أخر الاخبارالأولى

الأصدقاء يمثلون 75٪ من مصادر توفير المخدرات

احذروا... «النيران الصديقة» المؤدية إلى السجن

كتب محسن الهيلم:

وقع مراهق في السابعة عشرة من عمره في دائرة الإدمان، عندما دس صديقه الذي يكبره بخمس سنوات المخدرات بالمشروبات الساخنة، وجعله يدمن على هذا النوع من المشروب، حتى وقع بين أيدي رجال المباحث واقتيد إلى السجن المركزي.
وكشفت هذه الحالة، عن حالات كثيرة وعديدة يقع أبرياء ضحايا لها، أحياناً بسبب الجهل بالعواقب، أو بسبب حسن النية، إلا أن القانون لا يحمي المغفلين.
فأحذروا «النيران الصديقة» المدمرة، التي تورّط آلاف الأحداث والشباب بقضايا مخدرات، فالمدمن يحاول بشتى الطرق «تجميل» طريق المخدرات واصطياد عشرات الأصدقاء لمسايرته، وإن تم القبض عليه يشعر بأن جميع من يعرفهم بالقرب منه لن يبتعدوا عنه حتى وراء أسوار السجن.
وحذرت مصادر أمنية من عدم الاقتراب من الأصدقاء المشبوهين الذين يعملون في النشاط التدميري للشباب وهو بيع وترويج السموم القاتلة، مؤكدة ان الأصدقاء يمثلون 75 من مصادر الحصول على المخدرات، وهذه الاحصائية تدق ناقوس الخطر.
وتابعت المصادرات ان التجار والمروجين يمثلون نسبة 8.5٪، والأقارب يمثلون نسبة 4٪، ما يعني ان الخوف، كل الخوف من الأصدقاء الذين يستدرجون الشباب إلى مستنقع الدمار والمستقبل المظلم.
ص5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock