الأخيرة

على لائحة التراث الإنساني

الوردة الشامية في اليونسكو

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو» إدراج عنصر الوردة الشامية وما يرتبط بها من الممارسات والحرف التراثية ضمن قائمة التراث الإنساني اللامادي في المنظمة.
وقالت المنظمة على موقعها الالكتروني إن اللجنة الحكومية الدولية لحماية التراث الثقافي اللامادي خلال اجتماعها الرابع عشر المنعقد في العاصمة الكولومبية بوغوتا أدرجت الوردة الشامية والممارسات والحرف التراثية المرتبطة بها ضمن قائمة التراث الإنساني اللامادي.
وتنتشر زراعة الوردة الشامية في بلدة المراح بالقلمون الشرقي بريف دمشق، حيث يبدأ موسم القطاف، ويتم جني المحصول مترافقاً بمهرجان سنوي ضخم يشارك فيه المزارعون وكل الفعاليات في المنطقة ويتم تقطير عطر الوردة الفواح واستخراج المواد الطبية والشراب والمربيات.
من جانبها ذكرت الأمانة السورية للتنمية على صفحتها في «فيس بوك» أنه بفضل الجهود المشتركة لبرنامج التراث الحي في الأمانة وبالتعاون مع أهالي بلدة المراح وعدد من الجهات الحكومية وغير الحكومية تم تسجيل الوردة الشامية كأحد العناصر التراثية الثقافية السورية على القائمة التمثيلية للتراث الإنساني في منظمة اليونيسكو.
وفي كلمة بعد الإعلان عبر فارس كلاس عضو مجلس الأمناء في الأمانة السورية للتنمية عن شكره لهيئة التقييم على شهادتها ولقرار إدراج عنصر الوردة الشامية على القائمة التمثيلية للتراث في اليونسكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق