الرياضة

فوز قاتل للبايرن على مونشنغلادباخ في ألمانيا

نجا بايرن ميونخ من فخ بوروسيا مونشنغلادباخ، بفوز قاتل «2-1» على ملعب أليانز أرينا، في إطار منافسات الجولة الـ31 من الدوري الألماني.

وأحرز جوشوا زيركزي وليون جوريتسكا هدفي بايرن، في الدقيقتين 26 و86، بينما سجل بينيامين بافارد هدفًا عكسيًا في مرمى فريقه لصالح مونشنغلادباخ، في الدقيقة 37.

وبهذا الانتصار، اقترب العملاق البافاري خطوة أخرى من لقب البوندسليغا، بعدما حافظ على الفارق مع ملاحقه بوروسيا دورتموند، البالغ 7 نقاط، معززًا صدارته للجدول برصيد 73 نقطة، بينما توقف جلادباخ عند 56 نقطة في المركز الرابع.

 ونجح جوناس هوفمان في مباغتة أصحاب الأرض بهدف مبكر، إثر انفراده بالحارس مانويل نوير، لكن حكم اللقاء ألغاه بعدما لجأ لتقنية الفيديو، حيث تبين وجود لاعب مونشنغلادباخ في موقف تسلل.

 وانتفض بايرن بعد هذه الكرة، ليتمكن لوكاس هيرنانديز من اختراق منطقة جزاء الضيوف، وينفرد بالحارس يان سومر، قبل أن يسدد بيمناه، لكن السويسري تصدى لكرته بأعجوبة.

 وارتكب سومر هفوة قاتلة مع انتصاف الشوط الأول، بتمرير الكرة بالخطأ إلى زيركزي، الذي وضعها في الشباك الخالية بلمسة واحدة، محرزًا هدف تقدم بايرن.

وبعد مرور 11 دقيقة فقط، فشل بافارد في إبعاد عرضية باتريك هيرمان، ليوجه الكرة بالخطأ نحو شباك نوير، ليتعادل مونشنغلادباخ «1-1» بنيران صديقة.

 وكاد مايكل كويسانسي أن يتقدم مجددا لبايرن، بعد دقيقة واحدة، لكنه وجه الكرة برأسه بعيدًا عن المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني، انطلق رامي بن سبعيني على الجانب الأيسر، ليرسل كرة عرضية خطيرة، أبعدها نوير على مرتين.

 وشكل الثنائي إيمبولو وهيرمان خطورة بالغة على دفاع بايرن، في الهجمات المرتدة، لكن براعة نوير وقفت أمام هدفين محققين من الأخير، خلال الدقائق الأولى من الشوط الثاني.

 وفي المقابل، ذاد سومر عن مرماه بتصديه لكرة صعبة من سيرغي جنابري، رغم تغير مسارها.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ4 دقائق، أرسل بافارد كرة عرضية أرضية إلى داخل منطقة جزاء جلادباخ، ليقابلها جوريتسكا بلمسة مباشرة إلى داخل الشباك، محرزًا هدف فوز بايرن «2-1».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق