استجابة واسعة لدعوات المعارضة... ومقتل 3 خلال المواجهات

العصيان... شل الحياة في السودان

طباعة

b_200_113_16777215_0___images_1-2018_O1(14).png

دخل «العصيان المدني» الذي دعت إليه الحركة الاحتجاجية في السودان حيز التنفيذ، اعتبارا من أمس، على أن يستمر حتى تسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لحكومة مدنية.

وشلّ العصيان الحياة في العاصمة السودانية الخرطوم امس، حيث أغلقت المصارف أبوابها، وبدت الأسواق والشوارع شبه خالية، وتوقفت الملاحة الجوية في مطار الخرطوم الدولي، في حين سقط ثلاثة قتلى.
ودخل موظفون في بنك السودان المركزي العصيان؛ ما أدى إلى توقف العمل في القطاع المصرفي، حيث أغلقت معظم البنوك أبوابها أمام العملاء.
وأعلن تجمع المهنيين السودانيين، الذي أطلق الحركة الاحتجاجية في السودان، «العصيان المدني»، اعتبارا من أمس، على ألا ينتهي إلا بقيام حكومة مدنية، بإذاعة «إعلان بيان تسلم السلطة» عبر التلفزيون السوداني.
وقال شهود عيان ان الغالبية العظمى من المحال التجارية والخدمية في العاصمة السودانية مغلقة، بينما أكد شهود عيان توقف خدمات مطار الخرطوم الدولي، وإلغاء جميع الرحلات المغادرة والقادمة إليه.