الرياضة

ميسي يواصل حصد الألقاب الفردية

نجح الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم وقائد برشلونة، في الفوز بجائزة لم يتوج بها قبله أي لاعب كرة قدم في التاريخ.
ونال ميسي جائزة لوريوس 2020، لأفضل رياضي في العالم، مناصفة مع لويس هاميلتون بطل الفورمولا 1، بعدما تساوى الثنائي في عدد الأصوات، متفوقًا على رياضيين لامعين أمثال رافائيل نادال، ومارك ماركيز وإلود كيبتشوج وتايغر وودز.
ولم يحضر ميسي الحفل الذي أقيم ، في برلين، نظرًا لوجوده حاليًا في دبي بالإمارات، وحصل على الجائزة نيابة عنه زميله السابق كارليس بويول.
وقال ميسي، خلال مقطع فيديو نشرته اللجنة المنظمة للحفل: «من دواعي سروري الفوز بالجائزة، وأريد أن أشكر زملائي وعائلتي والجماهير، واستمروا بالاستمتاع بهذا الحفل».
وفي نفس السياق، قال هاميلتون: «إنه لشرف لي وجودي هنا، حيث يحضر العديد من النجوم والأساطير، وأنا ألعب رياضة لا يوجد فيها الكثير من التنوع، ومعجب بدور مؤسسة لوريوس، وبفضلهم تغيرت حياة الكثير من الناس».
وكان قد وصل الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم وقائد برشلونة، إلى مدينة دبي الإماراتية، لقضاء الإجازة التي منحها المدير الفني كيكي سيتين للاعبي البارشا، لمدة يومين.
وشارك ميسي في الانتصار على خيتافي بهدفين لهدف السبت الماضي، في إطار منافسات الجولة الـ24 من الليغا.
وبحسب صحيفة «سبورت» الكتالونية، فإن هذه الرحلة تم التخطيط لها منذ فترة، حيث سيقوم ميسي بأعمال ترويجية.
وأضافت: «ميسي سيفي ببعض التزاماته كسفير لمعرض ستتم إقامته في دبي».
وأشار التقرير، إلى أن ميسي صور سابقًا بعض مقاطع الفيديو للترويج لهذا الحدث، والذي سيضم 130 دولة من جميع أنحاء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock