المقالات

بقشة الفساد

أتانا ذلك الرجل الكهل وحمل على متنه البقشة فأنزلها بعد حزن  عارم فاستنكر الحرف مني ماذا دهاك «ياحجي» فكان منه الجواب الآتي هاذي البقشة وشوفي فيها الخام اللي طلبتيه «لكن ياحجي ما سمعت كلمتك الشهيرة خام… خام جبت لكم خام جديد» فأبتسم الحجي وعلى شنو أقول من زين الجديد اللي جايبه كله فساد بفساد.

لم أستغرب حينها من رد راعي الخام، فالفساد طافح في جميع أحياء  الكويت وأمام هذا الكم الهائل لن أقوم بإعطاء الفاسدين لاحبل ولا حتى طوق نجاة وليواجهوا ما ارتكبته  أيديهم أمام ذلك الغضب العارم من الشعب «أبعدي  وكفو».

قطعة الخام الأولى

وفي تفحصي لقطعة الخام الأولى بدت لي بالية ممزقة الأطراف خاصة بعد مشاركة مجموعة من الأعضاء والبعض من الضباط المتنفذين في البلاد بالتواطؤ مع نائب آسيوي للمشاركة في الإتجار بالبشر وما على الأشقاء اللطفاء إلا التمرير على هذه العمليات والنائب الآسيوي كريم ابن كريم قام بشرائهم بحفنة من الأموال بجم دينار على أيشي سيارة من نوع «لكزس» يبه الخير اقباااال وإلى كل نفس جشعة وحدود الشبع المالي لديها «لا يوقف … لا يوقف» الحل عندي أوزع لكم أوراقاً مالية من لعبة المونو بولي ولتذهب أحلامكم بخيال على أنها أموال حقيقية خاصة بتوفر عمليات البيع والشراء وحتى الاستئجار منها بتمضية وقت جميل  لطيف للتسلية مع ساعات الحظر ومنها استفدتوم بعالم الأحلام، بالله عليكم كويت العز والعطاء تتساوم «بوصخ دنيا؟؟؟ هالدانة تنباع حسبنا فيكم رب العباد وكفى ألا تكفيكم الامتيازات التي تحصلون عليها من مناصبكم القيادية ضاقت عينكم على «اللكزس» أنزين لعبة حرامي السيارات ماتنفع؟؟

الخامة الثانية صاحبة الشق العود 

تم التصريح في إحدى الجرائد المحلية عن ضرورة إيجاد حلا لتمكين 62 مستشاراً وافداً عالقاً خارج البلاد لتأتي التساؤلات من كل ذي عقل ومنطق هل هؤلاء المستشارين كانوا يتمتعون بإجازة رسمية خارج البلاد وإذا كانت الإجابة بنعم يرجى التزويد بوقت وتاريخ تمضيتهم للإجازة وماهو سبب تواجدهم بالخارج رغم عدم وجود عطلة قضائية  لهم ونهاية لماذا لم يقم هؤلاء المستشارون بالعودة إلى الكويت خاصة في فترات رحلات العودة، لينطق اللسان والعقل المنطقي بإحتمالية تسجيل وتقييد المستشارين كموظفين عاملي في أحد القطاعات الحكومية الكويتية مع تواجدهم بالخارج مع صرف رواتبهم «الله وأكبر عليكم»، نحن نتمنى بأن ما سرد من العقل بأن يكون مجرد افتراضات ولكن الواقع يؤكد بعض الإفتراضات وإلا لما بقي أبناؤنا في طوابير الإنتظار في حين الوافد يتمتع بوظيفة الكويتي والكويتي حاط إيده على خده وينطر وبعدين تقولون الكويتيين مايشتغلون شوفوهم الحين بكورونا اشتغلوا ولا لأ، لا تجيب الوافد وتحطه مكان أعيالنا الحال مع الفساد العارم  يأتي بالإجابة  التالية، الكويت صارت عين عذاري تعطي البعيييييد وتخلي القريب من جشع الفاسدين نقولها لكم بالفم المليان فليسقط كل فاسد بشر أعماله وها هي فاجعة كورونا قد أسقطتكم ياحملة كراسي مبطنة بالفساد، الحمدلله بانت فيلجا وطبع فيكم المركب المخروم بفسادكم اللهم لا شماتة وتكويت القطاعات الحكومية مطلب شعبي عجبكم عجبكم ماعجبكم روحوا لبيوتكم وشركاتكم اللي خارج البلد خلوا الكويت للفقارة.

نهاية أختم مقالي بأن الانتخابات على الأبواب رسالة أخوية إلى كل مواطن شريف انتخبوا الأفضل كوتا الجنجفة  المتكررة ما نبيها.

* حكمتي لهذا اليوم «الفقر فقر الأخلاق والغناء غناء القيم والمبادئ ولا شيء يقابل القيم وسلم لي على أخلاق كل فاسد ودمتم لي على محبة ووفاق مع شطة منحوسة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق