بنيان البذالي في ذمة الله

مشعل السعيد

طباعة

b_100_100_16777215_0___images_1-2018_F1(59).pngفوجئت كغيري بخبر وفاة الفنان الرائع بنيان البذالي ، ولعل وفاته في العشر الأواخر من رمضان خير له بإذن الله تعالي رحمه الله ، عاد بي شريط الذكريات الى سنوات خلت ، وتذكرت ازمة خطف طائرة الجابرية ، وقتها ذهبت اليه في منزله بالصليبخات ، وقلت له : بنيان ، هيا بنا الى اذاعة الكويت نشارك غيرنا في استنكار هذه الحادثة التي آلمت الكويت واهلها ، فوافق على الفور  وسألني: مشعل هل حضّرت كلام أغنيه ؟ قلت له : نعم ها هو معي ، فقال لي : اقرأه لي   فقلت له اسمع،، منهو مثلك بن حباب،،
مات من اجل التراب،، مات من اجل الوطن،،
مات في عز الشباب،،
وانت ياخالد وفيت ،، بعت روحك ماشريت ،، مت من اجل الكويت ،، قلت طاب الموت طاب،، وغيرها من الابيات ، فلحنها ونحن في طريقنا الى الاذاعة، وسجلناها وكنت اقول له البيت في اذنه ونحن نسجل ، ونجحت الاغنية نجاحا كبيرا ،، ايها السادة ، بنيان البذالي رحمه الله شديد الذكاء ، جميل الصوت الى درجة كبيرة ، محترم للغاية ، قنوع ، وهو فنان من طراز نادر ، كانت الكويت بالنسبة له كروحه التي بين جنبيه ، لم تنصفه وسائل الاعلام ، ولم يأخذ حقه كاملا ،، الا انه يظل فناناً من نوع خاص   وصورة لاتتكرر، له لونه الذي انفرد به ، وله جمهوره العريض ، له صوت شجي يبكي من يسمعه.
لم يستطع اي فنان شعبي الوصول الى مداه ، وهو ملحن رائع ، ومتذوق شعر من الدرجة الاولى ، اعتزل الفن في سنينه الاخيرة عندما اختلط حابل الفن بنابله ، وغثه بسمينه ، فآثر ان يعتزل ويتفرغ لاسرته ، وسيظل الفنان الشعبي الاول ، رحم الله بنيان البذالي، ودمتم سالمين.