جريدة الشاهد اليومية

بسمة سعود

بسمة سعود

عندما يقرأ المسلم قول الله تعالى بسورة الكهف آية 46 «المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا»، وقوله تعالى في سورة الممتحنة آية «3» «لن تنفعكم أرحامكم ولا أولادكم يوم القيامة يفصل بينكم والله بما تعملون بصير»، وقوله تعالى في سورة التغابن آية «15» و«16» من دون بترها «إنما أموالكم وأولادكم فتنة والله عنده أجر عظيم ، فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا وأطيعوا وأنفقوا خيرا لأنفسكم ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون» وقوله تعالى في سورة البقرة آية «275» «الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خلدون»، نجد أن جميع الأدلة القرآنية تفيد بأن المال ليس ضرورة الحياة الدنيا ولا ينفع الإنسان في آخرته وليس المال معيار المفاضلة عند الله إنما العمل الصالح!
فإذا ألقينا الزوم على الممارسات السلوكية التي يمارسها الكثير من أفراد مجتمعنا بغية تحصيل الأموال بأي طريقة واكتنازها في أرصدتهم، لوجدنا الكثير من الانحراف عن العبادة!! فعلى سبيل الأمثلة:
1- الكثير من الناخبين أقروا بأنهم ارتشوا من المرشحين في الانتخابات مبالغ تتراوح بين 600 و1000 دينار حتى يبيعوا قضايا الشعب إلى من لا يتقي الله فيهم، ولا المرشح إذا فاز يقولك وصلت بإرادة الشعب!! فقط لملء جيوبهم!
2- بعض التجار ممن يقومون بالغش التجاري في بيع السلع غير الأصلية بأسعار السلع الأصلية ، واللي يموتون على المظاهر يا غافلين لكم الله طايحين شرا بهالبضايع، فقط لملء جيوبهم !
3- بعض الأزواج المتزوجين زواج الأقارب ، ينجبون طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة دون  تحمل مسؤولية الفحص قبل الزواج ثم يستولون على راتب المساعدات الذي تصرفه له الدولة وبعضهم يهجر طفله في المستشفى ، فقط لملء جيوبهم !
4- البعض يحصل على شهادات طبية بتقرير مزور تثبت أنه جسديا من ذوي الإعاقة حتى يستولي على راتب المساعدات من الدولة، فقط لملء جيوبهم!
5- اكتساب جنسية البلد بصفة غير قانونية والاستيلاء على حقوق المواطنين في الرعاية السكنية والتوظيف والعلاج في الخارج وصرف المساعدات وهناك مواطنون في قوائم الانتظار!، فقط لملء جيوبهم!
6- إرساء بعض التجار مناقصاتهم على مقاولين دون المستوى المطلوب في بناء مشاريع الدولة، فقط لملء جيوبهم!
7- بعض الأسر تتبنى يتيما من وزارة الشؤون  حتى يستولوا على راتب المساعدة الشهرية التي تصرف لليتيم من الدولة ثم يمارسوا الشح عليه بغياب من يتقي الله فيه، فقط  لملء جيوبهم!
8- غش بعض الأزواج  للزوجة في أموالها والطلب منها أن تحصل له على قروض أو توقع شيكا بلا رصيد ويقوم هو الآخر بالهرب خارج البلاد أو بالزواج عليها من الاموال التي اقترضها، فقط لملء جيوبهم!
شنو مشكلتك إذا اقتنعت برزقك الحلال وعززت مصدر دخلك بالحلال؟! بس عشان تلبس ساعة شوبارد ولا تركب سيارة مايباخ ولا تمسكين جنطة شانيل أو تلبسين طقم ألماس؟! ولا عشان تسكن بقصور وفلل وسمعتك حرامي نصاب؟! ولا عشان يركضون وراك المرتزقة ويحسسونك بقيمتك الضايعة؟! ولا عشان اسمك يتصدر في قائمة أغنياء البلاد والشرق الأوسط والعالم؟! ولا عشان المصورين والقنوات تحذف عليك ؟! ولا عشان تنفذ فيه عمل إرهابي؟! ....الخ
........ يا بني آدم المال زينة الحياة الدنيا وليس ضرورتها؟!

