المحمدي : خرجت خوفاً من الإنذار الثاني

طباعة

b_200_142_16777215_0___images_1-2018_s3(148).png

أبدى أحمد المحمدي، قائد المنتخب المصري، رضاه عن نتائج الفراعنة بدور المجموعات، في كأس أمم أفريقيا، بعد تحقيق العلامة الكاملة وتصدر المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط.

وقال المحمدي، في المؤتمر الصحافي الذي أعقب مباراة مصر أمام أوغندا، التي انتهت لصالح الفراعنة بهدفين نظيفين: «قدمنا المطلوب في الدور الأول وحصدنا 9 نقاط من 3 انتصارات أمام زيمبابوي والكونغو الديمقراطية وأوغندا، لكننا نعلم أن القادم أصعب، ونستعد جيدًا لدور الـ16».
ووعد قائد الفراعنة الجماهير بتحسن الأداء في الأدوار الإقصائية من البطولة، وأضاف: «الأداء سيتطور مع المباريات المقبلة، لقد أحرزنا 5 أهداف حتى الآن، ولم نتلق أي أهداف في شباكنا، وهذا معدل ممتاز».
وتابع: «أداؤنا لم يكن مكتملا خاصة في الشوط الثاني، ولكننا تعرضنا لسوء الحظ، بعد إصابة جنش وبعده كوكا».
وختم المحمدي بالكشف عن سبب تغييره في الشوط الثاني، قائلا: «المدرب فضل استبدالي خوفًا من الحصول على الإنذار الثاني».