الفنون

بعد شائعات ارتباطها

مشروع أسيل عمران وتامر حسني على نار هادئة

نشرت أسيل عمران أحدث حملاتها الدعائية لإحدى الشركات العالمية عبر صفحتها الخاصة على «الإنستغرام»، والتي صوّرتها في إيطاليا قبل أيام لتعود بعدها وتستأنف تصوير مشاهدها ضمن أحدث أعمالها السينمائية الذي ينتمي لنوعية أعمال الفانتازيا.
ومن خلال مصادر خاصة تكشف عن حقيقة استبدالها بحلا شيحة من العمل السينمائي المنتظر لتامر حسني «مش أنا».
أكد مصدر خاص أن هناك مشروعا سينمائيا اتفق عليه كل من أسيل عمران وتامر حسني منذ تعاونهما معاً في كليبه الأخير «ناسيني ليه» الذي لاقى نجاحاً قوياً، ولكن هذا المشروع ما زال قائماً في انتظار الفكرة المناسبة لجمعهما في عمل فني واحد.
وأضاف المصدر أن فيلم «مش أنا» هو لحلا شيحة التي أُعجبت كثيراً بالشخصية التي ستظهر بها ضمن الأحداث منذ الوهلة الأولى.
وتصوّر أسيل حالياً مشاهدها الباقية من فيلمها السينمائي الجديد الذي تتكتّم عن تفاصيله،وتتنقل بين أبوظبي ونيويورك حيث تدور أحداث العمل المنتظر عرضه في موسم 2020، مع العلم أنه أولى تجاربها السينمائية،حيث ينتمي العمل للأعمال الدرامية الميوزيكال ولدراما الفانتازيا؛ كما يجمع بين نجوم من مختلف الوطن العربي.
وبمجرد حصول أسيل على فترة راحة قصيرة، زارت أحد المنتجعات الخاصة بالعناية بالجسم والبشرة برفقة شقيقتها الإعلامية لجين عمران للحصول على فترة استرخاء بعد فترة تصوير طويلة
على صعيد آخر، انتشرت العديد من الأخبار عن نية أسيل عمران بإعلان ارتباطها وهذا ما نفاه مصدر مقرّب من أسيل مؤكداً أنها حالياً تركّز على أعمالها السينمائية والغنائية ومشاريعها الخيرية فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق