الأولى

جنازة عسكرية مهيبة للراحل مبارك

شيعت مصر، أمس، بجنازة عسكرية مهيبة في القاهرة، جثمان الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الذي توفي عن 91 عاماً.
وتقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي مشيعي الجنازة التي شهدتها ضاحية في شرق القاهرة، وشارك فيها مسؤولون عسكريون كبار وسياسيون ودبلوماسيون.
ونعى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط ببالغ الحزن والأسى، الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك واصفا إياه بأنه قائد عسكري بارز لعب دورا تاريخيا في سبيل استعادة مصر كرامتها العسكرية والوطنية في حرب أكتوبر 73 ثم رئيسا للجمهورية عمل بإخلاص وتفان ووطنية من أجل تحقيق السلام والتنمية في مصر وعموم منطقة الشرق الأوسط.
وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، في المؤتمر الصحافي اليومي من مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك، إن غوتيريش، في رسالته، أكد أن مبارك قام بدور مهم في الجهود الدبلوماسية في الشرق الأوسط، بما فيها تعزيز السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ودعم مساعي جامعة الدول العربية في إنهاء الصراع في المنطقة.
ص6 و7

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock