محكمة بلجيكية تقضي بسحب الجنسية من امرأة أدينت بالإرهاب

طباعة

قضت محكمة الاستئناف في بروكسل أمس بسحب الجنسية البلجيكية من امرأة أدينت بتهم متعلقة بالإرهاب على خلفية تجنيد شباب للقتال في أفغانستان.
وذكرت وسائل اعلام محلية ان المرأة التي تدعى مليكة العرود «58 عاماً» كانت تحمل الجنسيتين البلجيكية والمغربية وصدر بحقها حكم في عام 2010 بالسجن لمدة ثمانية أعوام وتغريمها مبلغ خمسة آلاف يورو «5900 دولار» لإدانتها بالتهم المتعلقة بالإرهاب.
وأضافت ان إجراءات قضائية بدأت في عام 2014 لسحب الجنسية البلجيكية من العرود فيما أصدرت محكمة الاستئناف في بروكسل اليوم حكما مؤيدا لهذا الاجراء.
وكانت وسائل اعلام بلجيكية ذكرت في وقت سابق ان العرود وزوجها المتوفى دشنا موقعا إلكترونيا لتجنيد الشباب للقتال الى جانب حركة طالبان في أفغانستان.