«الأبحاث» طور برنامجاً لخدمة الأطفال الذين يعانون قصوراً لغوياً

طباعة

b_100_98_16777215_0___images_1-2018_LS9(19).pngأكد معهد الكويت للأبحاث العلمية سعيه إلى ابتكار أحدث التقنيات وتطويرها لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة وتسهيل سبل الحياة لهم وإيجاد الحلول المناسبة لخدمة فئة الأطفال الذين يعانون قصورا لغويا باستحداث برمجيات تناسب حالاتهم.
وأفاد المعهد في بيان صحافي أمس بأنه طور برنامجا جديدا يعمل على أجهزة «آيباد» لخدمة الأطفال الذين يعانون قصورا لغويا «القصص التفاعلية» وهو برنامج مجاني يشمل أربع قصص من واقع البيئة الكويتية ويتم سردها باللغة العربية أو باللهجة الكويتية.
وأوضح أن البرنامج يشتمل على رسوم متحركة شائقة للأطفال لشخصيتين كرتونيتين «لولو وحمد» كما تتوافر إمكانية اخفاء النص في البرنامج ووقف سرد القصة وسهولة الاستخدام الذي لا يتطلب معرفة القراءة.
وأوضح أنه تم تطوير هذه البرمجيات بالتعاون مع متخصصين في قسم النطق والبلع التأهيلي التابع لمستشفى الطب الطبيعي والتأهيل الصحي وبتمويل من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.