جريدة الشاهد اليومية

د .نايف العدواني

د .نايف العدواني

الخميس, 28 يناير 2010

مزيونة ومغشوشة‮ ‬

د‮. ‬نايف العدواني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

انتشرت في‮ ‬الاونة الاخيرة في‮ ‬اوساط مربي‮ ‬الابل مسابقات المزايين او مزاين الابل،‮ ‬ولمن لا‮ ‬يعرف اللهجة الخليجية مسابقة جمال ملكة الابل او ملكات الابل،‮ ‬حيث ظهرت مواصفات جمال للابل الجميلة او المزيونة تميزها عن‮ ‬غيرها من الاقل جمالاً‮ ‬لان الابل ليس فيها قبيحة،‮ ‬فقد اختصها الخالق بمواصفات من الخلق جعلتها من افضل مخلوقاته على الاطلاق،‮ ‬فذكرها في‮ ‬محكم التنزيل في‮ ‬كتابه الجليل فقال تعالى‮ »‬افلا‮ ‬ينظرون إلى الابل كيف خلقت‮« ‬فمن هذه المواصفات كبر حجم الرأس وطول الشفتين وارتخاؤهما إلى الاسفل وصغر حجم الاذنين وارتفاع هما بحدة إلى الوراء وطول الرقبة وطول الغارب وهي‮ ‬المسافة بين اخر الرقبة واول سنام الناقة وكذلك تقاعس السنام إلى مؤخرة الناقة مع اتخاذه شكل المثلث وقصر العرقوب ما‮ ‬يجعل الناقة ترتقي‮ ‬في‮ ‬المشي‮ ‬إلى اعلى مما‮ ‬يضفي‮ ‬عليها وقارا وجمالا في‮ ‬الحركة هذه المواصفات العامة التي‮ ‬يعرفها من له علاقة بالابل،‮ ‬اما المواصفات الاخرى التي‮ ‬تزيد من اسعار الابل فهي‮ ‬مدى سمنها ونظافتها والوانها وذلك حسب رغبة المشتري‮ ‬علاوة على ان الناقة الحامل او‮ »‬اللقحة‮« ‬يزيد سعرها عن الانسة او‮ »‬الحايل‮« ‬التي‮ ‬لم تحمل‮ »‬والخلفة التي‮ ‬معها وليدها سواء انثى‮ »‬بكره‮« ‬او ذكر‮ »‬قعود‮« ‬ونظرا للمغالاة في‮ ‬اسعار هذه الابل اصبحت احدى الاستثمارات الرابحة والجاذبة للكثير من رجال الاعمال ومقتنصي‮ ‬الفرص ولكن الغريب في‮ ‬الامر ان هذه المخلوقات العجيبة طالتها‮ ‬يد الغش فاصبح هناك جراحو تجميل لقطع عضلات الشفتين للناقة لجعلها اكثر ارتخاء ووضع الماء في‮ ‬اذنيها لكي‮ ‬ترخى رأسها فترتخي‮ ‬بذلك شفايفها او براطمها علاوة على تكحيل عيونها وحلق شعر الرقبة والسنام وتنظيف الشعر لتبدو اكثر جمالا عند عرضها على الناس اما الجمل فتقطع انيابه ليبدو اصغر عمرا عبر عملية تخدير مؤلمة،‮ ‬يعني‮ ‬عمليات تجميل للابل تكبير شفايف ومكياج‮ »‬وشد‮« ‬وقصات‮.. ‬الخ،‮ ‬ولم‮ ‬يقف الغش عند هذا الحد بل تعداه كأن توضع صخره صغيرة او»تيله‮« ‬في‮ ‬رحم الناقة حتى تبدو انها حامل‮ »‬لقحة‮« ‬عند عرضها على الجمل في‮ ‬عملية‮ »‬الضراب‮« ‬التزاوج وهو الاختبار الوحيد لمعرفة ما اذا كانت الناقة حاملاً‮ ‬من عدمه حيث ترفع الناقة الحامل ذيلها او ما‮ ‬يسمى‮ »‬بالشوال‮« ‬تشول كامارة على حملها علاوة على ذلك ظهر سوق مواز لسوق بيع الابل هو سوق اكسسوارات الابل فهناك القلايد للرقبة وسفايف مزركشة للظهر ورداء للفائزا،‮ ‬والفائزة فاصبح هناك حلاق وخياط وجراح تجميل لها ومسابقة جمال وبالتالي‮ ‬اصبحت مسابقة جمال الابل تضاهي‮ ‬مسابقة جمال النساء‮. ‬

د‮. ‬نايف العدواني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

من‮ ‬يعرف الوزير د.محمد العفاسي‮ ‬يدرك أنه شخصية استثنائية‮ ‬غير نمطية،‮ ‬فالرجل لديه لياقة عالية في‮ ‬التعامل مع الأحداث السياسية ولديه لباقة اجتماعية من خلال شخصية ديناميكية تحرص باستمرار على التواصل الاجتماعي‮ ‬الدؤوب فالجميع أصحاب حتى من‮ ‬يختلف معه والجميع على قدر من المساواة في‮ ‬تعامله الراقي‮ ‬معهم‮.‬
شخصية طموحة منقطعة النظير،‮ ‬قادها طموحها للوصول إلى كرسي‮ ‬الوزارة،‮ ‬شخصية حريصة على فرز كل الأوراق للوصول للهدف حتى معرفة أوراق كوت أبو ستة في‮ ‬أيدي‮ ‬الخصوم،‮ ‬شخصية عنيدة لا تريد أن تهزم أو تحيد أو تبعد عن الأحداث،‮ ‬شخصية نالت من العلم أفضله صقلتها انضباطية عسكرية،‮ ‬فجعلت منه الشخص المناسب في‮ ‬الوقت والمكان المناسبين‮. ‬وزير تولى وزارة أقل ما‮ ‬يقال عنها انها تتعامل مع حقوق البشر أكثر ما تتعامل مع روتين العمل الإداري،‮ ‬أمام الوزير الكثير من الملفات التي‮ ‬تحتاج إلى إعادة القراءة بتعمق وتحتاج إلى قرارات جراحية لأنها أصبحت كالدمامل بحاجة للتخلص منها،‮ ‬أول هذه الملفات الشركات الوهمية التي‮ ‬ملأت البلد بالعمالة الهامشية دون فائدة فأصبحت عبئاً‮ ‬أمنياً‮ ‬وخطراً‮ ‬اجتماعياً‮. ‬وثاني‮ ‬هذه الملفات حقوق العمالة مع أصحاب العمل وفجور أرباب العمل في‮ ‬التفنن في‮ ‬تعذيب هؤلاء المساكين من عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم لأشهر أو سنوات وفرض الاتوات على تحويل الإقامة وتكبيلهم بدعاوى التغيب ومنع السفر،‮ ‬والملفات في‮ ‬إدارة المنازعات العمالية خير شاهد على ذلك‮. ‬وثالث هذه الملفات الاتجار بالبشر من خلال مكاتب الخدم والتي‮ ‬أصبحت دكاكين نخاسة لبيع وشراء الخدم المنتشرة في‮ ‬كل مجمع تجاري‮ ‬حتى أصبح سعر الخادمة ألف دينار والمسترجعة‮ ‬500‮ ‬دينار،‮ ‬ناهيك عن سوء أحوال هذه الفئة المستضعفة في‮ ‬أماكن الايواء التابعة لهذه المكاتب والتي‮ ‬تفتقر الى ابسط مستلزمات الحياة الكريمة علاوة على ما تتعرض له الخادمات من مضايقات وحالات اغتصاب من بعض العاملين في‮ ‬هذه المكاتب تحت سيف مسؤولية المكتب‮. ‬ورابع هذه الملفات ملف الجمعيات التعاونية التي‮ ‬أصبحت مرتعاً‮ ‬للبعض من اصحاب النفوس المريضة لسرقة أموال المساهمين،‮ ‬ومداهنة أصحاب الشركات طمعا بالعمولة والثراء السريع وجسرا‮ ‬يمر فوقه العضو إلى بوابة المجلس البلدي‮ ‬ومجلس الأمة بعد ان‮ ‬يجمع حوله الانصار والمريدين من خلال توزيع الهبات من اموال المساهمين على شكل هدايا أو توظيف اقاربهم أو معارفهم دون ان‮ ‬يكون لهم تواجد فعلي‮ ‬في‮ ‬الوظيفة من خلال تقسيم هذه الغنائم والمصادقة عليها في‮ ‬مجلس إدارة الجمعية‮.‬
وخامس هذه الملفات وهو الأكثر اثارة،‮ ‬ملف الرياضة التي‮ ‬سيست فأصبحت تحزبات وفرقاء كل قوم بما لديهم فرحون‮ ‬غير راضين بما اتخذ من قرارات وطنية،‮ ‬فلجأوا للشكوى لدى الاتحاد الدولي‮ ‬لخلط الأوراق وجني‮ ‬المكاسب حتى وصل الأمر إلى استغلال قانون الاحتراف لتقاسم الرواتب الشهرية بين مجالس الإدارات واللاعبين علاوة على ترشيح الأعضاء من المعارف والاقرباء في‮ ‬عضوية اتحادات اللعب طمعا في‮ ‬الاصطياف في‮ ‬المعسكرات الخارجية والتي‮ ‬غالباً‮ ‬ما تكون في‮ ‬بلدان سياحية من الدرجة الأولى حتى ان اغلب هؤلاء الاعضاء المشرفون على اللعبة لا‮ ‬يعرفون عدد اللاعبين في‮ ‬لعبته أو قانونها‮.‬
نأمل من الوزير ان‮ ‬يتصدى لهذه الملفات وان كون هناك حلول سريعة على‮ ‬غرار تصريحات قاضي‮ ‬الاحكام العرفية‮!‬

