المحليات

عودة صلاة الجمعة في المسجد الكبير

اتباع جميع السبل الوقائية… وسعادة المصلين لا توصف

كتب محسن الهيلم:

عمت الفرحة المصلين بصلاتهم لصلاة الجمعة داخل مسجد الدولة الكبير أمس حسب ما هو مقرر له من وزارة الاوقاف وفق القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء في اجتماعه خلال الفترة الماضية. هذا وقد قام المسؤولوون في وزارة الاوقاف باتخاذ كل الاجراءات الاحترازية للمصلين من خلال قياس درجة حرارتهم وتوزيع الكمامات والقفازات والمصليات الخاصة لكل فرد ويأتي ذلك في ظل الاجراءات الوقائية الصحية التي قررتها وزارة الصحة في وقت سابق لمواجهة فيروس كورونا الذي اجتاح العالم في الفترة الاخيرة، كما حرص المسؤولون بالمسجد الكبير على تنظيم المصلين بمراعاة التباعد فيما بينهم من أجل تجنب العدوى إلى جانب التأكيد على المصلين باتباع كافة الارشادات الوقائية الصحية وعدم التهاون في ذلك حتى لا يكون هناك مردود سلبي عليهم في الاصابة، ومن ثم اصابة الاخرين من خلال الاختلاط معهم، فيما أكد المصلون على مدى حرصهم على اتباع كافة السبل الوقائية من أجل التصدي لهذا الوباء الذي يحتاج إلى التكاتف بين الجميع من أجل مواجهته وبالتالي تخطي هذه المرحلة الصعبة بكل سهولة ويسير، حيث انه من الضروري اتباع كافة السبل الوقائية من ارتداء الكمامات والقفزات والتعقيم بصفة مستمرة حتى لا تلحق الاصابة بأي شخص، كما انه يجب الابتعاد عن الاختلاط، ما يصب في المصلحة العامة للبلاد, مشيرين إلى انهم على اتم الاستعداد للتعاون مع الحكومة في مواجهة هذا الوباء، معبرين عن سعادتهم البالغة بصلاتهم لصلاة الجمعة في المسجد الكبير بعد توقفها منذ فترة بجميع المساجد حسب ما قررته وزارة الصحة من اجل الوقاية من فيروس كورونا بالابتعاد عن التجمعات التي تعد من أكبر أسباب انتشار الوباء.
وكان المسؤولون بالمسجد الكبير قد قاموا بعمل بروفة لكيفية صلاة الجمعة وقاموا من خلالها بتوزيع الكمامات والمصليات على مرتادي المسجد وقد شهدت البروفة أيضاً كيفية أداء صلاة الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق