جريدة الشاهد اليومية

سعيد العجمي

سعيد العجمي

الثلاثاء, 22 فبراير 2011

البدون قنبلة موقوتة!

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السياسة الداخلية في‮ ‬الكويت‮ ‬غريبة بعض الشيء،‮  ‬ففي‮  ‬قضايا ترى بعد النظر والحنكة وأحياناً‮ ‬لا‮ ‬يمكن ان نصدق بأن هذا الأمر‮ ‬يصدر من مؤسسات مدنية،‮ ‬وهذه ليست مصيبة،‮ ‬بل المصيبة ان ترى الخلل بأم عينيك والورم‮ ‬يكبر ويستفحل من دون تحريك ساكن الا بعد فوات الأوان أو قبله بقليل‮.‬
فقضية البدون ليست قضية جديدة تفاجأت بها الحكومة،‮ ‬بل الحكومة ساهمت في‮ ‬تضخمها من خلال تهميش الجهود والحلول التي‮ ‬نودي‮ ‬بها من قبل اعضاء مجلس الأمة او من جمعيات المجتمع المدني‮ ‬ومن كتاب ومفكرين والآن تقع في‮ ‬حفرة حفرتها بيدها ولم تحاول حلها بشكل جدي‮.‬
نعم هناك بدون لا‮ ‬يستحقون وهناك من‮ ‬يستحق ولكن الى متى تعليق القضية في‮ ‬اليومين الماضيين،‮ ‬قرع الجرس ونتمنى من القيادة الحزم في‮ ‬حل القضية واغلاق ملف لا‮ ‬يوجد في‮ ‬العالم كله الا عندنا،‮ ‬وثقتنا كبيرة بوزير الداخلية ونشد على‮ ‬يده وندعو له بالتوفيق‮.‬
الوضع الخارجي‮ ‬في‮  ‬الدول العربية وما تمربه من ثورات،‮ ‬مظاهرة البدون جاءت في‮ ‬توقيت‮ ‬غير مناسب اطلاقاً‮ ‬ونحن نعيش فرحة مرور خمسين عاما على الاستقلال وعشرين عاماً‮ ‬على التحرير وخمسة اعوام على تولي‮ ‬صاحب السمو أمير‮  ‬البلاد،‮ ‬حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم،‮ ‬ونحن على أبواب استقبال ضيوف الأمير والكويت بهذه المناسبات العزيزة‮.‬
ونتمنى من الأعضاء الكرام الغاء المظاهرة المحددة في‮ ‬الثامن من مارس فالكويت لا تحتمل وكل شيء بالحوار‮ ‬يتم خاصة ونحن في‮ ‬بلد كفل حرية الرأي‮ ‬والتعبير‮.‬

حكمة اليوم‮:‬
الفتنة نائمة لعن الله موقظها

الثلاثاء, 28 سبتمبر 2010

سُنَّة سحب الجنسية

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

بعد أحداث الحادي‮ ‬عشر من سبتمبر،‮ ‬ومعرفة من كان وراء الحادث تملصت دول كثيرة من تبعية بعض هؤلاء الأشخاص ومنها الكويت وذلك عندما اقدمت على سحب جنسية سليمان أبوغيث المتحدث الرسمي‮ ‬باسم تنظيم القاعدة آنذاك‮.‬
بعد الحادثة بتسعة أعوام سحبت الكويت الجنسية من الشاعر خالد المريخي‮ ‬بعد اتصال جرى بينه وبين تلفزيون الراي‮ ‬عقبها سحبت جنسية‮ ‬ياسر الحبيب لتطاوله على أم المؤمنين رضي‮ ‬الله عنها وتطاوله على الكويت،‮ ‬وهنا لا بد من وقفة جادة جدا على قرار سحبت الجنسية الذي‮ ‬اتخذته الحكومة وجعلتها سنة سهلة التطبيق،‮ ‬وهذا ما لا‮ ‬يجوز،‮ ‬فكما أنت حكومة تديرين شؤون العامة فلا بد من ان تتحملي‮ ‬كافة تبعات أخطاء الشعب مهما بلغت،‮ ‬فمثلا سليمان أبو‮ ‬غيث لا ننكر خطأه وخطره على المنطقة بشكل عام،‮ ‬فما بالك بالكويت الصغيرة،‮ ‬فمن باب أولى عدم سحب جنسيته والتبرؤ منه وكأننا أخرجنا أنفسنا من مسألة كونه كويتيا تابعا لتنظيم القاعدة،‮ ‬بل الأجدر القول نعم هو كويتي‮ ‬وخارج عن القانون ومعاقبته ولو بالإعدام،‮ ‬علينا‮  ‬مواجهة الحدث والموقف بالشجاعة وليس عن طريق التهرب منه‮. ‬كذلك الحال لمن بعده فمن أخطأ‮ ‬يعاقب ويحاسب قبل سحب جنسيته وإن كان بالقانون فالعالم أجمع سيرى في‮ ‬نهاية المطاف انه كويتي‮ ‬ليس إلا فلم الهرب؟
في‮ ‬الختام لا نغفل دور نائب رئيس مجلس الوزراء في‮ ‬نزع فتيل أزمة كادت تعصف بالبلاد،‮ ‬بسبب جاهل خبيث،‮ ‬فمنا جزيل الشكر لمعالي‮ ‬وزير الدفاع لجهوده المتواصلة في‮ ‬حفظ اللحمة الوطنية‮.‬

حكمة اليوم
قال عمر بن الخطاب رضي‮ ‬الله عنه‮: »‬ما أخاف عليكم رجلين‮: ‬مؤمن قد تبين إيمانه ورجل كافر قد تبين كفره،‮ ‬ولكن أخاف عليكم منافقا‮ ‬يلوذ بالإيمان ويعمل بغيره‮«.‬

الثلاثاء, 10 أغسطس 2010

جمعيات بلا رقابة

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تطالعنا الصحف المحلية بين الحين والآخر بتعليق عضوية بعض الجمعيات التعاونية لاسباب عديدة‮ ‬يتصدرها طبعاً‮ ‬اختلاس بعض اعضائها المنتخبين للمال العام وخيانتهم للأمانة التي‮ ‬طوقت بها رقابهم من حقوق المساهمين،‮ ‬والأدهى والأمر من ذلك اننا لم نر وزارة الشؤون تقدم أياً‮ ‬منهم للنيابة العامة ليجني‮ ‬ما اقترفت‮ ‬يداه بل على العكس سيعود لبيته الذي‮ ‬بناه من حرام وينام ملء جفنه لأنه في‮ ‬الكويت‮.‬
اتساءل دائماً‮ ‬ما الجدوى من ان تكون الجمعيات التعاونية بالانتخاب ويتقدم لها كل من هب ودب من دون مراعاة الاحترافية والتخصص في‮ ‬الأمر الذي‮ ‬اسند له وتسليمه ملايين الدنانير دون رقيب وحسيب وهنا استذكر جيدا المثل المصري‮ »‬المال السايب‮ ‬يعلم الناس السرقة‮« ‬فلا رقابة من الشؤون ولا رادع قانونيا او جزائيا سيناله اذا اختلس وقبلها طبعا وجود الواسطة التي‮ ‬تعد فوق القانون والخاسر الاكبر بالطبع هو مواطن المنطقة المغلوب على أمره حيث بلغت بعض المناطق من الجدب انه لم‮ ‬ير اعلان واحد‮ ‬يفيد بتوزيع أرباح سنوية حتى باتت الجمعية التي‮ ‬توزع ارباحا تعرف في‮ ‬الكويت‮.‬
وهذا مؤشر خطير دينياً‮ ‬ودنيوياً‮ ‬فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم‮ »‬اذا ضاعت الأمانة فانتظروا الساعة‮« ‬والأعجب من ذلك لهث المرشحين على تولي‮ ‬مسؤوليتها وكأنها شربة ماء وليست مسؤولية وأمانة ثقيلة مساءل امام الله سبحانه وتعالى عنها‮.‬
وزارة الشؤون امام أمرين من وجهة نظري‮ ‬اما تفعيل الرقابة والمحاسبة وتطبيق مبدأ‮ »‬من أين لك هذا‮« ‬وتقديم المرشح كشفا بزمته المالية قبل الترشح واما الغاء العملية الانتخابية لاعضاء الجمعية التعاونية وجعلها بالتعيين وجعلها بذلك تضرب عصفورين بحجر الأول اسناد هذه المهمة لأصحاب الاختصاص من الشباب ذوي‮ ‬الاختصاص في‮ ‬المحاسبة والتسويق والتمويل وادارة الاعمال وجعلهم المساءلين امام الجميع في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة،‮ ‬وثانيا ان هذه الخطوة ستوفر فرص عمل للبطالة الموجودة بدلا من تولي‮ ‬مرشحين لديهم وظائف في‮ ‬الأساس واغلبهم دخل للثراء السريع‮.‬

حكمة اليوم
اثنان ظالمان‮: ‬رجل أهديته نصيحة فاتخذها ذنباً‮ ‬ورجل وسع له في‮ ‬مكان ضيق فجلس متربعاً‮.‬

الأربعاء, 21 يوليو 2010

رسالة لوزير الخارجية

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لاشك بأن وزارة الخارجية في‮ ‬أي‮ ‬بلد تعد المحرك الاول واللبنة الاولى في‮ ‬وضع اي‮ ‬بلد على الخارطة الدولية،‮ ‬فبقوتها ونشاطها تقوى الدولة وتضع لها قدما في‮ ‬الخارطة الاقليمية و الدولية والعكس صحيح،‮ ‬والديبلوماسية الكويتية كانت ولازالت مثالاً‮ ‬يحتذى به من قبل الكثير من الدول المشاركة لنا في‮ ‬الاقليم‮.‬
سعادة الوزير الرسالة المراد ايصالها هي‮ ‬انه لا‮ ‬يجوز او لا‮ ‬يفترض ان‮ ‬يتم تناول القضايا السياسية ذات الصبغة الدولية وبالخصوص علاقة الكويت بالدول الاخرى وبالتحديد المجاورة لها من قبل من‮  ‬يفقه ومن لا‮ ‬يفقه من اعلامنا الخاص دون قيود وحدود خاصة وان الحكومة لها السلطة عليه،‮ ‬فتناول الاعلام الخاص قد‮ ‬يسبب او‮ ‬يفاقم المشكلة اكثر من ايجاد الحل لها والتي‮ ‬هي‮ ‬من اختصاصكم وصميم عملكم المشكور‮.‬
وان كنت هنا اذكر اعلامنا الخاص فأنا أؤكد بحسن نية من‮ ‬يتعاطون هذه المواضيع والتي‮ ‬دافعهم لها هو حبهم الكبير لبلدهم وهذه من الامور التي‮ ‬تثلج الصدر ولكن‮ ‬يجب ان تكون في‮ ‬حدود اللباقة وبحس ديبلوماسي‮ ‬رفيع‮ ‬يمكن من خلاله نقل الموضوع للداخل والخارج بحرفية اكبر‮.‬
سعادة الوزير تناولت احدى القنوات الخاصة في‮ ‬احد برامجها قضايا تهم المجتمع الكويتي‮ ‬بلا شك ويشكرون عليه كقضية المواطن الكويتي‮ ‬المسجون في‮ ‬سورية،‮ ‬وطرح في‮ ‬البرنامج ما‮ ‬يمكن اعتباره تهديدا لدولة عربية نكن لها كل احترام وتقدير كقول المقدم بأننا سننتظر اسبوعا وان لم‮ ‬يكن هناك رد فسيكون لنا رد اخر‮.‬
فماذا‮ ‬يقصد بالرد الاخر حيث‮ ‬يمكن تأويلها بكثير من المعاني‮ ‬لكنها تتفق بكونها تهديدا وهذا ما لا‮ ‬يجوز،‮ ‬فهناك قنوات انتم المعنيون بها لحل هذه القضية وجهود سفاراتنا مشكورة‮ ‬يجب الا تجحد‮.‬
كذلك تم التطرق لموضوع التهديدات العراقية للكويت وتم خلال البرنامج واجترار الماضي‮ ‬وابراز مطامع العراق في‮ ‬الكويت والتي‮ ‬نعرفها ويعرفها الجميع وعرض لقاءات مع بعض العراقيين الذين‮ ‬يشتمون حكامنا آل الصباح الكرام‮.‬
والسؤال هنا هل الوقت مناسب لطرح مثل هذه الامور وجعل المشاهد امام صورة من الصور التي‮ ‬سبقت الغزو العراقي‮ ‬الغاشم على بلدنا الحبيب؟
هل الوقت مناسب لشحن الشارعين الكويتي‮ ‬والعراقي‮ ‬امام موضوع لم‮ ‬يلبث ساعات حتى دفن اعلاميا؟ ولكن سياسيا‮ ‬يجب ان تكون لكم وقفة جادة تجاه التصريحات العراقية والتي‮ ‬لا نشك نهائيا في‮ ‬فن تعاطيكم معها ووضعها تحت المجهر‮.‬
سعادة الوزير اعلامنا الخاص لابد ان‮ ‬يكون له اجندة خاصة تكون برعايتكم ومشاركتكم تجاه القضايا التي‮ ‬تهم السياسة الخارجية لدولة الكويت وجعل الاعلام الخاص سلاحا لخدمتكم لا معول هدم لجهودكم الجبارة في‮ ‬جعل الكويت ذات ثقل ورقم صعب في‮ ‬منطقة متفجرة تدعى الشرق الاوسط في‮ ‬منطقة ترزح تحت قضايا جبارة وحبلى بالحروب والهموم‮.‬

حكمة اليوم
صديقك من‮ ‬يصارحك بأخطائك لا من‮ ‬يجملها ليكسب رضاك‮.‬

الخميس, 15 يوليو 2010

هل لدينا ثقافة سياسية؟

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا شك ان الثقافة والتنشئة السياسية تعدان من الركائز التي‮ ‬تعتمد عليها اي‮ ‬حكومات لغرس ما تريد في‮ ‬مجتمعاتها وذلك وفق ما‮ ‬يتناسب مع ايديولوجيتها لتنشئة جيل‮ ‬يتوافق مع ما نريد‮. ‬
الثقافة السياسية تعد جزءاً‮ ‬من الثقافة العامة للمجتمع تؤثر فيه وتتأثر به وتتغير وفقاً‮ ‬للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ودرجة اهتمام النخبة الحاكمة بقضية التغيير الثقافي‮ ‬وحجم الاهتمام الذي‮ ‬توليه وتخصصه الدولة لاحداث هذا التغيير في‮ ‬ثقافة المجتمع‮. ‬
ولو اخذنا اولاً‮ ‬بتعريف الثقافة السياسية لوجدناها مجموعة المعارف والاراء والاتجاهات السائدة نحو شؤون السياسة والحكم والدولة والسلطة والولاء والانتماء والشرعية والمشاركة‮. ‬
ولو حاولنا تطبيق هذا التعريف على الوضع لدينا في‮ ‬الكويت لخرجنا ببعض هذه النتائج‮. ‬
اولاً‮: ‬الشؤون السياسية لدينا باتت حديث من‮ ‬يفقه ومن لا‮ ‬يفقه في‮ ‬السياسة واصبحنا نستورد ونستعين بمن‮ ‬يفكر بدلاً‮ ‬منا في‮ ‬شؤوننا الداخلية كاستعانتنا برئيس الوزراء البريطاني‮ ‬الاسبق توني‮ ‬بلير علماً‮ ‬بانه فشل في‮ ‬إدارة امور بلده وتنحى عن المنصب‮. ‬
ثانياً‮: ‬بالنسبة للحكم خرجت فئة من المجتمع تطالب بترتيب بيت الحكم علماً‮ ‬بان هذا الموضوع لم‮ ‬يكن‮ ‬يطرح او‮ ‬يتناول من قبل العامة وهذا دليل واضح على مدى التغيير في‮ ‬الثقافة السياسية لدى المجتمع في‮ ‬تناول قضاياه‮. ‬
ثالثاً‮: ‬السلطة والسلطة كمفهوم هي‮ ‬القوة ولكن هل السلطة لدينا تمارس وفق اسس المجتمع البشري‮ ‬المطلوب على اكمل وجه؟ اترك الاجابة لكم؟
رابعاً‮: ‬الولاء والانتماء واللذان اعتبرهما اهم القضايا المذكورة كونهما صمام الامان لاي‮ ‬مجتمع باختلاف توجهاته وهنا تتحمل الحكومة الجزء الاكبر من عملية‮ ‬غرسهما في‮ ‬المجتمع وتنميتهما والمحافظة عليهما جيلاً‮ ‬بعد جيل وذلك من خلال التنشئة السياسية والتي‮ ‬تعرف بانها عملية تلقين الفرد لقيم ومقاييس ومفاهيم مجتمعه الذي‮ ‬يعيش فيه والتي‮ ‬تحدد سلوكه وتؤهله لان‮ ‬يلعب مجموعة من الادوار الاجتماعية وهي‮ ‬تختلف باختلاف وظائف البيئة المحلية وحجمها وظروفها كما تتحمل المؤسسات‮ ‬غير الرسمية دورا هاما في‮ ‬عملية التنشئة والثقافة السياسية لدينا في‮ ‬المجتمع،‮ ‬فهل كانت على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها خاصة مع ظهور قنوات فضائية خاصة نخرت الوحدة الوطنية تسعى إلى جر المجتمع للفتنة من خلال تقسيمه لفئات وشرائح لم نسمع عنها من قبل‮. ‬
حكمة اليوم‮:‬
‮                             ‬متى‮ ‬يبلغ‮ ‬البنيان‮ ‬يوماً‮ ‬تمامه‮ ‬
‮                                                                          ‬إذا كنت تبنيه وغيرك‮ ‬يهدم

الجمعة, 04 يونيو 2010

تركائيل

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إدانة‮.. ‬شجب‮.. ‬لجنة تحقيق‮.. ‬قطع علاقات‮.. ‬انسحاب من المبادرة العربية للسلام‮.. ‬قتلى‮.. ‬أسرى،‮ ‬كل ذلك صفر بالنسبة لإسرائيل‮.‬
انطلقت من تركيا قافلة الحرية لتحرير‮ ‬غزة من الحصار فصارت تلهث لتحرر نفسها من الحصار والأسر من قبل إسرائيل،‮ ‬ليست جريمة انطلاق مسيرة قافلة الحرية في‮ ‬ظل صمت الشرعية الدولية وعجزها عن مواجهة إسرائىل كونها تحمل في‮ ‬طياتها معاني‮ ‬إنسانية سامية لمساعدة محاصري‮ ‬غزة،‮ ‬بالحصول على أبسط أساسيات الحياة كالمأكل والمشرب والدواء والغطاء،‮ ‬لكن الجريمة انها تجاهلت انها تتعامل مع كيان لا‮ ‬يعرف لغة الحوار مع الأضعف منه،‮ ‬ونحن بالتأكيد كدول عربية وإسلامية أضعف بكثير من ان نضع أعيننا بعين اسرائيل،‮ ‬في‮ ‬الوقت الراهن،‮ ‬ومن ضعفنا بقينا نستنجد بالتاريخ لعله‮ ‬يعود بصلاح الدين الأيوبي‮ ‬وبالدولة الأموية والعباسية والعثمانية التي‮ ‬لم‮ ‬يبق منها سوى وريثتها الشرعية تركيا،‮ ‬داعين الله تعالى ان تتولى قيادة الدول العربية التي‮ ‬باتت بلا زعامة بعد تراجع الدور المصري‮ ‬النسبي‮ ‬وتحرك المملكة العربية السعودية وحيدة لأسباب كثيرة،‮ ‬في‮ ‬مقدمتها الخلافات العربية العربية،‮ ‬والخلاف الفلسطيني‮ ‬الفلسطيني،‮ ‬الذي‮ ‬عقد جميع المسائل تجاه أي‮ ‬تحرك عربي‮ ‬أو إسلامي‮ ‬أو دولي،‮ ‬فليست اسرائيل السبب بل نحن سبب ما‮ ‬يجري‮ ‬علينا ولن نخرج منه ما لم نرتب البيت من الداخل قبل الخارج‮.‬
ردود الفعل المتباينة من مجلس الأمن الى ادانة أصغر دولة في‮ ‬العالم لن‮ ‬يضر إسرائيل بشيء،‮ ‬فما تم لدينا في‮ ‬الدول العربية من انتفاضة في‮ ‬الشارع العربي‮ ‬كصخرة سقطت في‮ ‬بحيرة متعفنة أثارت موجات لن تلبث أياما حتى تنسى وتطوى فلا الصخرة عادت ولا البحيرة طهرت‮.‬
مطالبة أعضاء مجلس الأمة الموقرين بانسحاب الكويت من المبادرة العربية للسلام أشعرتني‮ ‬كأن البرازيل انسحبت من كأس العالم،‮ ‬وهذا طبعا مستحيل،‮ ‬وستكون ضجته في‮ ‬العالم أكثر من المبادرة العربية،‮ ‬وهنا أقول المهم وهو‮: ‬لن تعترف اسرائيل بالدول العربية،‮ ‬وهنا أكرر اعترافها بنا مهما حصل،‮ ‬فليس‮ ‬غريبا اعترافنا بإسرائىل بقدر اعترافها بنا وهذا‮ ‬يذكرني‮ ‬بعبارة‮ »‬ليس‮ ‬غريبا أن‮ ‬يعض الكلب إنسانا لكن الغريب ان‮ ‬يعض الإنسان كلبا‮«.‬
تركيا بدورها تضاءلت فرص انضمامها للاتحاد الأوروبي‮ ‬وأحست بأنها مستخدمة كحليف من الناتو من دون سعي‮ ‬من الغرب لمساعدتها في‮ ‬الاندماج معهم،‮ ‬وهذا بالطبع المستحيل بعينه،‮ ‬فمن المستحيل ان‮ ‬يتم ادماج أكثر من سبعين مليون مسلم في‮ ‬أوروبا ويكونوا على قدم المساواة مع نظرائهم في‮ ‬الدول الأخرى،‮ ‬فمهما بلغت العلمانية من صعود في‮ ‬الأنظمة الأوروبية ستبقى مسألة الدين محركا أساسيا لا‮ ‬غنى عنه في‮ ‬الفكر السياسي‮ ‬الغربي،‮ ‬ومن هذا المنطلق بحثت تركيا عن دور لها في‮ ‬المنطقة ويممت وجهها للدول العربية والاسلامية وأميركا اللاتينية وشرق آسيا في‮ ‬خطوة علها تجد بها ضالتها في‮ ‬أن تعيش دور الزعامة المفقود بالنسبة لها،‮ ‬وان تشفي‮ ‬غليلها من تهميش أوروبي‮ ‬متتبعة خطى روسيا في‮ ‬هذه المسألة وستفشل تركيا طالما اتكأت على جدار مائل بالأساس وهو الدول العربية،‮ ‬وطالما ان العسكر في‮ ‬تركيا بحكم العلمانية بيده إقصاء الحكومة،‮ ‬خصوصا ان تطرفت بالنسبة لهم للدين في‮ ‬أي‮ ‬لحظة وأن تبقى مستقيمة فلن‮ ‬يحيد عن العلمانية التي‮ ‬أقرها كمال أتاتورك‮.‬

كلمة اليوم
نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله‮.‬

الثلاثاء, 01 يونيو 2010

استجواب النفيسي

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

علمتني‮ ‬الحياة أن الصدق والصراحة خط مستقيم بين نقطتين هما انا والعالم‮.‬
قبل أيام قليلة حاضر البروفيسور عبدالله النفيسي‮ ‬استاذ العلوم السياسية في‮ ‬ندوة حول مستقبل دول المنطقة والرؤية المستقبلية تجاهها من قبل الخارج وتطرق لخطة الكونغرس الأميركي‮ ‬التي‮ ‬ترى انه‮ ‬يجب ان تدمج بعض دول الخليج في‮ ‬تكتلات أكبر مع بعضها بعضا،‮ ‬ومنها الكويت طبعا‮.‬
الدكتور،‮ ‬مشكورا،‮ ‬نقل لنا رؤية الغرب للمنطقة مستقبلا،‮ ‬لكنه تناسى ان لدينا من هم أخطر من الداخل وهم من لا‮ ‬يرضون سوى برأيهم ومن حاد عن جادتهم فهو مرتد ويجب ان‮ ‬يطبق عليه الحد،‮ ‬فبدأ كل كاتب‮ ‬يشحذ قلمه ويعصب رأسه وبدأ الكل‮ ‬يخوض في‮ ‬الموضوع حتى أصحاب الرياضة،‮ ‬وهنا أيقنت بأن السواد الأعظم من الكتاب‮ ‬ينتظرون عند الهاتف لتوجيه سهام كتاباتهم من دون ان‮ ‬يكون له مبدأ ومنهجية في‮ ‬طرحه،‮ ‬وهذا‮ ‬يعد مؤشرا خطيرا من مؤشرات الفساد حيث لا بد من فتح حرية التعبير وليس تقنينها من قبل أياد خفية‮.‬
فما تم طرحه من قبل النفيسي‮ ‬يحتاج الى وقفة من قبل أصحاب العقل والقرار،‮ ‬فإن كان ما طرح صحيحا،‮ ‬فادعو ربكم بالسلامة لأنه ليس بيدكم شيء وإن كان خطأ فخذوه وكأنه حقيقة لترتيب بيتكم قبل ان‮ ‬يغير من‮ ‬غيركم‮.‬
نحن في‮ ‬الكويت لدينا عقدة ومن الصعب استئصالها وهي‮ ‬ان جاءت النصيحة من ابن البلد فليست مقبولة،‮ ‬إذ إن زامر الحي‮ ‬لا‮ ‬يطرب،‮ ‬ويعد جاهلا لكن إن جاءت من بعيد فهي‮ ‬واجبة التطبيق ومن خالفها فليس منا‮.‬
مثال‮: ‬حكومتنا الرشيدة تعاقدت مع رئيس الوزراء البريطاني‮ ‬الأسبق توني‮ ‬بلير لتقديم الاستشارة لها علما بأنه فشل في‮ ‬ادارة حكومة بلاده وتمت إقالته ومع هذا‮ ‬يريدون منه المشورة،‮ ‬وكأن البلد ليس فيها من‮ ‬يفقه،‮ ‬فإذا كنتم كحكومة وبعض مسؤوليكم تخطوا نصف القرن وهم على كراسي‮ ‬الإدارة ولم‮ ‬يفعلوا شيئا فالنقص فيكم،‮ ‬وافسحوا المجال لغيركم‮.‬
أخيرا استجواب الطاحوس ليس لرئيس مجلس الوزراء،‮ ‬بل لأعضاء الدائرة الخامسة وهذه سابقة بأن‮ ‬يستجوب عضو زميله الآخر،‮ ‬وهذا طبعا من وجهة نظري،‮ ‬وذلك لأن الاستجواب سينزع أقنعة أعضاء الدائرة الخامسة وليس رئيس الحكومة،‮ ‬خصوصا المتشدقين منهم والمتاجرين بهذه القضية‮.‬
حكمة اليوم
لسان العاقل وراء قلبه وقلب الأحمق وراء لسانه‮.‬

الجمعة, 30 أبريل 2010

بوق الإعلام مخروم

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

من المؤسف أن اخر صوت‮ ‬يسمع هو صوت الاعلام والذي‮ ‬من المفترض ان‮ ‬يكون في‮ ‬الطليعة بحكم التخصص والبوق الذي‮ ‬بيده‮.‬
حكومتنا الرشيدة اعتمدت قبل ايام كوادر لبعض الجهات الحكومية تستحق هذه اللفتة والزيادة نظرا لطبيعة عملها وتدني‮ ‬مرتباتها لكن من المؤسف ان‮ ‬يتم تجاهل كادر الوزارة السيادية الوحيدة من بين من تقدموا وهي‮ ‬وزارة الاعلام‮.‬
العالم بأجمعه‮ ‬يعيش زمن العولمة ان لم‮ ‬يكن ما بعد العولمة حسب رأي‮ ‬بعض علماء الاجتماع السياسي،‮ ‬الثورة الهائلة في‮ ‬مجال الاتصال وانتشار الفضائيات وانسياب رؤوس الاموال عبر الحدود كل ذلك من صلب العولمة حتى بات العالم كالقرية الصغيرة وانا من خلال هذه المقدمة البسيطة اردت ان اسلط الضوء على اهمية الاعلام ودوره في‮ ‬بناء وهدم دول وفي‮ ‬نشر اهداف وسياسات دول وتأجيج صراعات طائفية وعقائدية ايضا وهنا مربط الفرس طالما ان الاعلام بهذا القدر من القوة والاهمية فلم لا‮ ‬يكون الاهتمام بقدر الرسالة والامانة الملقاة على عاتقه‮.‬
وزارة الاعلام ظلمت بتهميشها في‮ ‬ما تم اقراره لكثير من الجهات الحكومية رغم اهميتها وهذا ما أكده حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه في‮ ‬خطابه السامي‮ ‬والانصاف هنا مطلوب لوزارة لا تقل في‮ ‬اهمية عملها عن اي‮ ‬وزارة ومنها الدفاع كون الاعلام الحامي‮ ‬الاول والمرآة الحقيقية للداخل والخارج‮.‬
ولن نكون بعيدين عن الاعلام،‮ ‬من المتعارف عليه في‮ ‬الكويت بأننا خطواتنا ليست استباقية في‮ ‬معالجة الامور بل تأتي‮ ‬كردة فعل بعد حدوثها وقس على ذلك الكثير وانا هنا اذكر وزارتنا الكريمة وجميع وزارات الدولة بأننا مقبلون باذن الله مطلع العام المقبل وبالتحديد من الخامس والعشرين من فبراير بمرور خمسين عاما على استقلال دولتنا الحبيبة ومرور عشرين عاما على التحرير ويجب ان‮ ‬يواكب هذه المناسبة احتفالات تليق بمرور اليوبيل الذهبي‮ ‬على دولتنا الحبيبة وان تكون على جميع مستويات الدولة سواء سياسية،‮ ‬ثقافية،‮ ‬رياضية والجميع مطالب بالمشاركة وهنا نقترح تشكيل لجنة عليا لاحتفالات العام المقبل تعمل على التنسيق والترتيب لهذه الاحتفالية العزيزة على الجميع‮.‬

الأربعاء, 23 ديسمبر 2009

وذكر المزايدين

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في‮ ‬مسرحية عادل إمام‮ »‬شاهد مشفش حاجة‮«‬،‮ ‬سألوه عن شكل المجرم فقال هو أخضر ومأستك من فوق ويقصد به‮ »‬الدلاغ‮« ‬أو الشراب أجلكم الله،‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يلبسه المجرم وترك الصفات المهمة المطلوبة للقبض على المجرم‮.‬
هذا بالضبط ما تناوله بعض الكتاب خلال تناولهم لموضوع الوحدة الوطنية،‮ ‬حيث تناولوا موضوع مزدوجي‮ ‬الجنسية وتركوا المسألة الأهم وهي‮ ‬تفتيت المجتمع وتقسيمه وضربه للوحدة الوطنية وإثارته للنعرات،‮ ‬والسب والقذف لأعضاء ونواب الكويت الأفاضل والشعب الكويتي‮.‬
لا‮ ‬يختلف اثنان بأن مسألة ازدواج الجنسية قضية لا بد من وضعها تحت المجهر ومعالجتها وفق الأطر والقوانين الموجودة،‮ ‬ولكن لا‮ ‬يمكن تنصيب هذا أو ذاك وكأنه حامي‮ ‬الديار،‮ ‬فالمشكلة ليست بتناوله للموضوع،‮ ‬فهذه حرية رأي‮ ‬وتعبير،‮ ‬ولكن جعله‮ ‬يتمادى بالغلط والقذف دون أي‮ ‬رادع،‮ ‬فهذا ما لا‮ ‬يقبل على جميع الأصعدة‮.‬
حكومتنا الرشيدة من جانبها عودتنا على التحرك كرد فعل وليس كمبادر،‮ ‬فالموضع ليس وليد الصدفة أو حدث فجأة،‮ ‬بل كرة ثلج تدحرجت فكبرت بعد ان تمادى البعض،‮ ‬وسط وجوم وسكوت حكومي‮ ‬مطبق وبعد سقوط الفاس على الراس تنتفض وتجتمع وتحيل للنيابة وسيتبعها جلسة خاصة من مجلس الأمة،‮ ‬وبالمصري‮ »‬مكان من الأول‮ ‬يا خوي‮«.‬
أما اخواننا الشيعة،‮ ‬فقد أقاموا الدنيا حول مركز‮ »‬وذكّر‮« ‬وكأنه ظهر من‮ ‬يومين والكل‮ ‬يعلم بأنه موجود منذ سنين وهنا نضع علامة استفهام حول هذا التصعيد،‮ ‬فإن كان الأمر حول الدين ويوم عاشوراء فليس هناك من‮ ‬يزايد على حب سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم،‮ ‬وقد عرف هذا اليوم قبل وفاة الحسين رضي‮ ‬الله عنه بعقود،‮ ‬حيث وجد رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم اليهود‮ ‬يصومون هذا اليوم،‮ ‬وسألهم لماذا فأجابوا بأنه اليوم الذي‮ ‬نجا الله سبحانه وتعالى نبيه موسى عليه السلام وبني‮ ‬اسرائيل من فرعون وجيشه،‮ ‬فصاموه شكرا لله فرد الرسول صلى الله عليه وسلم نحن أحق بموسى منكم،‮ ‬وصامه وأمر بصيامه وهذا قبل مقتل الحسين بعقود‮.‬
والسؤال الأهم‮: ‬إن كان لا بد من البكاء على سيدنا الحسين رضي‮ ‬الله عنه،‮ ‬أليس أحق منه سيد البشر وخاتم الأنبياء والمرسلين بأن نبكي‮ ‬عليه إن جاز ذلك؟ أوليس من وضع الإعلان أحد أحفاده وهو الشيخ الفاضل السيد فؤاد الرفاعي‮ ‬الحسيني‮ ‬وهو أحق من الجميع بأن‮ ‬يبكي‮ ‬جده الحسين رضي‮ ‬الله عنه؟ وهنا نحن أمام أمرين فإن كانت بالدين فلا‮ ‬يوجد ما‮ ‬يلزم بالنواح والبكاء عليه وقد نهي‮ ‬عن ذلك،‮ ‬وإن كانت بالقربى فالمركز لأحد أحفاده فلا تزايد‮ ‬يا فلان في‮ ‬قضية تقصد بها دنيا زائلة‮.‬

حكمة اليوم
قال الشافعي‮ ‬رحمه الله‮:‬
إذا المرء لم‮ ‬يرعاك إلا تكلفاً
فدعه ولا تكثر عليه التأسفا

الأحد, 13 ديسمبر 2009

ووضعت الحرب أوزارها

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

انتهت حرب الاستجوابات بعد‮ ‬يوم طويل وشاق على كلا‮  ‬الطرفين سواء الحكومة او المجلس تخلله مبارزات فردية وتطبب البعض وعودته لأرض المعركة،‮ ‬انتهت بالأخير ببصمة ومثال لجميع الدول العربية وغيرها من دول العالم الثالث برقي‮ ‬الحوار وحق المساءلة وصعود رئيس مجلس الوزراء للمنصة في‮ ‬سابقة تاريخية،‮ ‬وتحقيق روح الدستور بأن ليس هناك من هو أعلى منه‮.‬
الهجمة المرتدة كانت استراتيجية وخطة مدرب الحكومة ايا كان من معاليهم في‮ ‬التعامل مع الاستجوابات المقدمة،‮ ‬ونجحت بالموافقة على اعتلاء الوزراء للمنصة في‮ ‬يوم واحد وتفنيد مستجوبيهم،‮ ‬وهو رقم قياسي‮ ‬وسواء نجح النواب او الوزراء في‮ ‬المنازلة ام لا،‮ ‬يبقى ويحسب للحكومة الجرأة وخوض معركة الاستجوابات بعد حل مجلسين سابقين للسبب نفسه،‮ ‬وانا على‮ ‬يقين بأن لسان حال الحكومة‮ ‬يتأسف لما سبق بعدم المواجهة بعد نجاحها نوعاً‮ ‬ما في‮ ‬التعامل مع جلسة ام الاستجوابات،‮ ‬وأنصح اللجنة الانتقالية بنقل خبرات الحكومة لمنتخبنا الوطني‮ ‬في‮ ‬تطبيق الهجمة المرتدة السريعة‮.‬
الاربعاء المقبل سنكون على موعد مع جلسة تاريخية ايضا بعد طلب عشرة اعضاء عدم التعاون مع الحكومة قابله توقيع ثلاثين نائباً‮ ‬جددوا الثقة بسمو رئيس مجلس الوزراء،‮ ‬وان كانت المواجهة تعد محسومة سلفاً‮ ‬لصالحه‮.‬
لكن‮ ‬يبقى السؤال قائماً‮ ‬ماذا بعد هذا؟
ماذا بعد تجاوزنا لأربعة استجوابات دفعة واحدة؟
أما آن الأوان للنظر للأمام؟‮!‬
أما آن الأوان للتشمير عن الاذرع والعمل ولا شيء سواه؟‮!‬
أما آن الأوان للالتفات لقضايا وهموم الوطن؟‮!‬
أما آن الأوان لتضع الحرب اوزارها،‮ ‬ونبدأ حقبة جديدة عنوانها التعاون والتنمية والتكيف مع الوضع القائم بجميع ظروفه؟‮!‬
ما جرى في‮ ‬الأمس مؤشر لبداية جديدة ولكن في‮ ‬أي‮ ‬اتجاه الله أعلم ولكن سنبقى متفائلين بمستقبل مشرق وواعد للوطن والمواطنين‮.‬

حكمة اليوم‮:‬
إذا لم‮ ‬يكن من الموت بد
فمن العجز أن تموت جباناً

الصفحة 1 من 2