الثلاثاء, 19 يناير 2010

البدون كلمة بدون طعم

د‮. ‬نايف العدواني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كلمة بدون تعني‮ ‬ان هناك شيئا وينقصه بعض الشيء وليس فقدانه بالكامل فالشاي‮ ‬قد‮ ‬يكون بدون سكر أو حليب ولكن لا‮ ‬يعني‮ ‬انه ليس هناك شاي‮ ‬والسيارة قد تكون بدون اضافات‮ »‬ستاندر كار‮« ‬ولكن تبقى سيارة وكلمة بدون تؤكد وجود الاصل لا تلغيه لأنه بالفعل موجود هذا في‮ ‬حال الجماد فما بالك بحال الانسان الذي‮ ‬يفكر ويمشي‮ ‬ويعمل ويعيش ويساهم في‮ ‬المجتمع وله تواجد فعلي‮ ‬وقائم ومردود ايجابي‮ ‬وقد قال الفيلسوف سارتر‮ (‬أنا افكر اذا أنا موجود‮) ‬فيكفي‮ ‬ان تتوافر للانسان هذه الميزة ليكون موجودا فما بال أقوام‮ ‬يتجاهلون إخوانا لنا في‮ ‬الدين والعقيدة وتربطنا بهم أواصر الانسانية وأواشج الرحم‮. ‬وولدوا في‮ ‬هذا الوطن العظيم الذي‮ ‬يسع الجميع من بني‮ ‬جلدتنا وغيرهم من خلق الله من مختلف الجنسيات‮. ‬اعطاهم بقدر ما اعطوه وزيادة وكان بعد الله مصدر رزقهم ورزق عائلاتهم في‮ ‬بلدانهم‮. ‬وعم خير هذا البلد واهله اصقاع الدنيا بمساهماته الانسانية واعماله الخيرية سواء على الصعيد الحكومي‮ ‬عبر صندوق التنمية ذراع الكويت الاقتصادي‮ ‬والدولي‮ ‬او سواء على الصعيد الشعبي‮ ‬بمساهمات اهل الخير في‮ ‬العمل الخيري‮ ‬كالمبرات وكفالة الايتام والأوقاف وكل الاعمال التي‮ ‬يبتغى بها وجه الله فكانت بعد الله سببا في‮ ‬تحرير بلادنا من نير الاحتلال وظلم المعتدين بدعاء هؤلاء المساكين والجياع الذين دعوا الله فاستجاب لدعائهم بعد ان تقطعت بهم السبل بعد ما قطع عنهم سبيل ومورد العطاء من الكويت‮. ‬اعمال خير نستشهد بها دائما في‮ ‬مجالسنا وأمام ضيوفنا بأننا دولة العطاء اللا محدود والعمل الخيري‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬ينصب ولا‮ ‬يتوقف حتى ولو كره الكافرون ولو كره المشركون الذين‮ ‬يحاولون ان‮ ‬ينعتوه بأنه داعم للارهاب‮. ‬ولكن‮ ‬يأبى الله الا ان‮ ‬يتم نوره ولو كره الكافرون ولكننا نتناسى حقوق اخوان ممن‮ ‬يعيشون معنا ونسلبهم حقوقهم واحلامهم دون وجل او خوف‮. ‬نسلبهم الحق في‮ ‬العمل والحق في‮ ‬الزواج والحق في‮ ‬العلاج والحق في‮ ‬اداء العبادة كالحج والحق في‮ ‬التفكير واهم هذه الحقوق الحق في‮ ‬الانتماء والهوية‮. ‬ونوزع عليهم الألقاب فمره بدون ومرة‮ ‬غير محددي‮ ‬الجنسية ومرة المقيمون