أقصى تنزانيا بثلاثية مثيرة بطلها أولونجا

كينيا يحقق «ريمونتادا» تاريخية وينعش آماله لعبور دور الـ 16

طباعة

b_200_145_16777215_0___images_1-2018_s2(156).png

أحرز مايكل أولونجا ثنائية بواقع هدف في كل شوط، ليقود كينيا للفوز 3-2 على تنزانيا، وينعش آمال فريقه في بلوغ دور الستة عشر لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم.

ووضعت كينيا أول ثلاث نقاط في رصيدها ضمن المجموعة الثالثة بعد الخسارة 0-2 أمام الجزائر في المباراة الافتتاحية، بينما ظلت تنزانيا في ذيل الترتيب بدون نقاط.
وتساوت كينيا في رصيد النقاط مع السنغال، التي خسرت 0-1 أمام الجزائر في وقت سابق ، ولكل منهما ثلاث نقاط لتصبح قريبة من التأهل للدور التالي.
وسجل أولونجا، هدف الفوز قبل النهاية بعشر دقائق بتسديدة من عند حدود منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى ايشي مانولا حارس تنزانيا قبل أن تسكن الشباك.
افتتح سايمون مسوفا التسجيل لتنزانيا في الدقيقة السادسة، بعدما تابع تسديدة مبوانا علي ساماتا التي ارتدت من الحارس الكيني باتريك ماتاسي.
وردت كينيا بمحاولة خطيرة في الدقيقة 22، عندما ارتدت الكرة من العارضة مرتين عبر ضربة رأس من أولونجا إثر ركلة ركنية.
وأنقذ الحارس الكيني ماتاسي، فرصة من ركلة حرة نفذها مسوفا في الدقيقة 36، بعدما حولها إلى ركلة ركنية.
وأدركت كينيا التعادل عبر أولونجا بركلة خلفية إثر تسديدة ارتدت من مانولا حارس تنزانيا، ليضعها في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 39.
وبعدها مباشرة، أعاد ساماتا تنزانيا للتقدم مرة أخرى بتسديدة أرضية من مدى قريب، بعد خروج حارس كينيا من مرماه.
لكن كينيا أدركت التعادل 2-2 في الدقيقة 62 بضربة رأس عبر جوهانا أومولو، إثر تمريرة عرضية من أيوب تيمبي، قبل أن يحسم أولونجا الفوز لكينيا لتصبح قريبة من التأهل للدور الثاني.
وحصل مايكل أولونجا لاعب منتخب كينيا، على جائزة أفضل لاعب في المباراة،ووجه أولونجا، الشكر لمدرب منتخب بلاده واللاعبين، خاصة أن فريقه لعب بسرعة كبيرة، معربًا عن سعادته بالحصول على جائزة أفضل لاعب في المباراة.
وأوضح: «سنحاول الاستعداد بشكل جيد ذهنيًا وبدنيًا لمواجهة السنغال في ختام دور المجموعات».