الثلاثاء, 03 أكتوير 2017

الغيرة

الغيرة مزيج من ثلاث عواطف رئيسية : الغضب ، والحزن والخوف ، وهي أيضا انفعال مركب يجمع بين حب التملك، والإحساس بالحنق على من يبدو متميزا عليه ، وتكون طبيعية في مرحلة الطفولة، لما يتسم به الطفل من براءة في ميله نحو الاستحواذ على حنان الأم، وحبه امتلاك كل ما حوله. وتكون محمودة لدى الراشد موظفا كان أم غيره، عندما تشكل حافزا للتنافس الشريف والاحترام المتبادل دون الإساءة إلى الآخرين ، أما في حالة الاندفاع وعدم التحكم فإنها تنقلب إلى غيرة مفرطة تؤذي صاحبها قبل الشخص المستهدف وتسبب له اضطرابات نفسية وعصبية تنتهي بتعكير صفو الأجواء في مقرات العمل وتفجير الأوضاع في البيوت .
ينشأ الشخص الغيور متشبعا بحب الذات، والرغبة الشديدة في أن يكون مركز اهتمام ومحبة الجميع، ومن ثم يصعب إقناعه بتجاوز نقائصه ومراجعة انفعالاته.
وبحسب دراسة علميّة أجريت مؤخراً فإن الشعور بالغيرة بين النساء قدّ يسببه ارتفاع هرمون الإستروجين أكثر من العوامل النفسيّة أو الظروف الحياتيّة، خصوصاً عندما تكون على استعداد للتناسل البيولوجي فهي لا ترغب أن تنافسها أيّ امرأة أخرى في هذا المجال .
بينما أظهرت الدراسات العلمية أن غيرة الرجال على أو من شريكة حياته تحدث بسبب 1- تربية الأسر التي تربط رجولة الرجل بتفوقه على المرأة وتغرز هذه القيم داخله منذ الصغر، فتتكون لديه فكرة مضادة لنجاح زوجته في المستقبل لأن ذلك سيقلل من شأنه وسيلغي رجولته وما يعزز ذلك أيضا طبيعة المعاملة التي تعامل بها الفتيات في الأسرة وتفضيله عليها في كل القرارات والمواقف، 2- اظهار السيطرة على شريكة حياته بشكل جميل ، 3- حب التملك الذي يجعله يرفض أي رجل آخر بالنظر إلى امرأته ، 4- الخوف من فقدان حبيبته من الرجال الذين يحيطون حولها.
ومن أذكى أنواع الرجال والنساء في الغيرة الذين اذا شعروا  بالغيرة من شخص ما يحاولون ان يطوروا من أنفسهم ويعملون  بشكل متواصل للتفوق عليهم.
نحن هنا نتكلم عن الغيرة التي تقع في حدود فطرة الإنسان السوية بين زملاء العمل والدراسة أو بين الأزواج فقط ، أما الغيرة التي تقع على أشخاص أو علاقات يوضع عليها علامة (!) و(؟) فنحيلها إلى طبيب نفسي !!

خلال فترة عملي بالوزارات فوجئت بأن الموظفين الإشرافيين البيروقراطيين أقل مني في التحصيل التعليمي الجامعي، أي إن المدير أو المراقب أو رئيس القسم قد يحمل شهادة جامعية بتقدير جيد ويرأس موظفا يحمل شهادة جامعية بتقدير امتياز أو جيد جدا أو أن الموظف الإشرافي يحمل شهادة بكالوريوس تربية ويرأس موظفا يحمل شهادة بكالوريوس علوم! ومن الطبيعي والبديهي أن الطالب المسؤول والمتفوق في دراسته سيكون متفوقا ومسؤولا ومبتكرا في وظيفته لكن الطالب المتقاعس في دراسته و«اللي قزرها تنقل هومووركات وغش وسياحة وانتخابات في الجامعة» سيكون متقاعسا في وظيفته، فسمة شخصية الإنسان المسؤول لا تتغير ، وهذا الكلام علمي وواقعي من خلال خبرتي في جهات العمل التي عينت فيها  حيث انني وجدت جميع الموظفين الإشرافيين والتنفيذيين، ممن حصلوا على تقدير تعليمي متدن في شهاداتهم الجامعية أو تخرجوا في جامعات ليست بقوة جامعة الكويت، متمسكين بالبيروقراطية وبثقافة اللاإنتاجية والوصولية في اقتناص مقاعد البعثات والدورات الخارجية من أجل السفر والامتيازات المادية المترتبة عليه حتى انه في ترقيات الدرجة المالية بالاختيار يحرص الموظف الإشرافي على ترقية الموظف الذي يشاركه في رؤيته بالعمل ألا وهي البيروقراطية واللاإنتاجية!! حتى ان مفهوم الإنتاجية لدى الموظف الذي يحمل شهادة بتحصيل تعليمي عال يختلف تماما عن مفهوم الإنتاجية لدى الموظف الذي يحمل شهادة جامعية بتحصيل تعليمي متدن، ما انعكس سلبا على جودة إنتاجية وخدمات الكثير من جهات العمل!
والأمر لا يتوقف عند هذا الحد فمن يعمل في الوزارات يفاجأ بترقية الكثير من الموظفين إلى المناصب الإشرافية وهو لا يمتلك سمات الشخصية الإدارية ولا الحرفية والأمانة العلمية في رصد وتقييم كفاءة الموظفين أو التعاطي مع كتب شكاواهم واقتراحاتهم، وسمات الشخصية الإدارية مهمة جدا أن تكون متوافرة في الموظف الإشرافي قبل الخبرة الفنية !
ولأن الموظف الإشرافي غير الكفؤ يضمن منصبه الإشرافي حتى سن التقاعد بعد ثلاثين سنة بخلاف الوزير، فهو من أهم الاسباب الرئيسية لاستمرارية البيروقراطية وتأخر التنمية في البلاد التي أرهقت المواطنين والمراجعين في الكثير من الخدمات!!
وعندما نلقي الزوم على قرار 30 لسنة 2015 بشأن شرط شغل الوظائف الإشرافية بالوزارات والإدارات وقانون ديوان الخدمة المدنية رقم «15» لسنة 1979 ، نجد أن المشرع أهمل شرط كفاءة التحصيل التعليمي وكفاءة سمة الشخصية الإدارية عند الترقية إلى الوظائف الإشرافية، لهذا نجد القلة من المتفوقين تعليميا يعملون في الوزارات ما انعكس ذلك سلبا على إنتاجية الوزارات !!
لذلك فإن القرار الإداري المتعلق بشروط شغل الوظيفة الإشرافية عليه أن يعدل ويشمل الآتي:
أن يكون المرشح حاصلا على تقدير لا يقل عن جيد جدا مرتفع  في معدل التخصص التعليمي الجامعي من جامعة الكويت أو الجامعات التي تضاهيها. «الذي سينعكس إيجابا على جودة الإنتاجية في التخصص الوظيفي».
ترقية الموظف الإشرافي «رئيس قسم ، مراقب» إلى الوظيفة الإشرافية الأعلى من التي يشغلها حاليا بعد 4 سنوات، إن توافرت الشواغر.
لا يتم تجديد أي موظف في منصبه الإشرافي بعد قضائه مدة 4 سنوات. «حرصا لمنح الفرص للكفاءات ولتجديد وتطوير العمل وخلق المنافسة الإيجابية التي تخدم مصلحة العمل».
يتم ترقية الموظف الإشرافي الذي أثبت كفاءته الفنية إلى درجة مستشار بعد قضائه 4 سنوات في وظيفته ، في حال لم يوجد شواغر لوظائف إشرافية أخرى .

