البرازيل تلقن السلفادور درساً قاسياً بخماسية دون رد

طباعة

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S1(127).pngسجل ريتشارليسون هدفين في مباراته الدولية الأولى بالتشكيلة الأساسية، ليساعد البرازيل على الفوز بخماسية دون رد، على السلفادور، في ماريلاند.
ولعبت البرازيل بتشكيلة جديدة، ومنح المدرب تيتي فرصة المشاركة الدولية الأولى للحارس نيتو والظهير إيدر ميليتاو، كما بدأ لأول مرة بريتشارليسون في قلب الهجوم.
وتأقلم اللاعبون الجدد سريعا في مواجهة منافس يحتل المركز 72 في التصنيف العالمي، واحتاجت البرازيل إلى 3 دقائق فقط لافتتاح التسجيل، حين هز نيمار الشباك من ركلة جزاء، بعد إعاقة ريتشارليسون داخل المنطقة. ووضع ريتشارليسون اسمه في قائمة المسجلين بعد 13 دقيقة أخرى، عندما أطلق تسديدة رائعة سكنت الشباك من 15 مترا. وبعد مرور نصف ساعة، جعلت البرازيل النتيجة 3-0، عن طريق فيليب كوتينيو، الذي سدد في المرمى من عند حافة منطقة الجزاء، بعد تمريرة من نيمار.
وأجرى الفريقان، تغييرات خلال الاستراحة لكن البرازيل بطلة العالم 5 مرات، احتاجت إلى 5 دقائق فقط لتسجيل الهدف الرابع عن طريق ريتشارليسون، الذي استغل كرة ضالة ليطلق تسديدة منخفضة من داخل منطقة الجزاء.
وأحرز ماركينيوس، هدف البرازيل الخامس في الدقيقة الأخيرة بضربة رأس، عقب ركلة ركنية نفذها نيمار.
وقال ريتشارليسون «أنا سعيد بالهدفين وبالفرصة التي منحها لي المدرب تيتي. الآن سنحتفل ثم أعود إلى النادي لمواصلة العمل». وتخوض البرازيل مباراتيها الوديتين المقبلتين في السعودية أمام أصحاب الأرض في 12 أكتوبر المقبل، ثم ضد الأرجنتين بعدها بـ 4 أيام.