المقالات

الهنود الحمر الكويتيون «1-2»

طلب مني أحد الأخوة الأعزاء عندما كنا نناقش موضوع العمالة الأجنبية والوافدة بدولة الكويت وسيطرتها على معظم الوظائف في القطاع الخاص أن أكتب عن «الهنود الحمر الكويتيين» في القطاع الخاص!! وكان هذا الصديق يمزح بطلبه!! ولكن طلبه لامس جرحاً عميقاً كنت أعاني منه منذ الغزو العراقي الغاشم على الكويت!!

الهنود الحمر الكويتيون فعلاً يا صديقي العزيز هم تلك العوائل الكويتية التي عانت من الفقر والجوع قبل اكتشاف الذهب الأسود بالكويت!! عائلات كويتية المنبع عانت شظف الحياة في قرى الشعيبة والجهراء وأبو حليفة والدمنة والفنطاس والفحيحيل  والشامية والنقرة وحولي ووارة والصبيحية وامغرة والدوغة وغيرها من قرى ومدن الكويت وتحملت قسوة الحياة ودافعت عن أراضي الكويت على مدى أكثر من 350 عاماً وقدمت أبنائها والغالي والنفيس من أجل حماية الكويت وأهلها ولم تبخل في يوم من الأيام بمد يد العون لكل محتاج أوفقير عاش على أرض  للكويت رغم فقرها وعوزها!!

وعندما تم اكتشاف النفط بالكويت  لم يكن لهذه العائلات الكويتية النصيب الأكبر من هذا الخير الوفير!! بل رضيت هذه العوائل بما حصلت عليه من قيمة بسيطة وتعويض مادي بخس عن تثمين أراضيها ومزارعها وحظورها التي تقدر قيمتها المالية بالوقت الحالي بمئات ملايين الدنانير!!

وعندما حصلت الدولة على استقلالها وتم إنشاء الدوائر الحكومية التحق أبناء هذه العوائل الكويتية بها ملبين نداء الوطن  ونداء الواجب من أجل بناء كويت  المستقبل!

ومع مرور الزمن وتطور الدولة ومؤسساتها ودخول قوافل النازحين العرب من ويل الثورات والحروب العربية ودخول الأجانب والعمالة الوافدة الكويت بأعداد هائلة من أجل حياة أفضل،أصبح عدد أبناء هذه العوائل الكويتية قليلاً ودورهم بسيطاً بالجهاز الحكومي مقارنة مع العمالة العربية والأجنبية !

يتبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق