محطة نووية عائمة تبحر لـ «القطب الشمالي»

طباعة

أبحرت أول محطة روسية عائمة للطاقة النووية من ميناء مورمانسك في القطب الشمالى لتوفير الكهرباء لإحدى المناطق النائية في البلاد، ما أثار مخاوف من جانب دعاة الحفاظ على البيئة، حسبما أفادت «رويترز».

وانطلقت المحطة التي تعرف باسم «أكاديميك لومونوسوف» والتي طورتها شركة روس أتوم النووية التابعة للدولة، في رحلة طولها 5000 كيلومتر عبر مياه القطب الشمالي قاصدة منطقة تشوكوتكا التي تقع في مضيق بيرينغ على الجانب الآخر من ألاسكا.
وسوف تحل المحطة المزودة بالوقود النووى محل محطة تعمل بالفحم ومحطة طاقة نووية عتيقة لتزود أكثر من 50 ألف شخص فى بلدة بيفيك بالكهرباء.
وتقول روس أتوم إن المحطة آمنة ويمكن أن تشكل مصدرا جديدا للطاقة للتجمعات السكانية المعزولة على الأرض، غير أن دعاة الحفاظ على البيئة عبروا عن قلقهم من خطر وقوع حوادث نووية.