القيادة السياسية عزت أسرة الراحل إبراهيم الشطي

طباعة

b_100_133_16777215_0___images_1-2018_L1(138).pngبعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ببرقية تعزية الى اسرة المغفور له بإذن الله تعالى ابراهيم الشطي وكيل الديوان الأميري، اعرب فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاته، مبتهلا سموه الى المولى جل وعلا أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم اسرته جميل الصبر وحسن العزاء، كما اشاد فيها سموه بمناقب الفقيد وسجاياه الحميدة التي يشهد بها زملاؤه وكل من رافقه في العمل وخارجه ومثمنا سموه ما قدمه من خدمات جليلة لوطنه ومن عطاء مهني متميز اتصف بالكفاءة والتفاني والاخلاص طوال مسيرة حياة العلمية والعملية خلال تقلده العديد من المناصب الرفيعة والتي توجت بتوليه منصب وكيل الديوان الأميري، مستذكرا سموه السنوات الطويلة التي أمضاها الفقيد في العمل في الديوان الأميري والتي عاصر فيها عددا من اصحاب السمو الامراء طيب الله ثراهم والتي كان فيها محل اشادتهم وثنائهم.
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ببرقية تعزية الى اسرة المغفور له بإذن الله تعالى ابراهيم الشطي، ضمنها سموه خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاته، سائلا المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وان يسكنه فسيح جناته وأن يلهم اسرته جميل الصبر وحسن العزاء، مشيدا سموه بمناقب الفقيد وبما قدمه من خدمات جليلة لوطنه.
كما بعث رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، ببرقية تعزية مماثلة.
وفقدت الكويت أمس وكيل الديوان الأميري بدرجة وزير إبراهيم الشطي عن عمر ناهز 86 عاما بعد مسيرة طويلة في الديوان استمرت نحو 51 عاما.
وقد ولد الراحل الشطي عام 1932 وحصل على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة عام 1954 وماجستير في الدراسات الاقتصادية من جامعة دور هام عام 1958 في بريطانيا.
وعمل الفقيد مدرسا بثانوية الشويخ من 1954 إلى 1956 وذهب للدراسة في بريطانيا منتصف 1956 والتحق بوزارة الخارجية عام 1954 ليعمل مديرا للإدارة السياسية وأصبح مشرفا للبعثات في لندن أواخر 1958 إلى أواخر 1960.أما عن تاريخ عمله في الديوان فقد التحق الشطي بالديوان الأميري عام 1967 بطلب المغفور له الشيخ صباح السالم ليكون مديرا لمكتبه وعمل مديرا لمكتب أمير البلاد الراحل المغفور له الشيخ جابر الأحمد طيب الله ثراه من عام 1967 إلى 2006.
وشغل الفقيد منصب عضو مجلس إدارة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية من 1983 إلى 1989 وعضوا في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب من أواخر السبعينات إلى أواخر الثمانينات وعضوا في مجلس جامعة الكويت من 1969 إلى 1979 كما تولى الراحل منصب رئيس الجمعية الجغرافية الكويتية منذ عام 1972.
ويسجل للراحل أنه كان مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية الخالدية التعاونية من 1968 إلى 1972 كما كان مؤسس ورئيس اتحاد الجمعيات التعاونية عام 1971.
وترأس المغفور له ابراهيم الشطي مجلس إدارة شركة الكيماويات البترولية من 1962 إلى 1972.
وأصبح وكيلا مساعدا للإذاعة والتلفزيون والصحافة والنشر بوزارة الإرشاد والأنباء عام 1961 والتحق بإدارة المطبوعات والنشر في مطلع 1961.