جريدة الشاهد اليومية

أحمد الشمري

أحمد الشمري

الأربعاء, 16 فبراير 2011

نقابات زوّجتك نفسي

أحمد الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كما‮ ‬يعرف الجميع ان معنى التزكية هي‮ ‬ان تساند وتقف مع الشخص الحكيم والأمين الصادق ويفترض ان‮ ‬يكون محل ثقة وهذا معلوم انما ما هو‮ ‬غير مفهوم هي‮ ‬تلك الطريقة التي‮ ‬ابتدعناها في‮ ‬الكويت عن طريق بعض النقابات او جمعيات النفع العام الا وهي‮ ‬التزكية او كما اسميه‮ »‬زوجتك نفسي‮« ‬وأقصد بها التمسك بتلك الكراسي‮ ‬التي‮ ‬اصبحت كالزوجة المسكينة التي‮ ‬لا حول لها‮ ‬ولا قوة‮.‬
ان الغرض من هذه النقابات وجمعيات النفع العام‮ ‬والتي‮ ‬اقرها قانون رقم‮ ‬24‮ ‬لسنة‮ ‬1962م تعميم الفائدة على ابناء المجتمع ونشاطاته الاجتماعية ولكن بعض النقابات والجمعيات ومع شديد الأسف وأكرر البعض تناست أهدافها وحقوق الاعضاء فيها لتصب جل اهتمامها على هذه التزكيات ولأوضح اكثر ونلعب على المكشوف على اهم ما‮ ‬يشاهده ويلاحظه المواطن العادي‮ ‬او الموظف المغلوب على أمره ونلخصها في‮ ‬النقاط التالية‮:‬
أولا‮: ‬بعض تلك النقابات والجمعيات تهتم في‮ ‬الغالب بالوجاهة والبحث عن المصالح الشخصية‮. ‬ثانيا‮: ‬تجيد هذه النقابات والجمعيات وباحتراف عمل خصومات وحفلات قرقيعان وسفريات لأعضائها الكرام‮. ‬ثالثا‮: ‬كلما حدثت مطالبة فيما‮ ‬يخص كوادر موظفيها او اعضائها تجد تلك المجالس تغط في‮ ‬سبات عميق ولا تظهر تصريحات مسؤوليها الا عند حدوث المصائب وذلك لذر الرماد في‮ ‬العيون‮. ‬رابعا‮: ‬تجيد هذه النقابات وباحتراف التزكية عن طريق حب الخشوم او عن طريق القبيلة او الطائفة‮.‬
وكمثال بسيط على تلك المجالس في‮ ‬النقابات اذكر نقابة الكهرباء والماء التي‮ ‬قاتلت وبضراوة ضد الحكم الصادر عليها في‮ ‬القضية رقم‮ ‬2004‮/‬51‮ ‬والتي‮ ‬أبطلت بموجبه المحكمة جميع قراراتها ولكن مع مرور الوقت زادت هذه النقابة العيار بالتزكية ونسيت او تناست ذلك الفني‮ ‬او الموظف الذي‮ ‬يكدح ليلا ونهارا من اجل اقرار أبسط حقوقه والتي‮ ‬اقرتها المادة‮ »‬42‮« ‬والمادة‮ »‬7‮« ‬من الدستور الكويتي‮ ‬فأبسط تلك المطالب هي‮ ‬مطالب مستحقة تتمثل في‮ ‬بدل اعمال شاقة وبدل خطر وبدل التلوث وزيادة الاعمال الاضافية ونوبة الليل وزيادة مكافآت الأعمال الممتازة كل هذه المطالب ومع شديد الأسف تجاهلتها هذه النقابة ولم تضغط بشدة على المسؤولين في‮ ‬ديوان الخدمة المدنية ولكن بقدرة قادر ظهرت فجأة بتصريح مرعب وعنيف قبل‮ ‬7‮ ‬أشهر وهددت بالاضراب ومع مرور الوقت لم نشاهد اي‮ ‬اضراب عن العمل او الطعام من قبل اعضاء هذه النقابة بل بالعكس صمتت وعادت لسباتها العميق لتظهر قبل ايام بتصريح لرئىس النقابة بأنه‮ ‬يهدد باجراءات تصعيدية‮! ‬والسؤال هو قبل‮ ‬7‮ ‬أشهر كان الاضراب وقبل ايام اصبح تهديدا ووعيدا فهل نصدق تصريح النقابة قبل سنوات او شهور او قبل ايام على لسان رئيسها؟ اقولها بصراحة‮: ‬لا أثق بأي‮ ‬تصريح لسبب بسيط وهو ان هذه النقابة لا تجيد سوى تزكية نفسها بعيدا عن هموم الموظف او اعضاء جمعيتها العمومية وتفرغت كما ذكرت للخصومات وحفلات القرقيعان والبحث عن المصالح واكمال الدراسات العليا دون الالتفات إلى مطالب الفنيين وامام هذا التراخي‮ ‬المستمر كانت لدي‮ ‬الشجاعة بالانسحاب من عضوية النقابة بعد ان طالبت ولسنوات عدة بحقوق زملائي‮ ‬الفنيين واتمنى ان‮ ‬يمتلك الأخوة اعضاء النقابة هذه الشجاعة ويقدموا استقالة جماعية ليريحوا ويستريحوا فطوال هذه السنوات الاخيرة العجاف لم‮ ‬يتضرر سوى هذا الفني‮ ‬الكادح الذي‮ ‬يمثل العصب المشغل في‮ ‬الوزارة ويعمل بكل اخلاص ليس لمصلحة بل ايمان منه بالمادة‮ »‬26‮« ‬من الدستور لخدمة وطنه ولكن وبكل اسى لم‮ ‬ير ذلك النور الذي‮ ‬يبعث فيه روح العمل والانتاج من جديد بعد ان شاهد بأم عينيه كيف ان مطلبه المستحق قد ضاع بين سندان النقابة المتراخي‮ ‬ومطرقة ديوان الخدمة المدنية الذي‮ ‬لا‮ ‬يعرف العدل ولا‮ ‬يميز بين الفئة المستحقة وغير المستحقة وعزاؤنا الوحيد هو رئىس مجلس الوزراء لنصرة مطالبنا واحقاق الحق قبل ان‮ »‬يسبق السيف العذل‮«‬،‮ ‬والله المستعان‮.‬