جريدة الشاهد اليومية

عبدالعزيز التميمي

عبدالعزيز التميمي

ثقافيات

منذ ما يزيد على الأربعين عاماً اتابع إنجازات حضرة صاحب السمو أميرنا وراعي نهضتنا ووالد الجميع سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وطوال تلك السنوات أزداد بشخصه تعلقا وإعجابا ويعلو نجمه عاليا يلامس الثريا ويقارب السدم شموخا وفخرا لكل الكويت  من دون استثناء واليوم عندما يكرم سموه أبناءه الرياضيين بوسام رعايته الأبوية للخليجي 23 على أرض الكويت جاهدا باذلا سموه كل ما سخر الله سبحانه وتعالى له من طاقة لترميم الصدع وإصلاح الأمور ولم الشمل الخليجي العربي في بيتهم الخليجي الواحد الذي لا غنى لنا عنه ابدا فنحن كشعب خليجي واحد نرتبط ببعض رباط محبة وأخوة ومصاهرة ونسب ندعو الله جميعا ألا يفرق شملنا ولا يشتت أمرنا ويسخر لنا قيادتنا الحكيمة دائما للسير بنا وبنهضتنا إلى  العلا والقمم وبإذن الله يتم ذلك في التجمع الرياضي الخليجي 23 المقام على أرض الكويت برعاية سمو الأمير فهنيئا لكم شباب الرياضة الخليجي هذه الضيافة ومبارك لكم تلك اللمسة الحانية الرؤوم من الأب والقائد والأخ وأهلا بكم احبابنا الرياضيين في وطن الصباح كويت الخير والحب والعطاء وشكرا سيدي صاحب السمو الأمير المفدى الذي بكرمه وعزمه وقلبه الكبير الناصع البياض تحل العقد وتنفرج من حولنا الخطوب، شكرا والد الجميع وكما كنا سيدي على العهد دائما فنحن بإذن الله تعالى عصاك اللي ما تعصاك، حفظك الله طيب الحال مطمئن البال مرتاح الضمير وأبقاك لنا ذخرا وعونا وسندا اللهم احفظ الكويت أميرا وحكومة وشعبا بكل خير وسعادة اللهم امين.

خطط لإنشاء الكيان الصهيوني على أشلاء الوطن العربي السليب فلسطين منذ 1917 أي قبل مئة عام بوعد من رئيس وزراء بريطانيا آنذاك وقد وافق هذا التخطيط تآمر عنصري ممن في قلوبهم مرض وغل وحب تشفى على الأمة العربية من ضمنها دول إسلامية كانت تتعامل مع العرب وما زالت من باب التكبر والتعالي، فهم يرون أنفسهم أشياء أخرى غير البشر يعتقدون أنهم مميزون بسبب غرورهم ان جاز لي أو بسبب تعاونهم مع المتآمرين علينا ممن قسموا العالم بليلة ما بها قمر، هؤلاء كانوا في مقدمة الدول الاسلاميه التي اعترفت بإسرائيل وتبادلت معها العلاقات الدبلوماسية ففي 17 مايو 1948 أي بعد ثلاثة أيام من إعلان وثيقة الكيان الصهيوني اعترف الاتحاد السوفيتي اعترافا كاملا ثم الولايات المتحده ثم ايران ثم في مارس 1949 اعترفت تركيا وتبادلت مع الكيان الصهيوني العلاقات الدبلوماسية واستمرت العلاقات الدبلوماسية إلى يومنا هذا بتطور إلى درجة سفير، هذه العلاقات التي أسسها كل الرؤساء والقيادات التركية هي الداعم القوي للكيان الإسرائيلي مع أن الأصدقاء المسلمين في تركيا يصرخون ويشتمون إسرائيل و يزمجرون على الملأ وفي وسائل الإعلام بانهم يقودون الأمة الإسلامية باعتبار انهم سلطنه عثمانية اسلامية لتحرير المسجد الأقصى ومن تحت الطاولة تحاك المؤامرة ويعد التدبير لمزيد من القتل والحرق والتدمير، إلى متى انتم هكذا تصدقون هؤلاء الذين كشف الله زيفهم وفضح أمرهم وباتوا أمامنا عراة لا ستر عليهم بين قوسين من تسابق لاحضان إسرائيل ومازال يتلقب معه في سرير الزوجية لا يستحق منا الاحترام وأقول للعرب الذين يعتقدون بأن تلك الجماعة الحاقدة على كل شيء عربي لهم اجندتهم مع الكيان الصهيوني على أساس أن العرب هم من تآمر على سلطنتهم ودمر مجدهم الذي عاث في الأرض فساداً سنين طوال.

السبت, 23 ديسمبر 2017

سعادة القلب بلقاء من تحب

يقول الشاعر:
لي في محبتكم شهود أربع
وشهود كل قضية اثنان
خفقان قلبي واضطراب جوانحي
ونحول جسمي وانعقاد لساني
يا لال يا لال يا عين، كما ينشدها الراحل المبدع طلال مداح الفارس الذي ترجل عن صهوة حصانه مبكرا، أسأل الله العلي القدير أن يتقبله قبولا حسنا ويسكنه فسيح جنانه اللهم امين، وقد تكون اغنيته أحبك لو تكون حاضر، أحبك لو تكون غايب ومهما الوقت يبعدنا، راح أبقى معاك للاخر وله أيضا رحمه الله، في سلم الطائرة بكيت غصبا، بكيت على محبين قلبي عندما ودعوني، هذه الكلمات تتجلى في ناظري كلما جئت أغادر القاهرة وابتعد عن من أحب من أرض ووطن وناس فهي أحب بقاع الدنيا إلى قلبي وهم أحب الناس لي، أسأل الله أن يزيد حبهم في قلبي ويبارك لهم ويرزقهم بالخيرات على مدى الأيام والليالي. مصر وشعب مصر لهم في خاطري مكانة لا يعلم حدودها إلا الله سبحانه وتعالى حتى انا لا استطيع تحديد مقدار وحجم هذا الحب وهذه العلاقة التي لا اتألم منها إلا وقت الوداع ووقت العودة، فالشعور بالفراق مؤلم متعب لا ارجو لأحد أن يعانيه، وعزائي في كل مرة أودعها هو الأمل باللقاء القريب المتجدد بإذن الله، لكن الخوف من ملمات الزمان والأمر المحتوم الذي يقدره الله والإجلال الذي لا مفر منه ابدا هذا هو الخوف المرعب الذي أخشاه دائما خاصة أن حبها ينمو في قلبي على كبر والشوق لها يزداد كشوق ناشفة الأعراق للمطر، حبيبتي أم الدنيا العالم دونك صغير واليوم في بعدك طويل كئب ممل والقرب إليك قمة السرور والسعادة، فهل لي ببحر حسنك نصف جزيرة أم أن حبي إليك مبهم وخيال انا أحبك، اعرف ذلك جيدا، فهل أنت كما أتمنى تحبيني كما أحبك ويكفيني فقط وجل أمنيتي أن تعرفي اني أحبك يا غالية الزمان يا مصر، ففي لقاك تكتمل السعادة ويزداد السرور فأجمل ساعات العمر هي تلك التي اقضيها في رحاب صدرك الحاني وبين ربوعك الرحبة، أدامك الله عزا للعروبة وفخراً لكل العرب.

الخميس, 21 ديسمبر 2017

الكذب في حديث الناس

منذ البارحة أحاول ترتيب افكاري واختيار العبارات المناسبة لأصب جام غضبي على من استخدم حق النقض الفيتو وأفشل الطلب المصري المقدم للسادة أعضاء مجلس الأمن الذي بفضلهم الأمن مستتب في العالم بأسره, والمقيمين في الكواكب الأخرى يستغربون من هذا السلام والهدوء المخيم على الكرة الأرضية منذ عام  1939 إلى يومنا هذا, فلا حروب ولا صرعات ولا اعتقالات ولا مظاهرات ولم يتصاعد من كوكبنا الأرض أي دخان غير بخار الماء التي نغليها ثلاث مرات في اليوم لزوم الطبخ والنفخ فقط وانا كذلك سعيد جدا بالأمن الذي يعيشه أهلنا في العراق بعد سنوات حصار جميل استمر لثماني سنوات ازداد عدد سكان العراق والجمهورية الاسلاميه في إيران عشرة ملايين طفل, هم الآن كبار دخلوا الجامعات و نالوا الشهادات بفضل السلام والحب والعلاقات الطيبة بين الجيران في المنطقة كما أن الأوضاع في سوريا تشير إلى نهضة شعب متماسك قوي لا داعشي بينهم ولا اخواني ولا نصراوي ولا عفلقي يعكر الصفوف ويفرق الجموع وهكذا في سيناء والقطاع والقدس ورام الله الأمن مستتب يا سادة يا كرام أعضاء مجلس الأمن الموقر والفضل الفيتو الذي كانت مصر العربية تسعى الى ان توقف قرار القدس عاصمة لإسرائيل فجهزت جملا وسطورا وشتائم لاذعة تحت عنوان لا الفيتو الأميركي والموت لأميركا والموت لإسرائيل لكن عندما أمسكت القلم وجدت أن هذا الأمر لا يخصني كمسلم وعربي ليس  لنا في فلسطين حقوق تاريخية وعبادات دينية فقررت تغيير المقال والحديث عن الكذب والدجل والنفاق من بعض المسلمين غير العرب ممن صدقوا أنفسهم بأننا لم ولن نعرف الحقيقة التي تكشف زيف اقوالهم وأنهم معنا في خندق واحد ضد الكيان الذي احتل فلسطين عام 1948 وعاثوا فيها الفساد والقتل والتشريد هذه الدولة المسلمة غير العربية كانت آخر دولة أوروبية تعترف بالكيان الصهيوني وترتبط معها بعلاقات دبلوماسية على مستوى القائم بالأعمال كان ذلك في مارس 1949 وبعد هذه الدولة الاسلاميه الأوروبية تأتي جارتنا الإسلامية في عام 1951 فتنشئ مع الصهاينة علاقات دبلوماسية انقطعت بعد الثورة عام 1979 وطرد السفير الصهيوني من عاصمتها, أما أصحاب الباب العالي الباكين ليل نهار على ضياع الضفة والقطاع استمروا في علاقتهم مع الصهاينة ورفعوا من مستوى العلاقات إلى درجة سفير في عام 2013 ويرتبطون مع عدو الإسلام والعرب والمسلمين بعلاقات اقتصادية تجارية سياحية عسكرية ويقولون كذبا انهم معنا وهم حصننا وملاذنا وقت الشدائد والمحن هكذا هو الكذب الاصلي في حديث الناس وهكذا يلعب من يعتقد بأننا لا نقرأ ولا نبحث فيخدع السذج منا ويستغل الأغبياء لمخططه السلطاني  الفاشل الذي طاح واندحر.

الأربعاء, 20 ديسمبر 2017

ماذا يريد الفلسطينيون؟

تجاوباً مع ما كتبه الأستاذ الزميل محمد الخالد الكاتب السعودي وسؤاله المنطقي «ماذا يريد الفلسطينيون» واستسمحه بأن اعنون مقالي اليوم بنفس سؤاله، مضيفاً للعنوان «ماذا يريد الفلسطينيون من السعودية» ليتسنى لي الرد على الأبواق المأجورة في الضفة والقطاع ممن يسعون دائما لتوسعة الشقاق العربي خصوصاً مع المملكة العربية السعودية ومن عقر دار الشر في عمق القطاع تأتي الفتنة من محيط عفن الإخوان وقذارتهم النتنة التي تخنق الأنفاس، محاولين تعيكر صفو الأجواء في وطننا الغالي أرض الحرمين الشريفين السعودية العربية التي منذ تأسيس الدولة وهي تتحمل عبء الألم العربي الفلسطيني مع فارق بسيط لم يكن موجودا في ذلك الوقت الا وهو الجماعات المتطرفة الإخوانية التابعة لدولة السلطنة البائدة الزائفة التي كانت سببا في تخلف الوطن العربي ونشر الطبقية والارستقراطية العفنة البالية الخالية من الإنتاج والازدهار والتقدم، أستاذي العزيز المملكة العربية السعودية بحر خضم لا يعكره ولغ تلك الجماعة التي تقبض بالدولار ما يعادله بالليرة ولا يهز مجد المملكة عواء جماعة تقفز بكل قذارة على أكتاف المقاومة الشعبية للشعب الفلسطيني المجاهد حقا في سبيل وطنه وعرضه وأرضه، الأمر هناك جدا سيئ فتلك الجماعات التي تقبض بالتومان والليرة وتأكل الطاووق مع مرق «الباقة بلو» كما كان يقول الكاتب الكبير فؤاد الهاشم عنهم فهم من يسيس القضية كما تقول وأنا أقول وكل العرب الشرفاء يقولون ذلك بأن الجماعات النائمة هنا وهناك يتلقون أوامرهم من فوق الباب العالي في الاستانة وقم، هؤلاء يا سيدي هم من قتل القضية ولا يريدون تحرير الأقصى وهم من تأمروا على مصر العروبة والتاريخ لصالح إسرائيل واغلاق ملف القضية التي كلما نهض الشعب العربي الفلسطيني كانوا هم بالمرصاد لهم يقفزون عليه ويتكسبون من تغير مساره الوطني إلى مجاري البنوك والحسابات الشخصية.. أخي العزيز: الشعب الفلسطيني الحر مغلوب على أمره فهو بين المطرقة والسندان سلطة لا حول لها ولا قوة، حماس تبيع للغريب بثمن بخس ودراهم معدودة لا قيمة لها الأرض والعرض والوطن والشعب، هؤلاء هم من اساؤوا لنا جميعا فالفلسطيني الشهيد دمه في رقاب هنية وزهار وجماعة مرمرة الفاشلة التي ما زادت القضية مثقال ذرة من العون ولم تجد للمعاناة الشعبية الفلسطينية حلا بقدر ما زادت قضيتهم تراجعا وتعقيدا فلا تلتفت اليهم فما تقدمه المملكة العربية السعودية من دعم مادي ومعنوي وسياسي بازغ كالشمس في عليائها لا يحجبها غبار النعاج العميلة للشيكل والليرة والتومان والدولار فما نقدمه سيستمر إلى أن نحرر مسرى نبينا وحبيبنا صلى الله عليه وآله وسلم وما على الذيب وانا اخوك من النعجة «اكرمكم الله».

الإثنين, 18 ديسمبر 2017

البحرين دار أمن وسلام

هي اليوم مملكة البحرين القادمة من بعد التاريخ والزمان والمعاصرة للمماليك والحضارات وأجمل الأيام هي البحرين العربية الإسلامية دار آل خليفة أهل الجود والطيب والكرم، لهم في مآقي العين منازل ومسكن وحضور ولها علينا كلمة حق وواجب ودين في الأعناق ولها دعوة صادقة في ظهر الغيب بأن يحفظها الله دار أمن وأمان وسلام ويحفظ صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة المعظم الذي ورثه والده صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة منابع الطيب والجود والكرم والعدل والحكمة والرشاد هي الشقيقة التي نفديها بكل غالٍ ونفيس والتاريخ الذي نفخر به عبر الزمان والعصور، عاصرت حضارة اكد فكانت دلمون وعرفها السومريون تيلمون وأطلق المسلمون على البحرين اسم اوال وفي القديم الغابر من العصور البحرين تسمى ماغان واسم آخر هو ملوكخا هكذا عرفت البحرين العربية الحرية المملكة الشامخة التي لا يوجد فيها بخيل كلهم دون استثناء أهل طيب وجود وكرم، ما بيدهم ليس لهم، وضيفهم مدلل معزز مكرم يقول له انت صاحب الدار يا ضيف الرحمن ونحن عندك ضيوف فأنعم بهم من شعب وأهل وقرابة ونسب هكذا هم أهلنا في البحرين التي تحتفل هذه الأيام بيومها الوطني فما عسانا أن نقول لهم في عيدهم الوطني، وكيف نرد لهم جميل صنعهم معنا وقت الشدة والكرب وأهوال الخطوب؟ لا أعتقد أن فينا من تسعفه الأبجدية اللغوية ليقول في حق البحرين ما تستحق من شكر وثناء واعتراف بالجميل ولا أعتقد أننا قد وفينا البحرين حقها وان افتديناها المال والروح والولد فعذرا أم التاريخ والزمان عذرا دار آل خليفة الكرام إن كنا في رد واجبكم مقصرين فالعين بصيرة واليد قصيرة قياسا بما سبقتم لنا من فضل وعطاء وكل عام وانتم أحبتي بخير وأمن وسلام يا نسمة من شذى التاريخ يطربني وحديث الود مع القلوب الغامرة بالطيب أسعدني.

قال عنتر بن شداد:
وإذا بليت بظالم كن ظالماً 
وإذا لقيت ذوي الجهالة فاجهلي
جمعية كيفان اليوم تنصب نفسها مكان إدارة البلدية ووزارة الصحة وأقسام التخصص الغذائي في البلاد، فيتصرفون كأنهم مجموعة من الخبراء في التلوث الغذائي أو علماء بالاحياء والكائنات الدقيقة التي تهاجم البشر عبر الأغذية والمياه اليوم وأنا من سكان منطقة كيفان دخلت لأتسوق بعض المشتريات ومنها شراء كيلو بصل أحمر مصري لأنه مطلوب بشكل عاجل خوفا من أن يطلع البصل على خد المولود القادم أو يولد المولود بلون بصلي أحمر فلم أجد ولا حبة واحدة في هذه الجمعية التي هي بمثابة سوق مصغر للسوق الكويتي، ومن أهم واجبات السادة مجلس ادارة الجمعية «منتخبين كانوا أو معينين» توفير ما يلزم الناس من الثوم والبصل والعدس والقثاء الذي بارك الله لنا فيها وبارضها ومنبتها في مصر الحبيبة الغالية أم الدنيا الأرض التي ولد فيها موسى عليه السلام ولجأ إليها عيسى عليه السلام وعاش فيها يوسف النبي عزيزا مكرما ويعيش في مصر اليوم ما يزيد عن مئة مليون نسمة كلهم يتناولون البصل الذي يشرب من النيل والمتدفق من أعالي أفريقيا ولم نسمع بواحد تسمم أو اشتكى من ذلك البصل الطيب الذي يعتبر مضادا حيويا طبيعيا لا استغناء عنه، هذا من جانب، ومن جانب آخر البصل التركي لا اعتراض على توفيره ولكن من المهم توفير أنواع أخرى من المنتجات الغذائية من دول أخرى ومصر بلد عربي مرتبطين معه بمصير واحد ضد أي عدوان أجنبي قد نتعرض له في المستقبل فدعم مصر اقتصاديا واجب قومي بحت يجب أن نلتزم ونعمل به لأجل وطن عربي واحد كبير يكتفي ذاتيا ولا يحتاج الدعم من الأجنبي، يا اخوان كيفان يا جماعة يا ربع ترى والله الأمر مكشوف ولا تخلونا نتكلم، البصل المصري ان لم تشتروه انتم فلن تضروا إلا أنفسكم ولا صحة لما تروجون من شائعات تجاه تبريركم غير المنطقي لعدم توفير البصل المصري في الجمعية خصوصا  بعد أن أصدرت الجهات المعنية في البلاد تقريرها الصحي بسلامة عينات البصل المصري وأثبتت التجارب المخبرية سلامته من كل داء الا من حرب الإخوان المستمرة على مصر الغالية بغرض هم أدرى به بعد الله سبحانه وتعالى. انتم ملزمون بتوفير البصل وأي منتج مصري تلبية لرغبة الناس وليس طاعة للاستانة أو المجمع او لارشاد المرشدين الذين ما يزيدونكم إلا ضلالة، عموما البصل المصري متوافر في سوق الخضار في المباركية وأرخص من البصل التركي اللي انتم طايحين فيه ناقص بس تسونه عصير بصل مع الكركم وما تفعلونه بمنع للمنتجات المصرية ما هو إلا ظلم ستحاسبون عليه وستسألون عنه يوم لا ينفعكم مال ولا بنون.

كانت الكويت ومازالت بإذن الله ثم جهود العاملين في قطاع الفنون التابع للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وعلى رأسهم الدكتور بدر فيصل الدويش الأمين العام المساعد لقطاع الفنون متقدمين على نظرائهم المعنيين بهذا الشأن في الخليج العربي ولا أبالغ إن قلت والوطن العربي بأسره فالعمر الثقافي في الكويت طويل عريض متوغل في عمر الزمن سنوات طوالا حقق فيه الفنان الكويتي نجاحات عديده نالت إعجاب النقاد والمهتمين بأنواع الفنون وهنا أخص بالذكر فن المسرح الكويتي وهو الأقدم على الساحة المحلية ومع الأوائل المتقدمين بالنسبة للوطن العربي ومن تلك النشاطات التي نفخر بها حصده العديد من الجوائز المسرحية كان آخرها في الأردن الشقيق حيث تقدم الدكتور بدر الدويش ليحمل درع الفوز والتفوق على ما قدمه الفنان المسرحي الكويتي من نتاج ناجح رعاه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وما يجعلني فخورا بإنجاز قطاع الفنون والمجلس الوطني سلسلة الإنجازات المسرحية خلال عام 2017 حيث كان مسك ختام العام المهرجان المسرحي الذي انطلق في الكويت يوم الثلاثاء الثاني عشر من ديسمبر هذا العام فكانت الكويت كما هي دائما مهد التقدم والازدهار وكان الكويتيون بإذن الله رعاة حقيقيين للعمل الفني والمسرحي والتعاون الدولي فتحية شكر لهذا الكيان الذي بإنجازه نفتخر وبعطائهم نتباهى ونحن اذ نشد على يد الدكتور الدويش الشاب المتعلم المتمكن من فكره وقيادته وتعاونه الملحوظ مع طاقم عمله الرائع من إداريين وفنانين نطلب منهم المزيد من التقدم والنجاح لنعيد معا شراع الفن المسرحي الكويتي إلى مكانته التي كانت، سائلا المولى عز وجل أن يمتعهم بالصحة والنجاح من أجل مستقبل نفتخر به ويسعد به الاجيال، شكرا دكتور بدر الدويش.

الخميس, 14 ديسمبر 2017

السياحة الشتوية إلى مصر

تزدحم القاهرة بصفة خاصة فترة الصيف وعودة المدرسين والعاملين خارجها بالإضافة إلى جموع الوفود السياحية التي تختار مصر مقرا سياحيا لأسباب عديدة منها  الرخص في التكاليف وتعدد الأماكن الأثرية والسياحية والمنتجعات على طول الساحل من الإسكندرية مرورا بالساحل الشمالي إلى ما بعد مرسى مطروح حيث المتعة والاستمتاع في الجو الساحلي المنعش مع منظر البحر الأبيض المتوسط ذي الألوان الثلاثة لدرجات اللون الأزرق فإن اجتمعت السحب مع السماء والبحر والعود الأخضر وكانت الخدمات فيها بالنجوم الخمس يصبح الواحد منا هناك هارون الرشيد في زمانه وسلطان عصره في بيته، مصر جميلة طوال العام صيفا وشتاء فالمناطق الدافئة على سواحل شرم الشيخ والغردقة وتخوم سيناء تجعل السفر اليها دون منافس ولا مثيل وهي الدولة الوحيدة التي تتميز بالاجواء السياحية في كل فصول السنة ولله الحمد حيث يستطيع المسافر إلى تلك السواحل على البحر الأحمر الغوص بين الشعاب المرجانية ورؤية الأحياء البحرية المتعددة الألوان التي تنفرد بها مصر بين كل دول العالم ولا يفوتك أيضا الحياة الليلية في القاهرة وانت جالس في مقاهي المعز الفاطمي وبجانبك كأس السحلب أو للعناب الساخن وان أردت كأسا من الحلبة الحصى أو الزنجبيل مع شدو الاسماع بنغمات سيدة الغناء العربي أم كلثوم عندما تشدوا وتقول أهل الهوى يا ليل فاتوا مضاجعهم واتجمعهوا يا ليل صدفة وانا معهم يا ليل .. يا ليل .  يا ليل هذه الاغنية التي ينصت إليها المستمع بكل مشاعره مع لحن الشيخ زكريا احمد وصوت أم كلثوم الشجي وحديث الروح للشاعر الكبير بيرم التونسي هناك بين تلك السكك والطرق القديمة التي تذكرنا بالسابقين الأوائل من المبدعين في كل النواحي الفنية الجميلة والله يعود الإنسان شبابا ويعيش العشرين من عمره ولسان حاله يقول: عمار يا مصر عمار يا ام الأمم عمار رغم النواغص والمحن، اللهم احفظها وأهلها من كل شر وسوء اللهم امين.

الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

بين كان وأخواتها

اللغة العربية لغة القرآن الذي خاطب الله به البشر، وبالتالي هي لغة العرب وهم خير أمة اخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، ومن جمال تلك اللغة العريقة القديمة قدم البشرية منذ خلق آدم عليه السلام مرادفاتها والتصريف الجميل والتعليل والنحو وجمالها الانشائي الذي ينبثق منه الشعر العربي الفصيح والقصائد الصوتية المبنية على ما جاء به الخليل بن أحمد من وزن وكافية وعروض وذاك بحر خضم وآخر أوسع وأكبر، لا أريد الخوض في معتركه الآن واكتفي اليوم فقط بكان وأخواتها الجميلات أو ما يسمى بالأفعال الناقصة كان وامسى وأصبح واضحى إلى آخره، وهي التي ترفع المبتدأ ويسمى خبرها و تنصب الخبر ويسمى خبر كان، كأن نقول «كان عمر سعيداً» أو نقول «كان خالد مريضاً  هكذا تفعل كان وأخواتها الأفعال الناقصة بالجملة أما الفنان الشاعر الغنائي الكبير فتحي قورة 1919 / 1977وبصوت ولسان الراحلة شادية 1930 / 2017 رحمها الله  وألحان منير مراد 1920 / 1981 قدم هذه الأفعال الناقصة في أغنية خفيفة الظل جميلة ضمن  فيلم  ( موعد مع الحياة ) إنتاج 1953 وجعل لها عمات وخالات واسرة صغيرة فزوج الأخت الكبرى وجهز الوسطى وجعل من الأخت الصغرى لكان ضاربة عن الزواج ومشاكله واستطاع المبدع فتحي قورة رحمه الله أن يدخل في عقول الأجيال كان وأخواتها ويعرف الناس بها بطابع كوميدي جميل حبب للدارسين اللغة العربية التي كانت لسان الشارع دون الحاجة إلى قواميس أو تصريف أو نحو حيث كان العرب بسليقة لسانهم يرفعون المبتدأ ويكسرون المجرور اذا دخل عليه حرف الجر، وكانوا قبل اللغويين يجزمون أمورهم ويعرفون العلل وحروفها ومتى يكون الفعل مضارعاً ومتى يصبح ماضياً، وكيف كان العرب بلغتهم السليمة يقومون العالم كله دون استثناء، رحم الله، لغتنا الجميلة ورحم إعلامها ومحبيها ومن بقي منهم على قيد الحياة.

الصفحة 3 من 73