الثلاثاء, 19 سبتمبر 2017

حقيبة وزارة العمل

إن عدم ربط متطلبات القطاع المهني بالمخرجات التعليمية وعدم تكافؤ الفرص الوظيفية المستمر لسنوات  واشتراط أولوية التعيين لأبناء العاملين في الكثير من المؤسسات الحكومية  وإهمال كفاءة التحصيل التعليمي للمتقدم إلى الوظيفة وغياب الرقابة الفعلية في تطبيق قوانين نظام الخدمة المدنية على جهات العمل، كان من أبرز الأسباب التي أدت إلى انتشار البطالة المقنعة في الجهات الحكومية وزيادة أعداد الانتظار في قائمة التوظيف والاتكال على العمالة الوافدة وهدر أموال الدولة على كوادر ودورات ومؤتمرات لا تخدم الإنتاجية المهنية.
فعلى سبيل المثال بشأن نظام التوظيف والتعيين، التحقت بقسم علوم أرض وبيئة في كلية العلوم جامعة الكويت ودرست علم الجيولوجيا كتخصص رئيسي وعلم البحار كتخصص مساند لأنها تخصصات علمية نادرة وجدت ميولي فيها وسأضمن من خلالها مستقبلاً وظيفياً يرضي الطموح، ولأن الكلية أعلنت برغبة معهد الكويت للأبحاث العلمية والشركات النفطية بهذه التخصصات، وتخرجت، الحمدلله، بمعدل عام 302 ومعدل تخصص 3.55 بعد دراسة شاقة وكنت فخورة بإنجازي لأني كنت من اوائل دفعتي وكنت واثقة من أنني سأتوظف مباشرة بجهات العمل التي طمحت فيها، لكن لم أكن أعلم بواقع كان ينتظرني، فقبل التحاقي بوزارة النفط من قبل ديوان الخدمة المدنية، تقدمت إلى معهد الكويت للأبحاث العلمية أولا فور تخرجي ورفضوا تقديمي لأسباب كاذبة، وعلمت فيما بعد أنهم يوفرون مقاعد محدودة ووظفوا أقرباء نواب ودرجة تحصيلهم العلمي أقل مني بكثير وكذلك وظفوا أقرباء العاملين في المعهد في كل مرة يفتحون فيها إعلاناً للتوظيف، وتوجهت أيضا إلى شركات مؤسسة البترول وتم قبول أقرباء العاملين المتقدمين بشركة نفط الكويت في كل إعلان.
تملكني الغضب والإحباط بعد محاولاتي لسنين للتقدم في هذه الجهات وجهات علمية أخرى وأغلب الذين وفروا لهم هذه الفرص الوظيفية كانوا أقل مني في درجة التحصيل التعليمي، فتقدمت بكتابي شكوى،الأول إلى مكتب وزير الشؤون والثاني إلى مكتب وكيل وزارة النفط وفوجئت أن هذه الجهات لا تخضع لرقابة من سلطة تعلوها في التعيينات! وهذا الذي فسر الفساد الإداري في التعيينات وإقصاء الكثيرين من الكفاءات من فرص وظيفية تكافئ درجة عطائهم وطموحهم! وفساد التعيينات موجود حتى في القطاع الخاص، حيث إن أولوية التعيينات للأقرباء وأبناء العاملين من المواطنين.
أما بالنسبة لنظام الفساد الإداري في تقدير الموظف ومحاربة ثقافة الإنتاجية فقد تطرقت إليها في مقالاتي السابقة التي كانت بعنوان «البصمة الالكترونية بين الإنتاجية والفساد» وبعنوان «مشروع البديل الاستراتيجي المعلق» وبعنوان «العيوب الإدارية في شغل الوظائف الإشرافية».
فلو وجد قانون في البلاد يلزم ترشيح الجهة التعليمية للطلبة المتخرجين مباشرة لجهة العمل وفقا لتحصيلهم التعليمي ويلزم الجهات التعليمية بتلبية متطلبات القطاع المهني والاستعانة بالتعليم التطبيقي المتطور بدلا من النظري ويلزم جهات العمل بتفعيل ثقافة الإنتاجية في جهات العمل بدلا من ثقافة الأجر مقابل البصمة وأقدمية التعيين ويلزم بإنشاء نظام توظيفي يضم جميع المؤسسات والشركات الحكومية والوزارات الى جهة رقابية حكومية واحدة من خلال وزارة اسمها «وزارة العمل» مهمتها تفعيل هذا القانون المقترح، لوفرنا على الكويت معظم الفساد الإداري في جهات العمل والقضاء على عدم تكافؤ الفرص الوظيفية !! فأين أنتم يا مشرعون من اقتراح هذه الحقيبة التي هي ملصقة بوزارة الشؤون وهي وزارة لها دورها الفعال في الكثير من الدول؟!! الكويت بحاجة إلى حقيبة وزارية منفصلة اسمها وزارة العمل.

إن كان مجتمعنا الكويتي  يقدس الاهتمام بالمظاهر الخارجية مثل ارتدائك للماركات، ومواكبة الموضة، ومكانتك الاجتماعية،والسلطة والنفوذ، والمال وفخامة سكنك وسيارتك، فربما يكتسب الشخص الاعتقاد بأن ما تحتفظ به النفس مُحتجبًا بداخلها مشاعرها وأفعالها التي لا يعرفها أحد سواها ليس لها قيمة على الإطلاق، بينما يظل المعنى الحقيقي الوحيد والثابت لقيمة الذات الذي يمكن أن يكون لدى الشخص هو التلامس مع الذات الأصلية المُجردة من كل أقنعتها «الشعور بالكينونة الحقيقية»  والوعي الأخلاقي المتفرد للقيام بكل ما يمكن أن يراه الشخص لائقًا.
إننا نعيش فى عصر النرجسية، عدد قليل منا خال تمامًا من أي سمات نرجسية حتى إنه تم تصنيفنا على أننا «جيل الأنا»، كما يظهر في التعبيرات السائدة مثل «وآنا شنو راح أستفيد؟؟!!»، و«الحرص على الوجود في المقدمة».
النرجسية كما ذكرها علماء النفس هي مرض نفسي في الشخصية المضطربة التي تتميز بالغرور والتعالي والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين، وهذه الكلمة نسبة إلى أسطورة يونانية، ورد فيها أن نركسوس كان آية في الجمال وقد عشق نفسه حتى الموت عندما رأى وجهه في الماء، وعندما نلقي الزووم على أعراض  هذا المرض نجد أن النرجسي يهتم كثيرا بمظهره وأناقته ويدقق كثيراً في اختيار ملابسه ويعنيه كيف يبدو في عيون الآخرين وكيف يثير إعجابهم، ويستفزه التجاهل من قبلهِم جداً، ويحنقه النقد ولا يريد أن يسمع إلا المديح وكلمات الإعجاب، ينتظر من الآخرين احتراماً من نوع خاص لشخصه وأفكاره، وهو استغلالي، ابتزازي وصولي يستفيد من مزايا الآخرين وظروفهم في تحقيق مصالحه الشخصية، وهو غيور، متمركز حول ذاته، يستميت من أجل الحصول على المناصب لا لتحقيق ذاته وإنما لتحقيق أهدافه الشخصية، ويميل النرجسيون نحو إعطاء قيمة عالية لأفعالهم وأفضالهم والبحث عن المثالية في آبائهم أو بدائل آبائهم من حيث المركز والعطاء، لغة الجسد المتعجرفة، الإطراء الزائد تجاه الناس الذين نعجب بهم «طبل يا مطبل»، الحرمان من الندم والامتنان، التعرض للعار بدلا من الشعور بالذنب، وهم لا يبدون أي تعاطف مع معاناة الآخرين .
وهذا الاضطراب يصيب الذكور أكثر من الإناث، ويبدأ عادة في بدايات البلوغ الذي يحدث بسبب بعض العوامل أبرزها: 1 - تجاهل الآباء لمخاوف واحتياجات الطفل 2 - فقدان المدح والتشجيع في الطفولة 3 - الإيذاء العاطفي أو الإهمال 4 - الإسراف في المدح والاهتمام 5 - رعاية أبوية مشتتة ولايعتمد عليها والسلوك السيئ من الآباء الذي قد ينتقل إلى الأطفال، أو يحدث عند الكبر بصفة مكتسبة عند دخول الشخص في عالم الشهرة.
عزيزي القارئ وأنت تقرأ أعراض المصاب بهذا المرض، انظر من حولك كم من مشاهير السياسة المحلية والشبكات الاجتماعية ومن معارفكم ومركز عملكم، ظهرت عليهم أعراض المرض. احذروا منهم!

في عهد حكومة الشيخ سعد رحمه الله، عندما كان يعاني المواطن من مشكلة ما، أو يملك اقتراحا يجد أبواب مكاتب الوزراء مفتوحة أسبوعيا للسماع إلى مقترحاتهم  وشكاواهم كما أن الصحافة كان لها الدور البارز  والقوي في التأثير على الحكومة  والمجلس لعلاج قضايا  وشكاوى المواطنين  ، فلم نكن نسمع أن أحداً اشتكى من عدم وجود العدالة في تكافؤ الفرص السكنية  والتعليمية  والصحية  والوظيفية  أ وأن يتيما أ ومن ذوي الاحتياجات الخاصة أ و قوارير الدولة قد ظهروا في التلفاز  واشتكوا من التقصير في حقوقهم  وسوء معاملتهم.
لكن مالذي حصل من الحكومات التي أتت بعد ذلك أصبح المواطن يراجع مكاتب الوزراء  والوكلاء  ويراجع مجلس الأمة  ويراجع مكتب رئيس مجلس الوزراء  ويراجع مكتب الديوان الأميري مع تحمله للبهدلة لسنين إلا أنه يجد عبس  وتولى أن جاءه الأعمى !! حتى ان الكثير من الصحف فقدت شفافيتها  وقلت هيبتها لأنها أدارت ظهرها للشعب !!  وأنا أتحدث هنا عما مررت به أنا أيضا قبل أن أنقل شكوى الشعب الذي أراه  وأسمعه مرارا  وتكرارا.
لكن مع بداية انتشار الشبكات الاجتماعية  وظهور خاصية الترند في شبكة تويتر ، برزت ظاهرة سلوكية مغايرة من أصحاب القرار في الحكومات الأخيرة تجاه قضايا الرأي أ وقضايا حقوق الإنسان أ وقضايا السياسة المحلية التي تأخذ صدى واسعاً في الشبكات الاجتماعية، فعلى سبيل المثال لا الحصر :
1 - في أغسطس 2017 تصدر ترند المواطنة عبير العجمي  وهي من ذوي الإحتياجات الخاصة تشتكي إلى وزيرة الشؤون من إهمال الهيئة العامة لرعاية ذوي الاحتيجات الخاصة في توفير المقعد المتحرك اللازم لمدة 4 سنين ما أثر سلبا على صحة جسدها ،  وفي اليوم التالي تم علاج مشكلتها من الوزيرة بعد انتظارها لمدة 4 أعوام!
2 - في أكتوبر 2016 تصدر ترند ارتفاع أسعار البنزين  فهرع رئيس مجلس الأمة لعقد جلسة طارئة مع الحكومة  والنواب  وتقديمه الوعود للشعب التي لم تطبق إلى الآن ،  وهناك قضايا أهم بمليون مرة من قضية البنزين  وعالقة لسنين في الشأن المحلي  والإنساني لم يسارع إلى عقد الاجتماعات بشأنها؟!
3 - في إبريل 2016 تصدرت ترندات في عبدالحميد دشتي .. من الافتراءات  وجرائم السب  والقذف  وإثارة النعرات الطائفية من قبل أحد الجنسيات  ومن يشاركهم في الولاءات ، لأنه مارس حقه في إبداء رأي علمي حول منظمة داعش  وحول الحقول الجنوبية المشتركة كما قام بدوره كممثل لحقوق الإنسان عن الشرق الأوسط بإيصال آراء بعض الشعوب المتضررة من التدخل العسكري فيها في المنظمة العالمية لحقوق الإنسان ، فيستجيب مجلس الامة لهذه الترندات تمهملاً قضايا الشعب ويرفع الحصانة عن النائب  وصدرت ضده أحكام تصل إلى 43 سنة، وهناك نواب آخرون أساءوا لدول الجوار  ولدول أخرى بآراء تفوح منها النعرات الطائفية  وإثارة الفتن  والاتهامات العشوائية  وتم تركهم بلا حساب أوعقاب فقط لأن «تويتر» لم يستاء منهم  وكأن الولاء لغير الوطن أهم من ثروة الشعب في الحقول المشتركة  وله الحق أن يتحكم بالآراء السياسة. نقول لكل صاحب قضية حظي بمساندة السلطة الرابعة الجديدة التي تفوقت على السلطة التشريعية  مبروك  والفال لبقية أصحاب القضايا  والله يعينك يا مظلوم إن أثرت غضب السلطة الرابعة الجديدة لأنك ستصبح ضحية!
اتقوا الله بالشعب في يوم الحساب فأنتم محاسبون على كل فقير  ويتيم  ومواطن مظلوم قد طرق بابكم  وطالب بالعدالة  وأدرتم له ظهوركم! فلا مال ينفع  ولا حسب ينفع  ولا تويتر ينفع  ولا المؤلفات البشرية التي تتاجر في الإسلام  تنفع ، العمل الصالح الذي سينفعكم فقط  والأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى.

