات

إني وجدت وفي الأيام تجربة .. للصبر عاقبة محمودة الأثر

لاشك أن الصبر حلية المؤمن، فلابد أن نحبس أنفسنا عن الجزع عند المصيبة، لأن الصابر ينال حسن الجزاء، ولأهمية الصبر فقد ورد ذكره كثيراً في القرآن الكريم، وهذا الشاعر وهو الإمام علي نقل لنا في بيت الشعر تجربته مع الصبر وذكر أن عقبى الصابر الفوز والنجاح والفلاح، وقد قال المولى عز وجل: «وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون» «156- البقرة»  والله سبحانه وتعالى مالك الملك لا يضيع عنده مثقال ذرة في الدنيا والآخرة ومانحن إلا عبيد له، يدبرنا كيفما شاء، وأجمل أنواع الصبر، الصبر الجميل الذي لاجزع فيه ولاشكوى الى غير الله تعالى حتى  لايعرف أنه ابتلي بمصيبة، لذلك بدأ الإمام علي أبياته بالحث على الصبر فقال :

اصبر على مضض الإدلاج في السحر

وفي الرواح الى الطاعات في السحر

وهنا يوضح لنا ان علينا أن نصبر على طاعة الله وننبري لها وخص هنا قيام الليل وبادر الى الصلاة في عتمة الليل، وباكر طاعة الله تعالى ولاتتوانى فإنك ستسأل عن كل مافعلته ثم يقول:

وقل من جد في أمر يحاوله

واستصحب الصبر ألا فاز بالظفر

وهنا يبين ان نهاية الصبر في صالحنا في الدنيا والآخرة، فأهل الصبر اثنى عليهم المولى، عز وجل، فقال: «أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون» «157- البقرة» وقد حث الإمام علي، رضي الله عنه وأرضاه، في بيت آخر المرء على الجد والاجتهاد وعلى عدم اليأس، فقال:

لاتضجرن ولايحزنك مطلبها

فالنجح يتلف بين العجز والضجر

والمعنى هنا : قل من جد في أمر يريده واجتهد إلا تحقق له هذا الأمر فعليك بالصبر ومجاهدة النفس  لتفوز لنا تريد، أما الإمام علي فحدث عنه ولاحرج فهو علي بن أبي طالب «عبدمناف» بن عبد المطلب «شيبة الحمد» بن هاشم «عمرو» بن عبدمناف بن قصي بن كلاب وامه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبدمناف بن قصي بن كلاب، ابن عم المصطفى، صلى الله عليه وسلم، وربيبه وزوج ابنته فاطمة الزهراء وابا الحسن والحسين ورابع الخلفاء الراشدين وأول فدائي في الإسلام، وذكر ابن عباس، رضي الله عنهما، أن عليا أول من أسلم وذكر محمد القرظي أن أم المؤمنين خديجة بنت خويلد هي أول من أسلمت وأول رجلين أسلما أبو بكر وعلي، وقد بين الإمام علي ذلك في قوله :

محمد النبي أخي وصهري

وحمزة سيد الشهداء عمي

وجعفر الذي يضحي ويمسي

يطير مع الملائكة ابن أمي

وبنت محمد سكني وعرسي 

مسوط لحمها بدمي ولحمي

وسبطا أحمد ولداي منها

فمن منكم له سهم كسهمي

سبقتكم الى الإسلام طرا

غلاما مابلغت أوان حلمي

واكتفي بهذا القدر، دمتم سالمين، في أمان الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق