جريدة الشاهد اليومية

السبت, 21 سبتمبر 2019

يوم أحوازي

يوم الثقافة الوطنية كان يوما احوازياً ساده الود والمحبة والاخاء وميعاده الرابع عشر من سبتمبر وذلك في مدينة لاهاي عاصمة العدالة العالمية، والذي يتخذ من حبنا الوطني موقعا في قلوبنا كأحوازيين، كان حدثاً عابراً هذا الحفل المتنوع من الثقافة الوطنية مكانة وطابعا مميزا، وقد تحول هذا اليوم الى فرحة بين الجاليات الاحوازية والعربية والاجنبية من فعاليات ثقافية وفنية، والتي سعت بها مؤسسة احوازنا للثقافة والاعلام التابعة لحركة النضال للتحرير الاحوازية، لكي يكون من خلالها المجتمع على تماس مع كل أشكال الإبداع الاحوازي، وهي من كل جغرافيا الوطن لننقلها للعالم الحر وهذا واجب  علينا كأحوازيين، ما بين امتدادنا من ثقافتنا الام من الوطن الاحواز الحبيبة، وكأسر احوازية تسعى من خلال التركيز إلى تكريسها على مختلف المستويات العربية والعالمية، هو يوم ثقافي وطني احوازي بامتياز وأتمنى ان يعاد علينا كل عام  للأحسن، وقد حضره كثير من الاساتذة والشعراء والفنانين والمثقفين العرب، وكان حضور المرأة الاحوازية لافتا وبجانبها اختها المرأة  العربية والأوروبية وكان حضوراً جيداً، وبالمناسبة اقيمت مأدبة غداء على شرف المجتمعين وكان للأكلات الشعبية الأحوازية دور في هذه المناسبة وبالاخص «المكَشت»، وفي الختام لا يسعني الا ان اشكر القائمين على هذا الحفل بالثناء والتقدير وأدعو الله العلي القدير ان يجمعنا في الاحواز ويمن علينا بالتحرير انه سميع مجيب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث