الرياضة

انتصارات الريال تعود بقوة بثلاثية في مرمى إيبار

حقق ريال مدريد انتصارًا مهما بنتيجة «3-1»، خلال مواجهة إيبار، ضمن منافسات الجولة الـ28 من الليغا.

وسجل الأهداف لريال مدريد كروس وراموس ومارسيلو في الدقائق «4 و30 و37 على الترتيب»، بينما أحرز بيدرو بيغاس هدف إيبار الوحيد في الدقيقة 60.

وبهذا الانتصار رفع ريال مدريد رصيده إلى 59 نقطة في وصافة ترتيب الليغا، بينما تجمد رصيد إيبار عند 27 نقطة في المركز 16.

واعتمد زيدان على طريقة اللعب المُعتادة «4-3-3»، ودفع بهازارد أساسيًا، وعلى الطرف الأيمن الشاب رودريغو جويس وترك غاريث بيل وإيسكو على مقاعد البدلاء.

وبدأ ريال مدريد المُباراة بضغط مُبكر، نجم عنه الهدف الأول في الدقيقة 4، عبر توني كروس، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، على أقصى يسار حارس إيبار.

وجاء أول رد من إيبار في الدقيقة 11، بتسديدة قوية من دي بلاسيس، تصدى لها كورتوا حارس مرمى ريال مدريد ببراعة.

واستحوذ ريال مدريد على الكرة مع محاولات لإضافة الهدف الثاني، بينما تراجع لاعبو إيبار لمنطقتهم، مع الاعتماد على الارتداد السريع بحثًا عن تسجيل هدف التعادل.

ونجح سيرغيو راموس في تسجيل الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 30، بعدما بدأ هجمة مرتدة، تلقى في نهايتها تمريرة في منطقة الجزاء من زميله هازارد، وأسكن الكرة في الشباك الخالية.

وسجل مارسيلو الهدف الثالث لريال مدريد في الدقيقة 37، حيث سدد هازارد كرة قوية تصدى لها الحارس، لترتد أمام مارسيلو بعد لمسة من رودريغو، ليُسدد البرازيلي صاروخية أرضية أقصى يسار الحارس.

وكاد رودريغو جويس أن يُسجل الهدف الرابع لريال مدريد في الدقيقة 47، حيث سدد كرة قوية تصدى لها ديميتروفيتش حارس مرمى إيبار، لينتهي الشوط الأول بتقدم الميرنغي بثلاثية نظيفة.

ومع بداية الشوط الثاني، أخطأ تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد في تمرير الكرة، وأرسل تمريرة للاعب إيبار إكسبوسيتو، والذي سدد بقوة لكن الحارس البلجيكي صحح خطأه بالتصدي للكرة في الدقيقة 48.

وتألق كورتوا في التصدي لتسديدة صاروخية من إكسبوسيتو لاعب إيبار في الدقيقة 56، وحولها إلى ركنية.

وكاد سيرغي إنريك مهاجم إيبار، أن يُسجل الهدف الأول لفريقه، حيث سدد كرة رأسية قوية في الدقيقة 58، لكنها اصطدمت بالعارضة.

وسجل بيدرو الهدف الأول لإيبار في الدقيقة 59، حيث اصطدمت به تسديدة لتتغير وجهة الكرة، التي مرت بين قدمي كورتوا، الذي اكتفى بمشاهدتها تسكن شباكه.

ودفع زيدان بفيرلاند ميندي بدلا من كارفاخال، وميليتاو وبيل وفينيسيوس جونيور بدلا من راموس ورودريغو وهازارد، ولاحقًا بفيدي فالفيردي بدلا من مودريتش.

ومرر ميندي كرة لغاريث بيل في منطقة الجزاء في الدقيقة 83 لكن الويلزي فشل في السيطرة عليها، ليُشتتها الدفاع بعيدًا.

ونجح لاعبو الميرنغي في إخماد ثورة إيبار، بالاستحواذ والسيطرة على المباراة، ليحصد الفريق أول 3 نقاط له بعد عودة النشاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق