جريدة الشاهد اليومية

علي العايد

علي العايد

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010

علي‮ ‬العايد

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إذا كانت الشقيقة مصر تفخر بأن لديها أبو الهول واحداً‮ ‬وتعطيه الكثير من العناية والاهتمام فنحن لدينا العشرات من أبو الهول،‮ ‬ونتمنى الخلاص منهم اليوم قبل الغد‮ ‬،صحيح أنهم‮ ‬يختلفون نوعاً‮ ‬ما عن أبو الهول المصري‮ ‬في‮ ‬الشكل والمظهر،‮ ‬فأبو الهول المصري‮ ‬يلبس الغترة بدون عقال،‮ ‬وله رأس رجل وجسم أسد أما التي‮ ‬نمتلكها فليس بالضرورة أن‮ ‬يكون لها رأس رجل،‮ ‬اما جسم الأسد فجسم فرس النهر أو الجاموسة‮ ‬يغنينا عنه وبعض تماثيلنا‮ ‬يرتدي‮ ‬الغترة والعقال والبعض الآخر‮ ‬يعتقد أنه مازال‮ ‬يعيش في‮ ‬أميركا أو أوروبا فلا‮ ‬يعترف بالزي‮ ‬الوطني‮ ‬لبلده ولكنهم‮ ‬يحملون نفس الصفات التي‮ ‬يحملها أبو الهول المصري‮ ‬فهم لا‮ ‬يتكلمون أي‮ ‬كلمة مفيدة ولا‮ ‬يتحركون في‮ ‬الصالح العام نهائيا ولا‮ ‬يتزحزحون من أماكنهم الا بمعجزة‮- ‬ولا‮ ‬يهشون ولا‮ ‬ينشون‮ - ‬ومنذ سنين طويلة وهم جاثمون على صدورنا ويتربعون في‮ ‬نفس الأماكن حتى باتوا معلماً‮ ‬من معالم البلد،‮ ‬وأنا هنا لا أريد أن أظلم أبو الهول المصري‮ ‬بهذا التشبيه فهو ذو فائدة كبيرة لبلده ويعتبر مصدر دخل كبير لها أما الذين عندنا فهم ان لم‮ ‬يضروا فلن‮ ‬ينفعوا فقد أقفلوا الطريق على الكفاءات الشابة لتولي‮ ‬المناصب العليا فلا هم‮ ‬يعملون ولا هم فتحوا المجال لغيرهم لكي‮ ‬يعمل والمشكلة أنهم محميون بقانون فالدولة تعاملهم كآثار،‮ ‬والآثار محمية بقانون عالمي،‮ ‬لذلك ليس أمامنا الا الصبر عليهم،‮ ‬ولكن ماذا لو حدثت المعجزة وتحرك أحد هذه التماثيل ونفض الغبار عن ظهره وبدأ‮ ‬يلتفت‮ ‬يمينا ويسارا ثم‮ ‬يكشر عن أنيابه‮  ‬هل تصدقون أن هذا‮ ‬يحدث؟ أنا شخصيا لم أصدق لو لم أر ذلك بأم عيني‮ ‬وأسمعه في‮ ‬صرصور أذني‮ ‬ان كان‮ ‬يسمع ولكن هذا ما حدث بالفعل فقد تحرك أحد هذه التماثيل فسبحانه قادر على كل شيء،‮ ‬ويجب أن نعلم أن القطة الوديعة اللطيفة ان اقترب أحد من أولادها ونقلهم مثلا الى أماكن لا‮ ‬يرغبون فيها أو رفض قبولهم في‮ ‬كلية من الكليات فسوف تنقلب في‮ ‬لحظه الى شيء‮ ‬يشبه الأسد‮.‬

 

علي‮ ‬العايد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا أعرف لماذا كل هذا الاصرار على المشاركة في‮ ‬بطولة كأس الخليج والتي‮ ‬ستقام في‮ ‬اليمن،‮ ‬مع أننا نعلم مدى خطورة الأوضاع الأمنية هناك فالارهابيون‮ ‬يسرحون ويمرحون من دون قدرة الأشقاء في‮ ‬اليمن على ايقافهم أو الحد من نشاطهم،‮ ‬فهل نريد مجاملة الأشقاء اليمنيين على حساب تعريض أرواح أبنائنا للخطر،‮ ‬لقد جاملنا الأشقاء اليمنيين كثيرا وفي‮ ‬مناسبات عدة ومازلنا نجاملهم ولكن عليهم أن‮ ‬يعذروا حرصنا على سلامة أبنائنا اللاعبين فما أتكلم عنه هنا لا‮ ‬يعتبر جبناً‮ ‬أو تخاذلاً‮ ‬فالكل‮ ‬يعلم مدى شجاعة الكويت وتمسكها بمناصرة قضايا الأشقاء العرب،‮ ‬وقد عرضتها هذه المواقف للكثير من المتاعب التي‮ ‬لم تثنها ولم تقلل من عزيمتها‮.‬
أما هنا فالوضع‮ ‬يختلف تماما فلا نريد أن‮ ‬يذهب أبناؤنا الرياضيون ضحية نزاع داخلي‮ ‬في‮ ‬اليمن فلا ناقة لنا بهذه الحرب ولا جمل ومن جهة أخرى فتنظيم القاعدة والحوثيين مازالوا‮ ‬يمارسون أعمالهم الاجرامية من تفجير منشآت وخطف المدنيين الأبرياء سواء كانوا‮ ‬يمنيين أو من السياح أومن المنظمات الدولية العاملة هناك دون قدرة الحكومة اليمنية على منعهم أو على الأقل أن توفر أدنى مستوى من الحماية لرعاياها وضيوفها،ان الحكومة اليمنية‮ ‬غير قادرة على توفير الحماية لنفسها فقد سمعنا عن اغتيالات طالت مسؤولين كبار من الحكومة اليمنية فكيف ننتظر منها أن توفر الحماية لأبنائنا،ما أريد قوله باختصار أن الوضع الأمني‮ ‬مترد للغاية في‮ ‬اليمن وهذا شرط أساسي‮ ‬لتنظيم أي‮ ‬تظاهرة كانت رياضية أم‮ ‬غير ذلك وهذا الشرط‮ ‬غير موجود في‮ ‬اليمن ولذلك تصبح البطولة‮ ‬غير قانونية أيضا،أما لو نشفنا رؤوسنا و أصرينا على الذهاب وسؤالي‮ ‬من‮ ‬يستطيع تحمل المسؤولية لو حدث مكروه لأبنائنا لا سمح الله،‮ ‬هل سيقول لنا قضاء وقدر أم سيقول سامحوني‮ ‬ولن أكررها في‮ ‬المرة المقبلة‮!‬

الإثنين, 15 نوفمبر 2010

التنظيم‮ ‬وفواز الحساوي

علي‮ ‬العايد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

مباراة القادسية الكويتي‮ ‬مع الاتحاد السوري‮ ‬انتهت بخسارة القادسية،‮ ‬وليس من المستغرب أن‮ ‬يخسر الأصفر لأنه وببساطة‮ ‬يعاني‮ ‬مثله مثل باقي‮ ‬الفرق الكويتية من المشاكل التي‮ ‬باتت معروفة لدينا والتي‮ ‬تسببت بايقاف النشاط الرياضي‮ ‬بالكويت ومازالت تهدد بايقافه مره أخرى،‮ ‬فكيف نطلب من فريق رياضي‮ ‬أن‮ ‬يلعب بالحماس المطلوب والروح المعنوية العالية وهو مهدد بين لحظة وأخرى بالايقاف ولأسباب ليس للرياضة علاقة بها،‮ ‬انما هي‮ ‬مشكلة سلطة ونفوذ،المهم أن هذه المباراة ليست كغيرها من المباريات حيث تميزت بالحضور الجماهيري‮ ‬الكبير وقد قيل لي‮ ‬أن العدد تجاوز الخمسين ألف متفرج،‮ ‬ومثل هذا الرقم‮ ‬يعتبر ضخما جدا بالنسبة للرياضة الكويتية،‮ ‬فكيف تعاملنا تنظيميا مع هذه التظاهرة ؟ لقد صدقت توقعاتي‮ ‬بأن الطرق المؤدية لاستاد جابر‮ ‬غير مؤهلة لاستيعاب هذه الاعداد الكبيرة من البشر،‮ ‬فقد اكتظت الشوارع بالسيارات وازدحمت مداخل ومخارج المناطق القريبة من الاستاد،‮ ‬وشلت الحركة المرورية بها تقريبا،‮ ‬مما أدى لتذمر كثير من قاطني‮ ‬تلك المناطق هذا من جانب تنظيمي،‮ ‬أما من جانب تنظيمي‮ ‬آخر فنرى أحد المسئولون السوريين‮ ‬يدعو الاتحاد الدولي‮ ‬والآسيوي‮ ‬للتفكير أكثر من مرة قبل تنظيم مباراة مهمة في‮ ‬احدى الدول التي‮ ‬تتشدد بموضوع الفيزا،‮ ‬باشارة واضحة للكويت،‮ ‬فهل نستطيع أن نلوم هذا الرجل على ما قال؟ وخاصة بعد أن علمنا أن الفيزا الخاصة بالفريق السوري‮ ‬ورابطة المشجعين التابعة له لم تكن جاهزة حتى وقت قريب من‮ ‬يوم المباراة مما سبب لهم الارتباك،‮ ‬بالطبع لا نستطيع أن نلومه فهذه مسألة ادارية كان‮ ‬يجب أن ننتهي‮ ‬منها بوقت مبكر وبسلاسة،‮ ‬ولكن ماذا نقول ونحن نعلم بالبير وغطاه،‮ ‬فالتضارب بين أعمال الجهات الحكومية والروتين الممل لا‮ ‬يخفى على أحد،‮ ‬لذلك اذا أردنا أن ننظم مثل هذه المباريات الكبيرة فيجب أن نكون على مستوى الحدث،‮ ‬فهناك دول أصغر حجما وأقل امكانات من الكويت وتسعى لتنظيم كأس العالم وقد نظمت بطولات كبيرة جدا في‮ ‬السابق،‮ ‬ونجحت نجاحا باهرا وبكل المقاييس،‮ ‬فمتى سنشعر أننا تخلفنا عن الركب وبدأنا نراوح مكاننا،‮ ‬بينما‮ ‬يسير الكل في‮ ‬خطا حثيثة،‮ ‬فما حدث من أخطاء تنظيمية وادارية لا‮ ‬يجب أن‮ ‬يمر مرور الكرام،‮ ‬بل‮ ‬يجب أن نتعلم من تلك الأخطاء حتى لا نقع فيها مرة أخرى،‮ ‬والا سنبقى نعاني‮ ‬من نفس المشاكل لعشرات السنين وفي‮ ‬الختام همسة في‮ ‬أذن السيد فواز الحساوي‮ ‬ماذا كنت تقصد عندما أتحفتنا بتصريحك على احدى الفضائيات وقلت بأن استاد جابر‮ ‬يقع خارج حدود دولة الكويت؟

الجمعة, 12 نوفمبر 2010

مشاغبات قلم لن نعود لمثلها

علي‮ ‬العايد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يقبلون الأيادي‮ ‬أثناء حملاتهم الانتخابية ويخطبون ود ناخبي‮ ‬الدائرة التي‮ ‬يتسابقون على الفوز في‮ ‬أحد مقاعدها وينفقون مبالغ‮ ‬خيالية تتجاوز الستة أصفار أحيانا،‮ ‬فلماذا‮ ‬يفعلون كل هذا؟‮  ‬هل لنتمتع بطلتهم البهية في‮ ‬حفلات الأعراس وغيرها من المناسبات ليأتي‮ ‬الواحد منهم وكأنه بابا نويل محقق الأماني‮ ‬فيواعد هذا ويقسم لهذا ويستقبل زفة من هذا لأنه واعده وأخلف وعده أم ليجلسوا في‮ ‬البرلمان مثلهم مثل الكراسي‮ ‬التي‮ ‬يجلسون عليها إن نطقت فهم‮ ‬ينطقون،‮ ‬إن الكثير منهم لا‮ ‬يعلم ما هو البرلمان وما هي‮ ‬وظيفته ولماذا وضع أصلا،‮ ‬ويعاني‮ ‬المستشارون في‮ ‬المجلس الأمرين وهم‮ ‬يشرحون لهم حقوقهم وواجباتهم‮  ‬ومع هذا تجدهم كالخشب المسندة لا‮ ‬يفقهون ما‮ ‬يسمعون‮  ‬فالبرلمان بالنسبة لهم وجاهة وتقضية مصالح لا أكثر ومثل ما قال‮: ‬أحدهم فلان ليس أحسن مني‮- ‬ولن‮ ‬يصدق القارئ عندما‮ ‬يعلم أن هناك نوابا‮ ‬ينجحون في‮ ‬القرعة‮! ‬فلا مؤهل ولا فكر ولا حتى معرفة في‮ ‬أبجديات العمل البرلماني‮ ‬فكل ما‮ ‬يتطلبه الأمر هو المال والبنون‮. ‬إن هذه النوعية من النواب الذين أتكلم عنهم هم الخطر الحقيقي‮ ‬على الحركة الديمقراطية في‮ ‬الكويت فقد شوهوها‮  ‬واستغلوها أبشع استغلال وأجبروها على الانحراف إلى مسار ليس مسارها وسخروها‮  ‬لخدمة مصالحهم الشخصية فنواب مراكز الهجانة ونواب صالات الأفراح الذين لا‮ ‬يتورعون عن وضع أسمائهم على مداخلها وبالخط العريض وكأنها من كسب أيمانهم،‮ ‬ونواب الصفقات التي‮ ‬تبدأ من المليون‮ -‬وأنت طالع‮- ‬الكل منهم كان دخوله للبرلمان خطأ وبقاؤه في‮ ‬البرلمان خطأ أكبر منه ولا أنكر أننا نحن الناخبين من ارتكب هذا الخطأ ومازلنا مستمرين فيه فالنائب ما هو إلا نتاج ناخبيه والحكومة لم تمسك المواطن من‮ ‬يده لتذهب به إلى صندوق الاقتراع ليدلي‮ ‬بصوته لذلك الحرفوش‮! ‬حتى لو كان‮ ‬يخدم مصالحا أحيانا بل نحن من اخترنا وقد بنينا اختياراتنا على أُُسس خطأ في‮ ‬كثير من الأحيان فقدمنا صلة القرابة والمذهبية على صلاحية المرشح لشغل مثل هذا المنصب ويجب علينا الآن أن نتحمل سوء اختيارنا،‮ ‬وكما قيل‮: ‬على نفسها جنت براقش نحن،‮ ‬من جنينا على أنفسنا ببعض من اخترنا لتمثيلنا لذلك لا نملك إلا أن ندعو أن تنقضي‮ ‬مدتهم هذه على خير ونعاهد أنفسنا على ألا نعود لمثلها‮.‬
قال أحد النواب لزميله في‮ ‬البرلمان‮: ‬كان بعض الناس‮ (.....) ‬في‮ ‬بيوتهم أيام الغزو وأنا آسف فأنا لا أستطيع أن أكتب المصطلح الذي‮ ‬استخدمه هذا النائب كاملا وأكتفي‮ ‬بالتلميح لأن هذا المصطلح‮ ‬غير لائق ولكني‮ ‬أريد أن أسأل هذا النائب ماذا فعل هو أيام الغزو،‮ ‬هل كان فارس الفرسان في‮ ‬تلك الأيام؟

علي‮ ‬العايد

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

انتشرت في‮ ‬الماضي‮ ‬القريب ظاهرة هؤلاء الدجالين بذقون طويلة وثياب قصيرة ويمسكون السبحة التي‮ ‬أولها في‮ ‬يد أحدهم وأخرها عند أطراف العبدلي‮ ‬ويتمتمون بكلمات‮ ‬غير مفهومة ويشعلون البخور ويدعون أنهم‮ ‬يشفون الناس من كل داء ليختلط عندهم الشرك بالايمان وليختلط عندهم الناس من كل شكل ولون،‮ ‬فضحاياهم من المتعلمين والجهلة على حد سواء،‮ ‬أصحاب الشهادات العليا والشهادات المتوسطة والذين من‮ ‬غير شهادات كلهم كانوا ضحايا لهؤلاء الدجالين فخوف الناس من المستقبل وجهل الناس بأمور دينهم كان مصدر قوتهم،‮ ‬وللأسف أن كل هذا حدث في‮ ‬المجتمع بغفلة من علمائنا الأفاضل الذين كان عليهم واجب الدفاع عن الأمة من هذه الشرذمة،‮ ‬وارشاد الناس الى حقيقة دينهم قبل أن‮ ‬يتمكن هؤلاء الدجالون من السيطرة على عقولهم فكان عليهم ايضاح أن ما‮ ‬يحدث هو دجل واستغلال لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بدين الله،‮ ‬وبعد أن انتبه العلماء لتفشي‮ ‬هذه الظاهرة اجتهدوا في‮ ‬اظهار الحق وكشف الباطل وهاهم الناس قد تنوروا وعرفوا الحقيقة فبدأت هذه الظاهرة في‮ ‬التلاشي‮ ‬لأنها أصلا كانت قائمة على استغفال البشر،‮ ‬عرف الدجالون أن رزقهم في‮ ‬هذا المجال بدأ‮ ‬يضيق فشدوا الرحال‮ ‬يبحثون عن طريقة جديدة‮ ‬يتكسبون من ورائها ويجمعون الأموال الطائلة ويكون لها تأثير‮ ‬يشابه تأثير الدين على الناس فوجدوا ضالتهم في‮ ‬السياسة،‮ ‬فحطوا رحالهم وغيروا من هيأتهم على حسب الحاجة واقتحموا عالم السياسة من أوسع أبوابه فمنهم من لبس ثوب المعارضة التي‮ ‬تعتبر أقصر الطرق لقلب المواطن البسيط ومنها‮ ‬يستطيع ابتزاز الحكومة وأخذ ما‮ ‬يريد،‮ ‬ومنهم من لبس ثوب الوطنية بحيث‮ ‬يكون من السهل عليه أن‮ ‬يتحرك بحرية فيستطيع أن‮ ‬يعارض متى شاء ويستطيع أن‮ ‬يوالي‮ ‬متى أراد،‮ ‬ومنهم من دخل تحت عباءة الحكومة وبدأ‮ ‬يمتص من أموالها سرا وعلانية فالرضيع لا‮ ‬يحرم عليه ثدي‮ ‬أمه،‮ ‬ومنهم من لا‮ ‬يزال‮ ‬يتستر بالدين ومازال‮ ‬يستغل المنابر وقضايا المسلمين ليصل الى مبتغاة ومازال الحبل على الغارب لنرى أشكالا وأنواعا جديدة،‮ ‬وهنا‮ ‬يأتي‮ ‬دور الساسة الحقيقيين ليقاوموا من اقتحم عليهم دارهم وزاحمهم مجالسهم وصار‮ ‬يتشبه بهم حتى اختلط على الناس مَنْ‮ ‬الصالح ومن الطالح بينهم،‮ ‬لقد شوهوا صورة الديمقراطية وجعلوا الناس‮ ‬يكفرون بها حتى بدأ البعض‮ ‬يصف الساسة بالمرتزقة الباحثين عن المال دون تمييز بين الحقيقي‮ ‬والمزيف منهم،‮ ‬فعليكم أيها الساسة الحقيقيين أن تتحملوا مسؤولياتكم أمام المجتمع وتطهروا الساحة السياسية من هؤلاء الدجالين المدعين أو على الأقل أن تنبهوا الناس وتحذروهم كما فعل رجال الدين من قبل والا لن‮ ‬يغفر لكم الشعب تقاعسكم‮.‬

الأربعاء, 03 نوفمبر 2010

المحامي‮ ‬و‮... ‬مرزوق الغانم

علي‮ ‬العايد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

اكتشفنا الحقيقة الآن فسدد الله خطاك وسلم فاك أيها المحامي‮ ‬الفطحل نعم انها الزوجة،‮ ‬كما قال هذا النابغة هي‮ ‬مفتاح القضية فقد اوعزت لضابط من المباحث ان‮ ‬يقوم باعتقال زوجها الايراني‮ ‬لان بحوزته مواد مخدرة وطبعا ضابط المباحث ما صدق خبر وقام بالقاء القبض فورا على هذا الرجل البريء من دون تحريات ومن دون أدلة ومن دون اي‮ ‬اجراءات رسمية،‮ ‬لماذا؟ لان الزوجة طلبت هذا ولما اخذت المسألة وقتا اطول من اللازم قامت الزوجة بالايعاز الى نائب في‮ ‬البرلمان ليتدخل وينهي‮ ‬القضية بترحيل الزوج والرجل الاخر الذي‮ ‬معه والذي‮ ‬لا اعلم الى الان ما قصته مع الزوجة ولماذا تريد ترحيله ايضا المهم ان النائب قد تدخل ولكن هذا الزوج لم‮ ‬يبعد الى الان وكنت اتوقع ان‮ ‬يقول المحامي‮ ‬ايضا ان الزوجة اوعزت لقائد القوات الاميركية في‮ ‬العراق بأن‮ ‬يرسل طائرتين من نوع الشبح لضرب مكان اقامة الزوج بالقنابل العنقودية ولكن الحمدلله انه اكتفى بما قال انا هنا لا اتهم احدا أو أن أدافع عن احد ولكني‮ ‬فقط اذكركم ان الناس لها عقول فحدثوا العاقل بما‮ ‬يعقل‮.‬
‮{ { {‬
أجرى النائب مرزوق الغانم جولة شملت عددا من النواب داخل قاعة عبدالله السالم قبل التصويت على اللجان بفترة قصيرة وكان الهدف من تلك الجولة جمع عدد من التواقيع لطلب اعادة لجنة الشباب والرياضة وحصل له ما اراد وجمع العدد المراد من التواقيع وبطبيعة الحال‮ ‬يعتبر كل من وقع موافقا على اعادة اللجنة وبهذا‮ ‬يكون الرجل قد انجز عمله ولم‮ ‬يبق امامه الا انتظار التصويت وهنا كانت المفاجأة فبعد ما بدأ التصويت اختفى بعض النواب الموقعين على الطلب من القاعة بقدرة قادر ولأسباب مجهولة وتركوا النائب مرزوق الغانم‮ ‬يضرب اخماسا في‮ ‬اسداس ولسان حاله‮ ‬يقول‮: ‬الشرهة على اللي‮ ‬اعتمدت على ناس موتكانة‮!‬

الجمعة, 29 أكتوير 2010

‮ ‬الجنرال ومعركة اللجان

علي‮ ‬العايد

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لقد أوكلت الحكومة مهمة قيادة معركة تشكيل اللجان ان صدقت توقعاتي‮ ‬إلى جنرالها المحنك الذي‮ ‬تعتمد عليه كثيرا في‮ ‬مثل هذه المناسبات،‮ ‬ولقد نجح هذا الجنرال نجاحاً‮ ‬باهراً‮ ‬كعادته حيث تمكن من الامساك بجميع خيوط اللعبة في‮ ‬يده فلم‮ ‬يترك أي‮ ‬شئ للصدفة بل حسب لكل خطوة حساباً،‮ ‬ولقد استطاع أن‮ ‬يوقف الحكومة على نفس المسافة بين جميع النواب فلم‮ ‬يترك لأحد النواب الخيار بأن‮ ‬يبتعد عن الحكومة أبعد من اللازم،‮ ‬وبنفس الوقت لم‮ ‬يسمح لأحد النواب أن‮ ‬يقترب منها أكثر من اللازم،‮ ‬فكانت شعرة معاوية بينه وبين جميع النواب،‮ ‬فاخراج الدكتورة رولا من اللجنة المالية كان متعمداً‮ ‬وازاحة الدكتور ضيف الله بورمية عن اللجنة الصحية كان مدروسا أما ما فعله الجنرال بلجنة الشباب والرياضة فيعتبر درساً‮ ‬مفيداً‮ ‬لكل شاب مندفع ومتحمس،‮ ‬أما قرار التخلي‮ ‬عن النائب دليهي‮ ‬الهاجري‮ ‬فكان قرارا حكيما فعلي‮ ‬الراشد من النواب الذين تحتاج لهم الحكومة في‮ ‬الفترة القادمة ولا‮ ‬يعقل أن تضحي‮ ‬به مجاملة لنائب قد‮ ‬يرضيه أي‮ ‬شي‮ ‬آخر،‮ ‬فالكل‮ ‬يعلم أن علي‮ ‬الراشد عندما قال أريد ذلك المنصب فهو‮ ‬يعني‮ ‬ما‮ ‬يقول ولو تخلت عنه الحكومة لفتحت على نفسها بابا من المعارضة قد لا تستطيع أن تصمد أمامه فيكفي‮ ‬الحكومة الضربات المتتالية التي‮ ‬تلقتها على‮ ‬يد النائب مسلم البراك والتي‮ ‬كادت تفقدها توازنها في‮ ‬كثير من الأحيان لولا عناية الله ثم وقوف علي‮ ‬الراشد وبعض زملائه الى جانبها ولذلك كان قرار الجنرال صائبا في‮ ‬هذا الخصوص،‮ ‬لقد كانت قاعة عبدالله السالم اشبه بغرفة عمليات وخطط حيث كانت الحكومة تسيطر على مجريات الأمور فكانت تعطي‮ ‬هذا وتأخذ من هذا وترضي‮ ‬هذا وتغضب هذا من دون افراط أو تفريط حتى استطاعت أن توازن كل الأمور،‮ ‬وكل ما اتمناه أن تبقى الحكومة على هذا التناغم طول فترة دور الانعقاد فلا تخرج الأمور عن السيطرة لتسير قافلة التنمية في‮ ‬طريقها الصحيح‮. ‬

الأربعاء, 27 أكتوير 2010

الغباء السياسي

علي‮ ‬العايد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

رحم الله الرئيس أنور السادات،‮ ‬مع انني‮ ‬اختلف معه بكثير من النهج الذي‮ ‬انتهجه ولكنه كان‮ ‬يتمتع بقدر كبير من الذكاء والحكمة لا استطيع ان انكرهما عليه ولا ازال وانا اراقب المشهد السياسي‮ ‬في‮ ‬الكويت اردد كلمته المشهورة التي‮ ‬قالها حين قام رفقاء السلاح الذين كانوا‮ ‬يشغلون اعلى المناصب في‮ ‬الدولة بتقديم استقالاتهم بعد ان وصل النزاع ذروته بينهم معتقدين بذلك انهم سيحرجونه ويؤلبون الشارع ضده فما كان منه الا ان قبض عليهم وزجهم في‮ ‬السجن ثم قال‮ »‬دول لازم‮ ‬يتحاكموا بتهمة الغباء السياسي‮« ‬لقد صدق السادات ان الغباء السياسي‮ ‬جريمة لا تغتفر وجرح لا‮ ‬يندمل بحق الشعب والوطن ويجب ان‮ ‬يحاسب على هذه الجريمة كل صاحب منصب‮ ‬يقوم بتصرف‮ ‬غبي‮ ‬يضر الوطن والمواطن ويجب الا‮ ‬يحاسب هو وحده بل نلتمس له العذر لانه‮ ‬غبي‮ ‬بالفطرة لا‮ ‬يملك ان‮ ‬يغير من طبعه شيئا ولكن‮ ‬يجب ان‮ ‬يحاسب ايضا من سهل لمثل هذا الغبي‮ ‬الوصول لمثل هذا المنصب المحاسبة الاشد والاعنف طبعا بعض المسؤولين وهو‮ ‬يقرأ هذه المقالة‮ ‬يلتفت إلى من حوله ويقول‮ (‬لا‮ ‬يكون جليل الحيا‮ ‬يقصدني‮) ‬وانا بدوري‮ ‬اقول له‮ (‬اللي‮ ‬على راسه بطحة‮) ‬او اقولها لك بالفصيح‮ ‬يكاد المريب‮ ‬يقول خذوني‮ - ‬طبعا اذا كتبت اسم المسؤول الذي‮ ‬اقصده في‮ ‬جملة‮ ‬غبي‮ ‬سيغضب مني‮ ‬بالتأكيد وربما‮ ‬يرفع علي‮ ‬قضية لاني‮ ‬فضحته بين الناس وانا في‮ ‬الحقيقة‮ (‬مالي‮ ‬خلق‮) ‬ادخل السجن في‮ ‬هذا الوقت،‮ ‬ومثلكم عارف العيد على الابواب كل عام وانتم بخير ولو‮ ‬غرموني‮ ‬فلوس ما عندي‮ ‬ادفع ولهذا السبب راح اتحاشى كتابة اسمه ولكن المشكلة اني‮ ‬لو لم اكتب اسم هذا المسؤول فقد اتفاجأ بنصف مسؤولي‮ ‬البلد رافعين علي‮ ‬قضايا‮!‬
قال خبير دستوري‮ ‬في‮ ‬مجلس الأمة ان التصويت على طرح الثقة في‮ ‬اي‮ ‬وزير من الوزراء هو خيار من الخيارات المتاحة للنائب ليبين فيه موقفه من الاستجواب وقال ايضا ان التصويت ضد طرح الثقة هو خيار اخر من الخيارات المتاحة اما الخيار الثالث فهو الامتناع عن التصويت ويعتبر الامتناع عن التصويت الخيار الوسط بين التأييد والرفض ولكن فات الخبير الدستوري‮ ‬ان‮ ‬يذكر لنا خيارا رابعا ربما لم‮ ‬يذكر حرفيا في‮ ‬الدستور ولا في‮ ‬اللوائح الداخلية للمجلس ولكنه حق اصيل لنائب‮ ‬يستخدمه متى اراد ذلك وهو ان‮ ‬يذهب النائب قبل التصويت بلحظات الى دورة المياه اجلكم الله،‮! ‬وبذلك‮ ‬يكون‮ ‬غير موافق وغير رافض وغير ممتنع‮!‬

الإثنين, 25 أكتوير 2010

الازدحام مأساة‮ ‬لا تنتهي

علي‮ ‬العايد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لو كنت مسؤولا عن تقديم جائزة نوبل للابداع لقدمتها بضمير مرتاح للخبير الذي‮ ‬خطط الطرق في‮ ‬جمهورية الصين فهو‮ ‬يستحقها بجدارة لانه استطاع وببساطة ان‮ ‬يسير مئات الملايين من السيارات على شبكة الطرق الصينية والكل في‮ ‬النهاية‮ ‬يصل الى مقر عمله كنت دائما أسأل نفسي‮ ‬وانا اشاهد الزحمة الخانقة في‮ ‬شوارع الكويت واقول لو كان عدد سكان الكويت ربع عدد سكان العاصمة بكين فقط ماذا كنا سنفعل ان عدد سكان الكويت مواطنين ووافدين لا‮ ‬يتجاوز المليوني‮ ‬نسمة وطبعا ليس الكل‮ ‬يمتلك سيارة وها نحن نعاني‮ ‬من زحمة خانقة والذي‮ ‬يشك في‮ ‬كلامي‮ ‬او‮ ‬يعتقد اني‮ (‬ابالغ‮ ‬حبتين‮) ‬فليذهب الى طريق الغزالي‮ ‬الساعة الثامنة صباحا ولا‮ ‬ينسانا من صالح دعائه انا اعلم انه كان لدينا افضل شبكة طرق في‮ ‬المنطقة ولكن لاحظوا اني‮ ‬اقول‮ »‬كان‮« ‬يعني‮ ‬في‮ ‬الماضي‮ ‬فليس من المعقول ان اقوم بلبس نفس الملابس عشرات السنين لانها جميلة وذات جودة عالية قد تكون مناسبة لي‮ ‬في‮ ‬يوم من الايام ثم بالتأكيد سأحتاج الى مقاس اكبر فإما ان اشتري‮ ‬لباسا جديد او ان ابدا في‮ ‬الترقيع من اليمين حبه ومن الشمال حبه ونسير الامور وهذا الخيار الاسهل الذي‮ ‬اخذ به القائمون على شبكة الطرق في‮ ‬الكويت،‮ ‬ان الحلول الترقيعية قد تنفع سنة او سنتين ثم تزيد الامور تعقيدا فكل مازاد عدد البشر وزادت زحمة الطرق في‮ ‬منطقة ما قمنا بوضع دوار هنا واشارة ضوئية هناك ومادامت الامور ماشية مشيها سنة وراء سنة حتى وصلنا الى طريق مسدود،‮ ‬لا‮ ‬ينفع فيه الترقيع والتوسيع لقد اصبحنا نحتاج الى شبكة جديدة متكاملة من الطرق ومادمنا كذلك فكما قال المثل‮ (‬جحا اولى بلحم ثوره‮) ‬فكم من الدول التي‮ ‬قمنا بانشاء شبكة طرق لها على نفقة كويتنا الحبيبة او ليس جحا اولى بلحم ثوره‮! ‬ونقوم اولا ببناء شبكتنا الخاصة ثم نساعد الناس على بناء شبكاتهم اننا نعاني‮ ‬في‮ ‬الذهاب صباحا كما نعاني‮ ‬في‮ ‬العودة بعد الظهر من كثرة الزحام وبالمناسبة ان هذا الزحام ليس لكثرة عدد السيارات بل تكمن المشكلة بالحلول الترقيعية التي‮ ‬قمنا بها سابقا بالاضافة للتخطيط السيئ لبعض الطرق والمداخل والمخارج الجديدة التي‮ ‬خططها وقام بتنفيذها مهندسون لا‮ ‬يفرقون بين تخطيط الطرقات وزراعة الكوسة وقد تعبنا ونحن نردد زحمه‮ ‬يادنيا زحمة فهل من مجيب اقول قولي‮ ‬هذا واستغفر الله ان اكون قد اغضبت في‮ ‬كلامي‮ ‬هذا احد المسؤولين خصوصا ان الموضوع فيه دفع فلوس اما اذا كان هذا الكلام‮ ‬يغضبكم فأنا أتوب الى الله منه وانصح المواطنين باستخدام الدراجات الهوائية فهي‮ ‬رخيصة الثمن ولا تلوث البيئة والا فعليكم بالصبر وشكرا‮.‬