مؤكدين أهمية احترام حق 550 ألف طفل

وزراء الخارجية العرب يحذرون من المساس بحقوق الفلسطينيين

طباعة

b_100_58_16777215_0___images_1-2018_o2(4).pngشدد وزراء الخارجية العرب على ضرورة استمرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» في القيام بدورها المحوري لتلبية الاحتياجات الحياتية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين.
وحذر الوزراء، في بيان أصدروه في ختام جلستهم الخاصة التي عقدت أمس لبحث أزمة «أونروا»، من المساس بالوكالة أو تقليص خدماتها.وقال الوزراء إن الحفاظ على «أونروا» يعني احترام حق اللاجئين في العيش بكرامة وحق أكثر من 550 ألف طفل لاجئ في الذهاب إلى المدارس وتأكيدا دولياً على أن قضية اللاجئين الفلسطينيين هي من قضايا الوضع النهائي تحل على أساس قرارات الشرعية الدولية.
‏واتفق الوزراء، خلال الجلسة التي عقدت على هامش أعمال الدورة 150 لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، على مواصلة بحث القضية في ضوء نتائج الاجتماع الدولي الذي دعا إليه الأردن بالتنسيق مع مصر وفلسطين وبالتعاون مع السويد وألمانيا واليابان والاتحاد الأوروبي ورئاسة اللجنة الاستشارية الحالية للأونروا.
وثمن الوزراء المواقف الدولية الداعمة لعمل الوكالة وعبروا عن شكرهم لجميع الدول التي قدمت هذا العام دعما ماليا أدى إلى جمع نحو 200 مليون دولار كتمويل إضافي وخفض العجز المالي هذا العام من نحو 417 مليوناً إلى 217 مليون دولار ما أسهم في فتح المدارس والاستمرار في تقديم الخدمات.