فلسطين بصدد مقاضاة السفير الأميركي في إسرائيل

334 مستوطناً اقتحموا «الأقصى»

طباعة

b_200_108_16777215_0___images_1-2018_O10.png

اقتحم أكثر من 334 مستوطنًا إسرائيليًا باحات المسجد الأقصى  بحراسة أمنية من جنود الاحتلال.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية، في بيان، بأن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة بعد سماحها لـ 334 مستوطنًا باقتحام الأقصى والتجول في باحاته.
وقامت الشرطة بتأمين الاقتحامات من خلال انتشارها بين المصلين في الأقصى وقرب المصلّى القبلي، ورافقت المستوطنين خلال جولتهم حتى خروجهم من باب السلسلة.
واستمرت الاقتحامات منذ الساعة 04:30 حتى الساعة 08:00 بتوقيت غرينتش ضمن مسارات محدّدة من قبل الشرطة الإسرائيلية وبشكل مكثّف.
إلى ذلك قال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، إن تصريحات السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، المتماهية مع السياسات الإسرائيلية، تؤكد أنه سفيرٌ للاستيطان.
وأضاف، أن «التصريحات دعم أميركي لمواصلة إسرائيل العدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه التي أقرتها الشرعية الدولية، وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية.