حكايات

خوش …سالفة؟

طلع «أعرابي» بسالفة يديدة، سالفة لا صارت ولا استوت.
الأعرابي أوصى رفاقه بألا يقتربوا من حماره، دون أن يقدموا إليه البرسيم والشعير والعصير المبرد.
جحا شد شعره، وكاد أن يموت قهراً، فقال للاعرابي: «أنت خايف على حمارك، أول مرة أسمع عن العصير المبرد، يقدم للحمير، طول عمري أعطي حماري ماي حار، يشرب من النهر، من بحيرات الأمطار»، ولا يمرض
الأعرابي قال لجحا: «أنا خايف على حماري، وحمارك شكله حمار حقيقي».
نزل «جحا» من حماره، فقال له: «حماري يسوى حمارك بألف مرة، ومع هذا يأكل ويشرب مثل الحمير، لايكون حمارك من فصيلة الغزلان وأنا ما أدري».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock