جريدة الشاهد اليومية

فهد الحمود

فهد الحمود

الأحد, 24 مايو 2015

كأس العود للعود

حقق فريق القادسية فوزاً مستحقاً بحصوله على بطولة آسيا، ورفع اسم وعلم الكويت في أكبر محفل دولي، وقد تلقى التهاني من رموز القيادة السياسية والمجتمع المدني، وانهالت عليه الهدايا من جهات عدة من أوساط المجتمع الكويتي، واستقبل الفريق استقبال الأبطال في مطار الكويت، وقد تم التعليق على هذا الانجاز بأن الكأس في ديرته، وان الكأس بحجم آسيا أكبر القارات.
وقد تبادل الشيخ أحمد المنصور التهاني مع صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد، وسمو رئيس الوزراء بهذا الانجاز الكويتي المستحق الذي حققه نادي القادسية، وبهذا يعتبر القادسية بطل الأبطال.
واذا كانت الرياضة بطولة، فالقادسية هو البطل.
يا قادسية يا مدرسة.. أم الفنون والهندسة.
القادسية والبطولة اسمان لا يفترقان.
فعندما تذكر البطولة لابد ان تذكر القادسية.
فاذا كنت ظمآنا.. فالقادسية نبع الماء.
واذا كنت تحب الناس.. فالقادسية لكل الناس.
كأس التفوق أكثر من اربعين عاما.. جنسيته قدساوية.
كأس طابوقة في هذا النادي عزيزة على قلبي.
هي هي القادسية.. هي بدر المطوع.. هي نواف الخالدي.. هي أحمد الفضلي.. هي خالد ابراهيم.. هي القحطاني وطلال العامر.. هي فهد الانصاري.. هي هي العامر المعتوق وسيف الخشلان وكيتا.. هي هي فهد الأحمد.. هي هي خالد فهد الأحمد.. هي دانييل السويسري.. هي هي صوماليا وشيهو النيجيري.. هي هي حمد أمان.. هي هي القادسية.
ما يكون زعيم إلا بأخذ كأس التفوق لأن القادسية أخذ كأس التفوق 40 مرة.

مرت منذ أيام الذكرى التاسعة لتولي سمو الأمير صباح الأحمد زمام الحكم في البلاد والتزكية السامية للشيخ نواف الأحمد وليا للعهد.
سمو ولي العهد من مواليد 1937، وقد تدرج في مناصب ومهام قيادية عدة بدأت بتبوئه محافظا للأحمدي، ثم حولي، ووزيراً للداخلية 1978 ثم وزيراً للدفاع عام 1988، وفي عام 1991 عين وزيرا لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، ثم عاد للتشكيل الوزاري 2003 نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية.
وقد ترك سمو الشيخ نواف الاحمد بصماته القيادية والانسانية في كل المجالات التي عمل فيها، فقد ساهم في برنامج التنمية الاقتصادية الشاملة في الكويت، وقد كان من رعاة الرياضة والداعم الاساسي لفعالياتها.
كما ساهم في دعم التعليم والخريجين، وكان حضوره لافتا مع اخيه سمو الأمير صباح الأحمد في تسليم الشهادات لخريجي الجامعات والمتفوقين.
كما لا يفوتنا التذكير بتوظيف خبراته القيادية وحنكته في حضور الكثير من المؤتمرات والمناسبات السياسية التي كان للكويت دور مميز فيها.
وطوال مسيرته الحياتية والمناصب التي تولاها، كان الشعب الكويتي في عقله ووجدانه دائما، وكان خير معين بشخصيته المتواضعة ببعدها الانساني، لكل محتاج وملهوف سواء من الكويتيين أو من الوافدين، فأخلاقه العالية وتركيبته الوجدانية تجعله لا يفرق ولا يميز بين البشر المحتاجين والملهوفين.
وقد كان اختيار وتزكية الشيخ نواف الاحمد وليا للعهد، لفتة سامية وحكيمة، لانه خير عون لسمو الأمير في ادارة شؤون البلاد، وسمو الامير وولي عهده يعطيان الانطباع عن أصالة آل الصباح وحبهم وتواصلهم مع شعبهم، الذي حباه الله بهذه العائلة الكريمة التي حافظت على ثروات الشعب الكويتي، وأشاعت العدالة بينهم.
حفظ الله الكويت أبية عزيزة، وآل الصباح الكرام للاستمرار في قيادة هذه البلاد، ويوفق سمو الامير وولي عهده في مسيرتهما وقيادتهما الحكيمة.

الأحد, 02 مارس 2014

الكويت أولاً

ان أهم النعم التي أنعم الله بها على الكويتيين ليس  النفط، وإنما عائلة الصباح الكريمة التي يشهد لها التاريخ  بالحكمة والرحمة بالشعب واحترام ارادته وتطلعاته، وتوفير افضل حياة رغيدة لشعبها، حتى أضحى الكويتيون في مقدمة الشعوب من حيث الرفاهية والحرية واحترام حقوق الانسان، واصبحوا في وضع يحسدهم عليه الشعوب الأخرى، وبات الكويتي مرحباً به اينما ذهب في العالم.

والكويت وطن الخير وواحة الأمن والأمان، وانظروا إلى دول الاقليم والمجاورة حيث الصراعات المسلحة والدماء والانتهاكات، لتجدوا انكم في نعمة كبيرة، فالاوطان عندما تدخلها اشباح الشر وتعيث بها فساداً ودماراً، فالكل سيكون خاسراً، والكل سيدفع الثمن، وها هي الاوطان حولكم تنزلق من بين ايدي ابنائها الى المجهول والهاوية.

وان كل من يتعاطىبقضايا تمس امن الوطن هو شخص لا يحب الكويت، وكل من ينشر  الاشاعات والاقاويل المغرضة هو شخص لا يستحق المواطنة، وكل من يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي للسب والشتم والتجريح بالاخرين هو شخص مشبوه وشرير، وتطاله شبهة تنفيذ اجندة اجنبية لا تريد الخير للبلد، وتعمل على تخريبه وادخاله في دائرة الفتنة والصراع الداخلي وتقويض السلم الاهلي.

وتذكروا محنة الغزو، وما تعرض له الوطن من انتهاك وتخريب ودمار وتهديد بازالته ومسحة من على خريطة الاوطان، لتأخذوا العبرة، وتبتعدوا عن العبث بمصير الوطن وأمنه، فالوطن اثمن ما في الوجود، وعندما يهتز الوطن - لا سمح الله - فالزلزال سيصيب الجميع بالهلع والهلاك.

ويجب ان يكون شعارنا جميعاً «الكويت أولا» مهما اختلفنا في معتقداتنا وتوجهاتنا وان ننأى بالكويت عن اية اخطار فئوية او صراعات او مصالح ذاتية، وان نحذر من الاصابع الشيطانية التي تريد الشر  ببلدنا، فالذئاب المسعورة تتراكض حولنا، تحاول النيل منا حسدا وحقدا على ما نحن عليه من نعم وأمن وأمان.

الأحد, 23 فبراير 2014

أبوراكان ستبقى في القلوب

«يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي» صدق الله العظيم.

فقدت الكويت احد ابنائها البررة، وفقيد الرياضة الكويتية، الشيخ نايف جابر الاحمد الصباح حيث كان الفقيد ضابطا طيارا في سلاح الجو الكويتي ولاعبا في خط الهجوم العرباوي حقق الكثير من الانجازات والبطولات فكان رحمه الله نعم الاخ ونعم الصديق، وكنا نقضي اجمل الاوقات - لاسيما في الدوري ضمن القادسية والعربي - مع واحد من الرجال المخلصين والمحبين لوطنهم.

وفي هذا المقام نتقدم من الشيخ مبارك الجابر الاحمد واخوانه وابناء الفقيد باحر التعازي القلبية والمواساة، وان يسكن الله الفقيد فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان.

الأربعاء, 12 أكتوير 2011

محمد مساعد الصالح ... في قلوبنا

فهد الحمود

حالت ظروف سفري في رحلة علاج دون مشاركتي في احياء ذكرى فقيد الصحافة الكويتية وشيخ صحافييها الأخ الكبير والزميل العزيز الراحل محمد مساعد الصالح، لكن قلبي ومشاعري وفؤادي عاشوا لحظات حزينة لا أقول انها تجددت مع الذكرى السنوية الأولى لرحيل هذا الانسان المبدع لانه اصلاً لم يغب عن بالي ومازال يعيش بداخلي ومازلت اتذكر كلماته واقرأ كتاباته واستلهم افكاره، فذكراه كانت ومازالت وستظل أمامي وأمام الكثيرين من زملائه واصدقائه وابنائه وتلاميذه.
هذا الرجل كان علامة بارزة في مسيرة الصحافة الكويتية وعلما من أعلامها، فقد كان صاحب فكر ومبدأ ورأي ونهج ولم يغير يوماً مبادئه ولم يحد لحظة واحدة عن الخط الذي رسمه لنفسه.
لقد كانت زاويته المعنونة »الله بالخير« محوراً دائماً للجدل والنقاش وهناك الكثيرون جداً الذين كانوا يتفقون مع ما يكتبه ويؤمنون به، وقليلون كانوا يختلفون معه، لكن الكل كان يتفق في احترامه وتقديره واحترام كل كلمة يكتبها، لقد آمن محمد مساعد الصالح بالديمقراطية والحرية والانسانية وكانت افكاره تنساب سلسة سهلة مفهومة وواضحة، وكلام القلب يصل دائماً للقلوب.
هذا الرجل صبر كثيراً أمام مرضه ولم يستسلم له ولم يتأثر به، وكان متواضعاً وصاحب اخلاق حميدة، لم يصدر منه يوماً لفظ جارح، وكانت كلماته باللهجة المحلية تسعدنا جميعاً وتصل لعقل وقلب كل كويتي بشكل أسرع كثيراً مما يسطره غيره من المبدعين.
لن ننسى اسلوبه الساخر الذي يحمل في باطنه النقد الهادف، لقد كان رحمه الله علامة بارزة ومضيئة في تاريخ الصحافة والاعلام الكويتي، انه قد رحل عنا بجسده لكن افكاره ومبادئه وكتاباته الرائعة ستظل داخلنا تحول دون نسيانه، رحمة الله عليك يا محمد مساعد الصالح.

الثلاثاء, 13 سبتمبر 2011

شيوخنا‮ .. ‬خط أحمر

فهد الحمود

لا اعتقد ان هناك شعباً‮ ‬ارتبط بقيادته وأحب رموزه واخلص لمسؤوليه كما هو الحال لدى الشعب الكويتي‮ ‬الذي‮ ‬يحترم ويقدر ويحب اميره وولي‮ ‬عهده واسرته الحاكمة ويعرف قدر تضحياتهم من اجله ويثمن الجهد المتواصل الذي‮ ‬يبذلونه من اجل رفعته والبقاء عليه دائماً‮ ‬في‮ ‬مصاف افضل شعوب العالم اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وفي‮ ‬كل المجالات‮.‬
ولا اعتقد ايضا ان هناك قيادة ارتبطت بشعبها وبادلته الحب والثقة والاحترام وحرصت عليه وسهرت من اجله كما فعل ويفعل اميرنا وولي‮ ‬عهده وحكومته،‮ ‬فالحب لا‮ ‬يبادل الا بالحب والاخلاص لا‮ ‬يقابل الا بالاخلاص والمودة لا تقابل الا بالمودة‮.‬
من هذا المنطلق نقول ان الاساءة الاميركية لسمو ولي‮ ‬العهد الشيخ نواف الاحمد مرفوضة تماما وغير مقبولة ولن‮ ‬يسمح بها اي‮ ‬كويتي‮ ‬صغيرا او كبيرا رجلا كان او امرأة او حتى طفلا،‮ ‬فشيوخنا عموما خط احمر،‮ ‬واسرتنا الحاكمة كانت وستظل وستبقى دوما كريمة مكرمة نحتضنها ونحميها بأجسادنا ونفديها بأعمارنا فهم في‮ ‬قلوبنا وسيقون دوما ما دامت الحياة‮.‬
ولي‮ ‬عهدنا الامين،‮ ‬هذا الرجل الفاضل المخلص لا‮ ‬يستحق الا كل الثناء والتبجيل‮.. ‬فبصماته كثيرة وخدماته للشعب الكويتي‮ ‬جليلة‮.. ‬ودوره في‮ ‬وصول الكويت للمكانة المتقدمة التي‮ ‬وصلنا اليها لا‮ ‬ينكر في‮ ‬ظل السياسة الرشيدة والاسس والاطر الثابتة التي‮ ‬وضعها صاحب السمو امير البلاد المفدى‮.. ‬ولا‮ ‬يختلف اثنان على طهارة‮ ‬يد سموه وطيبة قلبه ونقاء سريرته وخلقه الرفيع‮.. ‬فهو احد رموز الوطن واحد ابرز رجاله المخلصين‮.. ‬ولن‮ ‬يسمح اي‮ ‬كويتي‮ ‬لأي‮ ‬اميركي‮ ‬او‮ ‬غير اميركي‮ ‬بتوجيه اي‮ ‬اساءة لسموه،‮ ‬ونعرف جيدا كيف نرد مثل هذه الاساءة،‮ ‬ويكفي‮ ‬لكي‮ ‬يعرف من حاولوا تجاوز هذا الخط الاحمر مدى الحمق الذي‮ ‬ارتكبوه وحجم الضيق والغضب الكويتي‮ ‬الذي‮ ‬تفجر على لسان كل ابن مخلص من ابناء هذا الوطن الحبيب عندما طالب الكثيرون بطرد السفير والقائم بالاعمال كرد فعل عما ورد بتقرير هذا القائم بالاعمال‮.‬
ويكفي‮ ‬للرد عليهم ان نقول ان الشعب الكويتي‮ ‬لم‮ ‬يعهد في‮ ‬الشيخ نواف الا الصدق والوضوح واحترام المؤسسة البرلمانية،‮ ‬وعرفناه منذ صغره مخلصا نظيفا طيب القلب وهو ما اهله لتقلد العديد من المناصب الحساسة طوال مشواره السياسي‮.‬
وفي‮ ‬النهاية اقول للشيخ نواف‮: ‬يا جبل ما‮ ‬يهزك ريح ويكفيك حب واحترام الشعب الكويتي‮ ‬بأكمله ولا نرضى ان‮ ‬يمسك أحد‮ ‬يا أبا فيصل أبداً‮.‬

جاسم الشملان

بعد مرور عام على رحيلك يا شيخ الشباب استعدت قواي وهدأت دموعي وأعصابي، عاد قلبي ينبض كالسابق ولكن بألم وحسرة، ولم تلتئم جراحي ولم أنس بنوم ولا راحة بعد فراقك يا صديقي الحبيب، تغيرت كل الألوان، عدت إليك لأكتب بعضاً من الكلمات، أعلم أنك لن تقرأها ولكن الأرواح تلتقي في السماء أو الأرض وغالباً تكون في الأحلام ، فهذه صرخاتي وآهاتي وعبراتي بعد فراقك يا صديقي اسطرها إليك آه من ألم الفراق على الإنسان الشيخ باسل السالم الصباح ، فقدانك يا صديقي سحابة سوداء سادت بقلبي ولم اعرف قط للنور بابا، كنت أنسى راحتي لكي تغدو مبتهجاً وتروح مبتسما، ينشرح قلبي للقياك ، كانت حياتي مشرقة بوجودك يا صديقي، غابت الشمس بعدك حزينة وتأخرت بالشروق مريضة بفراقك يا باسل فقد كنت يا صديقي كالبستان للكثيرين من الناس الذي تزرع فيه بذور الحب والعطف والاحترام والاهتمام والثقة والتضحية والدعم والتواصل، فالمقالة هذه ما هي إلا وقفة تقدير لك بالحب والوفاء ، فاللهم اغفر لباسل الصباح وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم جازه بالحسنات احساناً وبالسيئات عفواً وغفراناً، اللهم إن كان عبدك محسناً فزد في حسناته وإن كان مسيئاً فتجاوز اللهم عن إساءته، اللهم افتح أبواب السماء لروحه وأبواب رحمتك وأبواب جنتك أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم يمن كتابه وهون حسابه، ولين ترابه وطيب ثراه وأكرم مثواه واجعل الجنة مستقره ومثواه اللهم آمين.

الإثنين, 13 يونيو 2011

رحم الله راشد الحمود

فهد الحمود

فجعت أثناء وجودي خارج الكويت، بخبر رحيل المرحوم الشيخ راشد الحمود الجابر الصباح، أحد رموز بلدنا الحبيب وأحد ابرز رجالاته المخلصين، وتألمت كثيراً لفراقه، وألمت اكثر لعدم تمكني من المشاركة في جنازته وتشييعه لمثواه الاخير.
لقد فقدنا رجلاً صالحاً احبه الجميع، فقد كان كريماً ومعطاء ولم يتأخر عن مد يد العون لمن طلب معاونته، كما كان شهماً ومتواضعاً فاحبه الجميع وحزنوا على رحيله.
كان الشيخ راشد الحمود، رحمه الله، صديقاً عزيزاً للشهيد الشيخ فهد الاحمد ولم يكونا يفترقان، كما كان قريباً ايضاً بشكل كبير من قلب سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله، واحتفظ الشيخ راشد، رحمه الله، بعلاقات طيبة بكل من عرفه او التقاه او تعامل معه من قريب أو بعيد.
حتى لا نكاد نجد احداً حدثت له مشكلة معه، او حتى اي موقف يحسب عليه، لذلك حزن عليه الجميع، ودعوا له جميعاً بالرحمة والمغفرة.
مآثر الراحل الكريم كثيرة، والحديث عنها يطول ويطول، ولا نجد سوى الدعاء له بالاستمتاع في جنة الخلد، فقد ودّع دار الدنيا عزيزاً شامخاً لينتقل الى دار البقاء صالحاً منعما فيها باذن الله.
رحمك الله يا ابوحمد واحمد، وخالص العزاء لاسرته الكريمة ولزوجته الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح ولكل افراد العائلة الكريمة وللشعب الكويتي اجمع.