بصورة شرعية وكل هذه الالقاب لا طعم لها ولا اساس قانونيا او شرعيا وتأصيلها كالتالي‮ ‬إذا كان هناك شخص بدون فهل هو بدون رأس أو رجل أو بدون هوية اذا كيف تواجد ومنذ متى ومن سمح له ولماذا لم‮ ‬يقبض عليه في‮ ‬حينه واين اجهزة الدولة عنه ومتابعته واذا كان‮ ‬غير محدد الجنسية فهذا‮ ‬يعني‮ ‬انه كان معه جنسية واخفاها او فقدها وهذا‮ ‬يعني‮ ‬انه وصل عبر منافذ الدولة الرسمية بجنسية ولديه سجل‮ ‬يدل على جنسيته وحتى وان كان دخل بدون جنسية على فرض فهناك اجراء تتخذه الدول مع هذه الفئة وهي‮ ‬حجزه واعطاؤه حق اللجوء السياسي‮ ‬وتضعه في‮ ‬مركز ايواء وتقدم له كل الخدمات الانسانية من مأكل ومسكن وراتب وتبدأ في‮ ‬اجراء تجنسه بعد فترة من الزمن فيصبح مواطنا بالتجنيس كما‮ ‬يحصل في‮ ‬بريطانيا التي‮ ‬قامت ومازالت تقوم بتجنيس كل من لجأ اليها وهم في‮ ‬الغالب‮ ‬يخالفونها في‮ ‬اللغة والدين والعقيدة ولكنها دولة قانون وتحترم حقوق البشر والمعاهدات الدولية والانسانية واذا كان مقيما‮ ‬غير شرعي‮ ‬بمعنى انه دخل البلاد بطريقة‮ ‬غير شرعية فالحل ان‮ ‬يبعد حال القبض عليه وابعاده لبلده في‮ ‬حينه او ان‮ ‬يعامل كمواطن ويعطى حقوقه ويمنح الجنسية اذا كان هناك حاجة للدولة به كما فعلت الولايات المتحدة مع جيوش المتسللين من المكسيك وباقي‮ ‬دول اميركا اللاتينية فأصبحوا مواطنين أميركيين واستفاد المجتمع الاميركي‮ ‬منهم في‮ ‬الجيش والمخابرات وحتى في‮ ‬المهن الحرفية البسيطة لكن ان تعجز الدولة عن القيام بكل ذلك وتأتي‮ ‬بعد قرابة‮ ‬50‮ ‬عاما لتعالج الوضع عن طريق تشكيل لجنة‮ ‬غير محددي‮ ‬الجنسية بمجلس الامة وتقدم اقتراحا بقانون الحقوق الاجتماعية والمدنية للبدون ورغم هذه الولادة المتعسرة للمشروع وما صاحبها من عدم اكتمال النصاب وطلب اعادة المشروع الى اللجنة لاجراء المزيد على مواده ومن ضمنها المادة‮ (‬4‮) ‬والمتعلقة بالجزاء لمن‮ ‬يدلي‮ ‬بمعلومات‮ ‬غير صحيحة‮. ‬وتتجاهل الحكومة والمجلس ان هؤلاء ليسوا‮ ‬غير محددي‮ ‬الجنسية وليس مقيمين بصورة‮ ‬غير مشروعة وليسوا بدون بل هؤلاء كويتيون حرموا الحق في‮ ‬الانتماء للكويت وطنهم الاصلي‮ ‬فهم لا‮ ‬يعرفون وطنا سواه وولدوا ودرسوا وترعرعوا فيه فاعطاهم الوطن كل الحب والحنان ولكن متخذي‮ ‬القرار لأسباب عدة ظلموا هذه الفئة بالتسويف والارجاء واللجان ابتداء من اللجنة العليا وانتهاء بلجنة المقيمين‮ ‬غير محددي‮ ‬الجنسية التي‮ ‬لم تفعل سوى زيادة معاناة هذه الفئة واذلالها‮.‬
هؤلاء المظلومون جزء من النسيج الاجتماعي‮ ‬الكويتي‮ ‬فالكثير منهم رفض اباؤهم الجنسية وفقا للمادة الثانية ظنا منه انه احق بالأولى فمات وضاع الابناء بعده وتركت الملفات في‮ ‬طي‮ ‬نسيان اللجنة وبعضهم فقد الحق في‮ ‬التجنيس على الأب فلجأ للعم والجد والخال عندما ضاقت به السبل،‮ ‬اغلب هؤلاء تواجدوا في‮ ‬الكويت من الاربعينات اي‮ ‬قبل صدور قانون الجنسية عملوا في‮ ‬كل مفاصل الدولة الحساسة الشرطة والجيش والنفط ولكنهم حرموا من الجنسية ومات اغلبهم ومازال ابناؤهم‮ ‬يدفعون الثمن رغم انهم اخلصوا كابآئهم وعملوا في‮ ‬اكثر اماكن العمل حساسية الجيش والشرطة وجاءت قوانين هاتين الوزارتين لتعاملهم كمعاملة الكويتيين تقديرا لجهودهم ودفاعهم عن الكويت وعن الامة العربية في‮ ‬حروبها ضد العدوان الصهيوني‮ ‬ورغم كل هذه التضحيات لم‮ ‬يقدروا ومازال‮ ‬ينظر لهم كجسم‮ ‬غريب ودخيل على المجتمع رغم انهم جزء منه‮. ‬كويتيات متزوجات بدون وبدون متزوجين كويتيات وابناء عالي‮ ‬التعليم والتحصيل لكن دون هوية او مستقبل،‮ ‬البدون حاليا هم الجيل الرابع ولم‮ ‬يستردوا حقهم في‮ ‬الهوية او التقدير‮. ‬ان الخلل في‮ ‬حل هذه القضية الانسانية العادلة‮ ‬يتمثل في‮ ‬امرين‮.‬
الأمر الأول‮: ‬هو تناقض القرارات الحكومية في‮ ‬معالجة هذه القضية فأصدرت قوانين تعاملهم كالمواطنين من حيث العمل والدراسة والعلاج والتقاعد وقوانين تضيق عليهم لتجبرهم لحل قضية هي‮ ‬من صنعتها وساهمت في‮ ‬تعقيدها‮.‬
والامر الثاني‮: ‬التسييس لهذه القضية والتكسب السياسي‮ ‬لبعض اعضاء مجلس الامة وجعلها احد الشعارات التي‮ ‬ترفع لكسب ولاء وتأييد اقربائهم للتصويت لهم دون وجود النية الصادقة لحل هذه القضية والدليل على ذلك عدم مطالبة مجلس الامة الحكومة بتنفيذ القانون رقم‮ ‬11‮ ‬لسنة‮ ‬1996‮ ‬بالموافقة على العهد الدولي‮ ‬الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقانون رقم‮ ‬12‮ ‬لسنة‮ ‬1996‮ ‬بالموافقة على العهد الدولي‮ ‬الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واللذين انصفا البدون دون حاجة لهذا القانون الابتر‮.‬
هذا من جانب وحتى هذا القانون لا‮ ‬يعالج الاجيال الحالية او المقبلة من هذه الفئة فهل تستمر الاجيال القادمة تدفع اخطاء الحكومة وتقاعس المجلس‮. ‬نعم ان كلمة بدون بلا طعم‮.‬

الأحد, 17 يناير 2010

المستفيدون الفوريون

د‮. ‬نايف العدواني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المستفيد الفوري‮ ‬هو شخص قناص للفرص ان لم‮ ‬يكن‮ ‬يساعد على خلقها شخص نشيط لا‮ ‬يكل ولا‮ ‬يمل شخص جشع لا‮ ‬يشبع شخص متابع للاحداث شخص‮ ‬يجيد فن التخطيط والتكتيك شخص‮ ‬يجيد القدرة على التفاوض والاقناع شخص واقعي‮ ‬او‮ ‬يفرض الامر الواقع ولكنه شخص طفيلي‮ ‬وكسول في‮ ‬الوقت نفسه لا‮ ‬يحب ان‮ ‬يعمل باخلاص او‮ ‬يعيش من عرق جبينه شخص استغلالي‮ ‬لكل ما حوله حتى نفسه ووظيفته الذي‮ ‬يعرف ادق تفاصيلها وصلاحياتها فيجلبها جلب كما‮ ‬يقال لصالح نفسه‮.‬
المستفيد الفوري‮ ‬شخص طفيلي‮ ‬لا‮ ‬ينمو بنفسه ولا‮ ‬يعتمد على نفسه بل‮ ‬يعيش على نشاط الاخرين فيخلق ما‮ ‬يسمى بالخلية او المجموعة او الشبكة ليستمد قوته منها ويعيش عليها ويستظل بحمايتها‮.‬
المستفيد الفوري‮ ‬خجول لا‮ ‬يعرف المواجهة ويخاف من الضوء فهو‮ ‬يعمل من خلال وسطاء او شبكة وسطاء او من خلال واجهات‮ (‬شركات وهمية‮).‬
المستفيد الفوري‮ ‬شخص‮ ‬غامض‮ ‬يجب التخفي‮ ‬فدائما ما‮ ‬يعمل وراء الكواليس او بعد اوقات الدوام الرسمي‮ ‬او في‮ ‬المقاهي‮ ‬وعادة ما‮ ‬يرتدي‮ ‬نظارة سوداء ليخفي‮ ‬ملامح شخصيته‮.‬
المستفيد الفوري‮ ‬شخص اناني‮ ‬لا‮ ‬يحب الخير للاخرين فيحسد الغني‮ ‬على‮ ‬غناه ويتكبر على الفقير فيحرمه من الحصول على حق عن طريقه‮.‬
المستفيد الفوري‮ ‬شخص لا‮ ‬يعيش في‮ ‬وسط الاصلاح بل‮ ‬يحب ان‮ ‬يعيث الفساد ليكون ساترا لاعماله‮ ‬غير المشروعه‮.‬
المستفيد الفوري‮ ‬شخص نمام محرض‮ ‬يتاجر باسرار الدولة ونشر‮ ‬غسيلها ليخلط الاوراق وتشيع الفاحشة وليصعب الحل فنجده قريبا من الساسة واصحاب القرار‮ ‬يبدي‮ ‬امامهم الحرص على الوطنية والمال العام ومصلحة المجتمع ويضمر في‮ ‬نفسه الشر للمجتمع ويفتي‮ ‬لنفسه بجواز التعدي‮ ‬على المال العام واستغلاله الوظيفة لانها في‮ ‬رأيه فيها شبه ملك كحال السارق من المسجد لا‮ ‬يقام عليه الحد لوجود شبه ملك لجميع المصلين في‮ ‬المسجد‮.‬
السؤال‮: ‬اين‮ ‬يوجد هذا المستفيد الفوري‮ ‬وكيف نعرفه؟ الجواب‮: ‬هو متواجدفي‮ ‬كل مفاصل الدولة المهمة واجهزتها الحساسة موجود في‮ ‬جهاز له علاقة بالمواطنين وخدمتهم خاصة الخدمات الذهبية وليست الاستهلاكية،‮ ‬نجده حيث توجد المصلحة،‮ ‬تراخيص اراضي‮ ‬الدولة،‮ ‬لتسهيل الحصول على منافع‮ ‬يقننها القانون ويمنعها اذا لم تتوافر الشروط،‮ ‬لتسهيل هروب المطلوبين من العدالة او التراخي‮ ‬في‮ ‬القبض عليهم،‮ ‬مساعدة الاخرين على كسر القوانين التلاعب بالمستندات العامة لطمس الحقيقة‮.‬
المستفيد الفوري‮ ‬يجيد سرقة احلام الاخرين وملكياتهم الفكرية فما ان‮ ‬يتقدم شخص طموح بفكرة مشروع تنموي‮ ‬الا وسرق الفكرة ونفذها لصالحه‮.‬
المستفيدون الفوريون متواجدون في‮ ‬كل مكان تعرفهم بلحن القول وتعرفهم بسيماهم،‮ ‬فتلتفت‮ ‬يسارا او‮ ‬يمينا في‮ ‬الديوانية لعلك تلاحظ احدهم بما ذكرنا من صفاتهم‮.‬

الجمعة, 15 يناير 2010

الشعب في‮ ‬خدمة الشرطة

د‮. ‬نايف العدواني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ نعومة اظافرنا ونحن نسمع ان الشرطة في‮ ‬خدمة الشعب،‮ ‬وذلك على اساس ان من مهام وزارة الداخلية الرئيسية،‮ ‬المحافظة على استتباب الامن كونها تملك الموارد البشرية والمادية اللازمة لذلك،‮ ‬كل ذلك‮ ‬يشكل حقيقة في‮ ‬الماضي‮ ‬عندما كنا نرى سيارات النجدة بلونها المميز الاصفر والاسود تجوب الشوارع وتقدم خدماتها الامنية ومساعدتها لمن‮ ‬يطلبها،‮ ‬وكذلك شرطة الخيالة وهي‮ ‬تجوب المناطق آناء الليل واطراف النهار،‮ ‬فكانت خدمات وزارة‮  ‬الداخلية ظاهرة للعيان نظراً‮ ‬لقلة عدد السكان آنذاك وتجانس التركيبة الاجتماعية ومحدودية المناطق السكنية،‮ ‬لكن مع اتساع التطور السكاني‮  ‬والعمراني‮ ‬وتعقيد التركيبة الاجتماعية وتغير التشكيلة الديموغرافية فزاد عدد السكان الى ما‮ ‬يربو على الثلاثة ملايين اغلبهم من العمالة الاجنبية متدنية المستوى التعليمي‮ ‬والمهني‮ ‬بثقافتها المختلفة ومشاربها المتعددة واختلاف بيئاتها عن البيئة الكويتية المحافظة‮. ‬اصبحت خدمات وزارة الداخلية لا تكاد ترى رغم الجهود الجبارة والمتفانية التي‮ ‬يبذلها رجال الشرطة لتقديم خدماتهم سواء على مستوى مكافحة الجريمة وآفة المخدرات مرورا بالمشاكل المرورية المتزايدة والتي‮ ‬تشكل العبء الاكبر على تلك الخدمات نظراً‮ ‬للزيادة المضطردة في‮ ‬اعداد السيارات وعدم تطوير البنية التحتية وخاصة الطرق العامة من قبل اجهزة الدولة الاخرى،‮ ‬البلدية ووزارة الاشغال وانتهاء بعزوف‮  ‬الشباب الكويتي‮ ‬للانخراط في‮ ‬صفوف قوات الشرطة لاسباب عدة،‮ ‬وهنا نقول انه حان الوقت لان تستفيد الشرطة من خدمات الشعب وذلك بالسماح لاعضاء المجتمع المدني‮ ‬من مواطنين وجمعيات في‮ ‬مساعدتها في‮ ‬مراقبة الوضع الامني‮ ‬من خلال ما‮ ‬يعرف دولياً‮ »‬بنظام مراقبة الجيران‮«.‬
وذلك للاستفادة من خدمات بعض المواطنين في‮ ‬الاحياء السكنية من مراقبة الوضع الامني‮ ‬والاتصال برجال الشرطة في‮ ‬حال حدوث طارئ مقابل تقديم بعض المزايا المالية والمعنوية لهم،‮ ‬علماً‮ ‬بأن هذا النظام هو في‮ ‬الاساس نظام كويتي‮ ‬مئة في‮ ‬المئة وهو عندما كان‮ ‬يهب جميع ساكني‮ ‬الفريج‮ »‬الحي‮« ‬بمساعدة لبعضهم البعض في‮ ‬الملمات وكذلك مراقبة الغرباء عند دخولهم الفريج او تجولهم فيه بطريقة‮ ‬غريبة او ملفتة للنظر،‮ ‬فهل تسمح الداخلية للشعب ان‮ ‬يساعد؟

د‮. ‬نايف العدواني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في‮ ‬اليوم الذي‮ ‬لا‮ ‬يزال الجدل قائما بين الحكومة والمجلس حول آلية اسقاط القروض والتصويت على القانون من عدمه وما صاحب ذلك من اراء فقهية وفتاوى بتهدد اسقاط قانون فوائد القروض لوجود الكثير من الشبهات الشرعية تدور حول الظلم في‮ ‬عدم تحقيق المساواة بين المواطن وعدم وجواز دفع الفوائد الربوية من خزينة الدول‮ (‬المال العام‮) ‬وحرمه بتعويض الدولة للبنوك عن الفوائد الربوية وعدم جواز تنازل البنوك الاسلامية عن الارباح فهي‮ ‬ملك المساهمين والمودعين واخر هذه الشبهات ان البنك المركزي‮ ‬لا‮ ‬يمكنه المواءمة بين القانون المعمول به بين البنوك الاسلامية وغيرها من البنوك دون خلط بين هذه القوانين‮. ‬وحتى ان حاز القانون على‮ ‬35‮ ‬صوتا مؤيدا لاقراره فالحكومة وعدت باعادته للمجلس للحصول على اغلبية خاصة كما قال رئيس مجلس الامة‮ (‬لا تفرحوا‮) ‬نشاهد اشقاءنا في‮ ‬دبي‮ ‬يحتفلون بافتتاح اعلى برج في‮ ‬العالم حيث‮ ‬يبلغ‮ ‬ارتفاعه‮ ‬800‮ ‬متر فوق سطح الارض ومن ضمن ما‮ ‬يحتويه اعلى مسجد في‮ ‬العالم رغم ما تمر به دبي‮ ‬من ازمة مالية لتأخر شركة دبي‮ ‬العالمية في‮ ‬سداد ديونها في‮ ‬الوقت المحدد وطلبها جدولتها لنصف سنة قادمة قد‮ ‬يقول البعض اننا لا نريد ان نكون كحال دبي‮ ‬فها هي‮ ‬تغرق في‮ ‬ديونها وها هي‮ ‬ابراجها تتساقط من قلة المؤجرين وهروب المستثمرين ونرد على ذلك بأن اقتصاد دبي‮ ‬يقوم على التخطيط الاستراتيجي‮ ‬بعيد الامد وان اي‮ ‬اقتصاد متوقع له من كبوات ولكن المهم ان‮ ‬يستمر ويحقق ما سبق ان خطط له فالازمة عالمية طالت دولا وبنوكا وشركات عالمية رؤس اموالها بالمليارات وعمرها الزمني‮ ‬يمتد لسنوات كثيرة مضت كشركة جنرال موترز‮ - ‬وماري‮ ‬لنش وغيرها فالبقاء للافضل والاقوى دائما ولا عزاء للضعفاء واذا تم ما حققته هذه الامارة الصغيرة عبر عمرها القصير بميزان الربح والخسارة لوجدنا ان ما حققته من ارباح‮ ‬يفوق ما حققته من خسائر على خريطة العالم ارست قواعدها وعرفها القاصي‮ ‬والداني‮ ‬واصبحت محط انظار المستثمرين من كل دول العالم وفاقت التسهيلات التي‮ ‬تقدمها للمستثمرين الاجانب كل التوقعات وباتت تغري‮ ‬كل دولار من دولاراتهم ليحتمي‮ ‬بحضنها الدافئ ومن دون ضرائب او استقطاعات حكومية‮.‬
والشاهد من هذا الكلام هو ما نراه من ذهاب الملايين والمليارات من اموال الدولة التي‮ ‬هي‮ ‬اموال الشعب والاجيال المقبلة في‮ ‬مقايضات سياسية بين الحكومة وبعض اعضاء مجلس الامة بجعل موضوع اسقاط القروض هو اللوقو الذي‮ ‬يستخدم كجزه لدغدغة مشاعر ناخبيهم وبالوقت نفسه استخدام عصا الاستجواب كفزاعة لارهاب الحكومة لحملها على الموافقة على هذه المطالب التي‮ ‬البست بشت القضايا الشعبية وهي‮ ‬في‮ ‬الحقيقة اهدار للمال العام فالمليارات التي‮ ‬ستقر تحت اي‮ ‬قانون او مسمى لسداد قروض بعض المتعثرين الذين استدانوا بمحض ارادتهم لحاجة او دون حاجة لن تعود على الوطن ولا المواطنين الذين لم‮ ‬يقترضوا بأي‮ ‬فائدة فلقد كان من الاولى ان‮ ‬يبني‮ ‬بها برج ان لم تكن ابراجا عدة على‮ ‬غرار برج دبي‮ ‬ليستثمر لصالح كل المواطنين وتدر ارباحا شهرية وموارد مالية تعينهم على تكاليف الحياة الصعبة وتكون بالوقت نفسه معلما حضاريا لكويت نباهي‮ ‬بها العالم ولو ان لمبلغ‮ ‬800‮ ‬مليون دولار التي‮ ‬صرفت على العلاج في‮ ‬الخارج استثمرت في‮ ‬انشاء مستشفيات داخل الكويت او بني‮ ‬بها مستشفيات خارج الكويت على اساس تجاري‮ ‬لحققنا ما‮ ‬يريده الشعب من الاستطباب والسياحة في‮ ‬الوقت نفسه‮.‬
إن أموال الشعب لها حرمة ولها حماية فلا‮ ‬يجب ان تخضع للابتزاز السياسي‮ ‬ولا‮ ‬يجب ان تكون شعارا انتخابيا كما ان التغاضي‮ ‬وصمت بعض اعضاء مجلس الامة عن الصرف الحكومي‮ ‬على ما‮ ‬يسمى دول الضد تحت بند تحسين العلاقات دون مبرر ليثير الكثير من التعجب والتساؤل‮.‬
يا سادة‮ ‬يا كرام الهدم اسهل من البناء وان تبذير المال اسهل من جمعه خاصة اذا كان هذا المال هو النفط المصدر الوحيد لميزانية الدولة وقديما قيل إنْ‮ ‬تُعلم شخصا على الصيد خير من ان تعطيه كل‮ ‬يوم سمكة‮.‬

الصفحة 44 من 44