متى تعود الدراما الكويتية إلى سابق عهدها؟

طباعة

مشعل السعيد

سؤال مهم للغاية ، ولانه من الاهمية بمكان طرحته على اكثر من فنان وناقد ومشاهد ،، فكل ادلى بدلوه وقال ماعنده مع الاتفاق على ان الدراما الكويتية تراجعت كثيرا عما كانت عليه ،، والسؤال الاهم : ماسبب هبوط الاعمال الفنية؟ بعد طول بحث بد لنا ان السبب الرئيسي دخول من لاعلاقة له بالفن بالوسط الفني، والسبب الثاني ان الدولة لم تعد تعطي الفن اهتمامها الذي كانت تعطيه في الماضي ، اتدرون ايها السادة الكرام ان اعداد اشباه الفنانين فاقت الفنانين الحقيقيين أاضعاف مضاعفة ، وليس  مندليل على انهيار الفن من التشاتم والتلاعن بين الفنانين علي مرأى ومسمع الجميع ،  فكل يوم نري فنانا يهاجم فنانا ، وفنانة تهاجم فنانة بكلام يندى  له الجبين ، ويخجل المرء من ذكره ،متى كان الفنانون يتشاتمون وينشرون غسيل بعضهم البعض امام الناس ؟ اليس الفن رسالة سامية ؟ اليس على الفنان ان يكون قدوة حسنة لغيره ؟ لقد اصبحت الساحة الفنية تعج بالعشرات بل المئات من الدخلاء الذين لايعرفون الف الفن من بائه ، حتى اصبحت الساحة الفنية مثل سوق الجمعة ترى فيه من هب ودب ، لقد اصبح الفن في بلادي الغالية لايسر عدواً ولاقريباً ، لقد اصبحنا نرى مسلسلات اقل ما نسميها هابطة ، والحبل على الجرار والاتي اسوأ, وهذه رسالة لمن يهمه الامر نقول له : ارحمونا من هذه الاعمال التافهة ، ضعوا لهذه الاعمال الساقطة خطاً احمر ، مللنا هذه الاعمال وسئمناها ، رحم الله ايام عبدالحسين عبدالرضا وخالد النفيسي وغانم الصالح وزملاء دربهم ، اولئك الفنانون الذين كنا ننتظر اعمالهم بفارغ الصبر ، نشاهدها عشرات المرات ، لانها اعمال تحاكي الواقع ، لاكما نرى هذه الايام من مسلسلات ضرب وشتم وعقوق وقلة حياء، اتمني صادقا ان تعود الدراما الكويتية الى سابق عهدها  وان نرى اعمالا تذكرنا بالفن الكويتي الاصيل ، وليس هذا الامر بصعب اذا تدخلت وزارة الاعلام، وختاما اقول للرقابة: كنا ضدكم فأما اليوم فنحن معكم قلبا وقالبا ، لاتجيزوا اي عمل هابط ، وضعوا لهذه الاعمال الساقطة خطوطا حمراء. ودمتم سالمين.