تعرضت سياسة صرف أجور ومرتبات موظفي القطاع الحكومي لنقض ما جاء في المادتين «7» و«8» من دستور الكويت في ظل حكومة ومجلس أمة 2009، وعندما نعيد الشريط إلى الوراء، فإنه في ظل حكومة الراحل الشيخ سعد العبدالله  كانت المرتبات والأجور تصرف للجميع بعدالة ومساواة بحدود 450 - 1000 دينار وفقا لطبيعة العمل المتشابهة في الوظائف الحكومية التي تتبع ميزانية ديوان الخدمة المدنية أو المستقلة عنها، مع اختلاف بسيط في صرف بدلات معينة لا تزيد عن مبلغ 150 – 300 دينار، والكل يعلم أن في المؤسسات والهيئات والشركات الحكومية خاصة المختصة بالمجال العلمي والفني والتي تستنزف ميزانية كبيرة من الدولة حاليا، فإن المنتج والمنفذ الأول لتحقيق أهداف هذه الجهات  هم الخبراء والموظفون الوافدون قبل المواطنين.
كانت بداية اختراق العدالة في سياسة صرف الأجور، عند إضراب نقابة جمعية المهندسين وإقرار كادرهم في عام 2010 بتأييد ساحق من الحكومة والمجلس ما عدا رفض النائبات الأربع اللاتي طالبن بالحفاظ على تكافؤ الفرص الوظيفية ، وهذا الكادر قد صرف على جميع المهندسين الذين يتبعون جهات عمل ديوان الخدمة المدنية والذين يتراوح صافي رواتبهم بين 1017 – 2600 دينار، من دون رجوع المجلس والنقابة والحكومة إلى طبيعة المهام الموكلة إليهم في مختلف الإدارات التي يعملون فيها بجهات عملهم والذين يشاركون غيرهم من التخصصات التنفيذية المختلفة نفس طبيعة المهام الموكلة في نفس الإدارة! وهذا فساد إداري في تقدير أجر الموظف!
وبعد مرور مدة لا تزيد عن العام من إقرار الكادر، وشى بعض مهندسي الوزارات بأمر ارتكابهم مخالفة المادة «23» من قرار 41/2006 على مدار العام إلى زملائهم الفنيين في القطاع النفطي، فارتفعت أصوات الإستياء من مهندسي وعاملي القطاع النفطي بعدم عدالة صرف الراتب بين أداء المهندسين في القطاع النفطي وأدائهم في الوزارات، فبدأ الإضراب النقابي للقطاع النفطي تلاه نقابة المعلمين والأطباء والجمارك ....الخ وتأييد نواب التكسبات السياسية لها، إلى أن أصبحت هناك فوضى عارمة في البلاد انتهى برضوخ الحكومة والمجلس لفوضى صرف الرواتب والأجور. وتضرر من كل ذلك، المواطنون من أصحاب التخصصات الفنية التي لا تتبع نقابة أو جمعية ولا تعمل في القطاع النفطي، فعلى سبيل المثال الجيولوجي في وزارة النفط يتقاضى صافي راتب بين 950 و1800 دينار بينما في شركات مؤسسات البترول الكويتية  يتقاضى راتبا بين 1600  و 7000 دينار استنادا إلى قرارهم الذي أقر في 2011 ؟!! بينما كان فرق الراتب الحكومي للتخصص الوظيفي الواحد في زمن حكومة الشيخ سعد العبدالله رحمه الله لا يتجاوز 200 دينار؟!!
تم حل حكومة 2009 في نهاية عام 2011 ووعد رئيس الحكومة الحالي منذ عام 2011 بتطبيق مشروع البديل الإستراتيجي خلال ستة أشهر وهو نظام مالي عام لهيكلة الأجور والمرتبات يهدف إلى تحقيق مبدأ عدالة توزيع الرواتب والمزايا والتعويضات المالية الذي يستند الى عمليات توصيف وتقييم الوظائف الحكومية وفقا لنظم متطورة . إلا أننا في عام 2017 ولم يطبق المشروع على أرض الواقع!!!
والمصيبة أنه بعد إقرار جميع هذه الكوادر، لم يتحسن أداء وإنتاجية خدمات الدولة في التعليم والصحة والطرقات والرقابة.. الخ ولم تستغن الدولة عن الخبراء والموظفين الوافدين في القطاع النفطي أو في القطاعات الحكومية الأخرى!!
العدل في تقدير أجر الموظفين أحد أبرز العوامل الرئيسية في تحسين جودة الإنتاجية الوظيفية والذي ينعكس على تنمية وتطوير البلاد، وهو غائب تماما عن إدارة تقدير الأجور الحالية !! فمتى سيطبق مشروع البديل الاستراتيجي؟!

ومن الحقائق العلمية التي ذكرها  الأطباء النفسيون أن معظم الأبحاث التي أجريت على مثل هذه الحالات لم تبين وجود أي فرق من ناحية تكوين الجهاز العصبي المركزي أو الطرفي، ووجد أن نسبة كبيرة منهم «56 % من الذكور، 86 % من الإناث» يتغير السلوك الجنسي لديهم إلى الحالة الطبيعية في مرحلة النضج العمري، كما وجد أن أكثر من 30 % يُعَالجون بالعلاج النفسي والسلوكي إذا ما طلبوا والتزموا بذلك.
وعندما نرجع إلى الإسلام بما جاء في ملة محمد بعيدا عن المؤلفات البشرية، نجد أن الإسلام اعتبر «النكاح» بين المثليين جنسيا فاحشة وجريمة إن كان سحاقا كما جاء في سورة النساء آية رقم «15» أو لواطا في آية رقم «16»، وتقع الحد  على ارتكاب هذه الفاحشة إن مورس علنا، كما ضرب الله مثلا بقوم النبي لوط الذين ارتكبوا فاحشة وجريمة  النكاح المثلي وعقابه الإلهي الذي أنزله عليهم، ولم يتطرق القرآن إلى تجريم من تظهر عليه علامات الانتماء الجنسي لجنس معين أو بمعنى آخر رفضه لجنسه بظاهرة يسميها المجتمع الكويتي «البويات» أو «الجنوس» إنما جرم وقوع «النكاح» بين المثليين جنسيا فقط، فتدبروا معي هذه الآيات :
سورة النساء آية «15»: «واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم  فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا».
سورة النساء آية «16»: «واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما».
سورة الأعراف آية «80 – 84» : «ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين، إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون، وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون، فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين، وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين».

