الرياضة

نجوم البرازيل يهنئون رونالدينيو في سجنه

بعث العديد من زملاء الأسطورة البرازيلية، رونالدينيو، في المنتخب الوطني الذي توج بمونديال 2002، رسالة دعم له بمناسبة عيد مولده الـ40، الذي صادف اول امس، وبسبب احتجازه في أحد سجون باراجواي منذ 17 يوما.
ويُحتجز المهاجم الأسبق لبرشلونة وميلان وباريس سان جيرمان، المولود في 21 مارس عام 1980، برفقة شقيقه ووكيل أعماله روبرتو، داخل مقر شرطي منذ بداية الشهر الحالي، بعد دخولهما باراجواي بجوازي سفر مزورين.
وكان رونالدو وريفالدو وروبرتو كارلوس، من بين من قدموا له التهنئة بعيد مولده، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وبعثوا إليه برسائل دعم.
وقال الظاهرة عبر حسابه «كل التهاني يا صديقي.. أتمنى أن تتخطى هذا الوقت العصيب في حياتك، وأن تعيش في سعادة دائمة».
بينما كتب ريفالدو عبر «إنستغرام» «أهنئك يا صديقي، اللعب بجوارك كان أمرا سهلا للغاية، لن أنسى هذه الأوقات مطلقا.. أتمنى أن يحفظك الرب وأن يعطيك القوة لتخطي هذا الوقت العصيب، أصلي دائما من أجلك».
وكتب أيضا روبرتو كارلوس «أسعد التهاني لك يا صديقي بإتمام عامك الـ40».
واعتقلت الشرطة الباراجوائية رونالدينيو، بعد ساعات من دخوله البلاد بجواز سفر مزور.
واتُهم الشقيقان بجريمة يعاقب عليها القانون، من قبل وحدة الجرائم الاقتصادية المتخصصة، بعد استخدامهما لوثائق مزورة، كما أُوصى بإيداعهما السجن الوقائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock