المالك وشقيقه قالا إنهما ساعداه في صفقة عقارية

ملياردير سعودي يطالب مؤسسي قناة العربية بـ 30 مليون دولار

طباعة

قالت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية أول من أمس الثلاثاء إن الملياردير السعودي محمد الجابر بدأ معركة قضائية في المحكمة العليا البريطانية ضد عدد من رجال الأعمال السعوديين حيث يطالبهم بدفع 30 مليون دولار «أكثر من 112 مليون ريال» يقول إنه «ساعدهم بها في إطلاق
قناة العربية».
ووفقاً لقرار صادر عن المحكمة العليا من قبل السيد جاستيس برتون في يوليو الماضي فإن الجابر يقاضي مالك مجموعة MBC المالكة لقناة «العربية» وشقيقه لعدم تسديد المبلغ الذي يقول إنه أعارهما إياه في عام 2002.
وبحسب المعلومات فإن مالك القناة وشقيقه يقولان إن «عدم المطالبة بالمبلغ لمدة 13 عاماً يعتبر تنازلاً من المالك وبالتالي لا يجوز المطالبة به لأنه كان عبارة عن دفعة تلقوها من أجل مساعدة الرجل في صفقة عقارية بالمملكة».
وأشارت الصحيفة إلى أن مالك القناة وشقيقه قالا إن «أي قضية يجب أن تتم اجراءاتها في السعودية» وهي حجة رفضها القاضي «برتون» في حكمه الصادر في 21 يوليو 2016.
وتم إحالة القضية إلى محكمة الاستئناف قبل أن يرفض القاضي ديفيد ريتشارد في 13 ابريل الماضي قبول استئناف مؤسسي القناة دون أن يحدد موعداً للمحاكمة.
وقال متحدث باسم الملياردير الجابر: «نحن نرحب بقرار المحكمة في هذه القضية وكنا نأمل أن يكون قد تم التوصل إلى حل هذا الأمر دون اللجوء إلى المحكمة».
وتقول الصحيفة البريطانية إن محور النزاع «الذي طال أمده» «مرتبط بما إذا كان الجابر يمكنه متابعة إجراءاته القانونية في المحاكم البريطانية أم لا».