الأربعاء, 06 سبتمبر 2017

المثلية بين الطب والقرآن «1-2»

في السنوات الأخيرة انتشرت ظاهرة المثلية الجنسية بشكل كبير في الكويت، وسجل اعتقال العديد من نوادي التدليك ومحال التزيين والحلاقة، وأصدر قانون خليجي مشترك بين الكويت والسعودية عام 2013 للكشف الإكلينيكي عن الوافدين، وعدم استقبال من تثبت مثليتهم، كما يعاقب قانون العقوبات الكويتي في مادته 193 النكاح المثلي بالحبس سبع سنوات. لهذا وجب علينا إلقاء الزوم على المثلية الجنسية.
قبل أن نتطرق إلى المثلية الجنسية بما جاء في الإسلام علينا أن نطلع على المفهوم العام للمثلية الجنسية طبياً، عرف العلماء المثلية الجنسية بأنه توجه جنسي يتسم بالانجذاب الشعوري، الرومانسي، والجنسي بين أشخاص من نفس الجنس، وقد ينجذب المثلي بصورة ضئيلة  أو معدومة إلى الجنس الآخر، ولقد لوحظ ووُثِّق السلوك الجنسي المثلي أيضاً لدى أنواع مختلفة من الحيوانات.  في العلم والطب لا يعتبر التوجه الجنسي اختياراً وإنما تفاعلاً معقداً لعوامل بيولوجية وبيئية كما أن هناك دراسات طبية أثبتت أن هناك أدلة كثيرة تدعم تأثر التوجه الجنسي بالعوامل الجينية والبيئة الهرمونية لنمو الجنين، فيما يتعلق بجانب الطب النفسي والصحة النفسية فمن أهم الأسباب التي قد تلعب دوراً في حدوث المثلية الجنسية 1 - غياب صورة الأب في التربية أثناء نمو الطفل، ووجود أم متسلطة، 2 - تنشئة الطفل في مجتمع يرحب بالمثلية داخل دائرة الأسرة، 3 - التحرش الجنسي بالأطفال والاعتداء عليهم، 4 - التجربة الجنسية المثلية في مرحلة الطفولة المبكرة، 5 - عدم الاهتمام ببدايات الميل للجنس نفسه من البداية، والعمل على تعديلها في حينه.

نطق نبينا محمد في وحي الله تعالى في سورة هود آية رقم «1»: «الر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير».
بعد مشاهدتي لحوار المفكر الإسلامي الدكتور محمد شحرور في لقاء تلفزيوني له على اليوتيوب واستناده على الأدلة القرآنية من سورة آل عمران للآيات «95-97» ومن التوبة للآيات «2-5» ومن سورة الحج للآيات «25-29» ومن سورة البقرة للآية «158» والآيات «197-200» وتدبري للآيات التي استشهد فيها، أشارككم بما توصل إليه المفكر الإسلامي من حقائق دينية علمية مباشرة في شعيرة الحج، فافتحوا معي مصاحفكم وتدبروا الحقائق التالية : 
1 - إن أول بيت وضع للناس لممارسة شعيرة الحج كان في عهد ملة سيدنا إبراهيم عليه السلام أي قبل ابتعاث رسولنا الكريم، وهذا البيت سمي ببكة.
2 - أذن الله الحج للناس أي للعالمين أجمعين ولم يأذنه فقط على مؤمني ملة محمد، أي كل من على الكرة الأرضية له حق الحج!
3 - الحج الذي أذن به الله على الناس هو زيارة بيت الله الحرام «بكة» في أشهر معلومات، وهي 4 أشهر حرم «محرم، ذي القعدة، ذي الحجة، رجب»، فمنطقيا كيف يأذن الله البشر من على الكرة الأرضية البالغ عددهم بالمليارات بحج بيته في أيام معلومات فقط!!
4 - العمرة هي زيارة بيت الله الحرام في غير أشهر الحرم.
5 - أذن  الله للناس الحج الأكبر في ملة محمد ولم تكن سابقا في ملة إبراهيم وهو وقفة يوم عرفة،  فعلى المؤمنين والمسلمين أن يفرقوا بين الحج الفريضة والحج الأكبر.
6 - المناسك الأخرى التي تقترن مع شعيرة الحج والتي تقترن بذكر الله وإطعام الفقراء من بهيمة الأنعام هي التي تؤدى في أيام معلومات !!
7 - العمرة هي زيارة بيت الله «بكة» في غير أشهر الحرم.
8 - شعيرتا الحج من الشعائر التي خيرها الله للإنسان في أدائها لأنها مرهقة وشاقة بينما الصلاة والإنفاق في سبيل الله فقد فرض على العالمين دون تخييرهم.
إذن على المسلم أن يفرق بين فريضة الحج وبين الحج الأكبر وبين العمرة، وليس مضطرا لأن ينتظر شهر ذي الحجة مزدحما مع الملايين لأداء فريضة شعيرة الحج ، لقوله تعالى في سورة البقرة آية 197 «الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب».
تقبل الله طاعتكم وعيدكم مبارك

الصفحة 4 من 6