جريدة الشاهد اليومية

السبت, 21 سبتمبر 2019

الباز كوكب في الفضاء

العالم المصري العربي الدكتور فاروق السيد محمد الباز ولد عام 1938 وبدأت رحلته الى الفضاء فترة الستينيات من القرن الماضي، حيث كان هو المدير الرائد للرحلات الفضائية التي انطلقت من وكالة ناسا لاكتشاف جيولوجية سطح الفكر عبر مكوك الفضاء الأميركي ابولو.
الدكتور فاروق الباز عالم فضاء مصري يتشرف به كل العرب والمسلمين، فقد اتخذت الأمم المتحدة عبر الاتحاد العالمي للفلك والفضاء قرارا بجميع الأصوات بإطلاق اسم العالم العربي الباز على كويكب في الفضاء كبادرة شكر واعتراف وتقدير لمكانته العلمية ودوره الريادي في تقديم الجهود والدراسات الجيولوجية بما يخص الفضاء والتي ساعدت دون شك على حل الكثير من المعضلات التي كانت تواجه علماء الفضاء منذ العام 1963 الى يومنا هذا، حيث وصل الإنسان بفضل علم هذا العالم المتمكن الى كوكبي المريخ والمشتري فمباركة وتهنئة توجه لكل عربي وكل مسلم على هذا الإنجاز الذي حققه هذا العالم الجليل المتواضع والخلوق.
فاروق الباز شخص دمث الخلق وابن بار اصيل والده شيخ علم ازهري، رحمه الله، علمه وأحسن تعليمه، عاش حياته كأي مواطن مستقيم بنى مستقبله بالحفر  الدؤوب دون معول، شاقا طريقه نحو التميز والنجاح بكل جهد وصبر حتى حقق لنفسه ووطنه وأمته العربية والإسلامية آمالا كانت مناطة به كعالم وباحث، فهنيئا لنا كلنا من الخليج العربي الى سواحل المحيط الأطلسي، حيث تمتد العروبة الى هناك، ولو تخطينا المحيط ووصلنا الى اميركا نجد ابن العروبة يترأس تلك الوكالة العالمية للفضاء بكل فخر واعتزاز، دافعا العالم كله للاعتراف به كعقلية عربية متميزة حقق للبشرية ما لم تحققه المؤسسات والوكالات دون علم هذا العالم الفذ، فألف ألف مبروك دكتور فاروق ولنا لقاء معك قريبا جدا وأنت شامخ تعلو بإذن الله الى المزيد من العلو في الفضاء وشكر خاص على وضعك سورة الفاتحة من القرآن الكريم على سطح القمر الى جانب العلم الأميركي الذي نصبه رائد الفضاء ارمسترونغ بعد هبوطه على القمر عبر رحلة ابولو احد عشر. وللحديث بقية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث