جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 11 سبتمبر 2019

«مشهد للأصدقاء»

في ليالي العزلة
  في ليالي الشتاء
يتسللُ إلى روحك الكثير من الأصدقاء..
فنجانُ قهوة
كتابٌ قديم
ضوءُ شمعة وصوتُ الرياح
قد تكون محظوظاً فينضم إليكم المطر
والكثير من صمتكَ المرتاح
فحين ينام ظلُ الشمعة على الحائط
وتبرد القهوةُ على قاعِ الفنجان
وينطوي الكتاب بغفوةِ قارئه
وتسكنُ الرياح  في الأروقة
ماذا عن زائرك الرحيم الحزين؟
وعن صمتك الذي ارتاح
لا يبوح إلا لخالقه
ولأشيائه الثمينة
فاللامبالاة لصيقة روحك
وعطرُ زهرةِ الكولونيا واخذ
يخترق الذاكرة ببطء
ويتركها للحنين

قطةُ نائمة
فكل المبدعين تجمعهم قصة ما مع القطط
ولا ثرثرة إلا مع الذكريات
والوعود أكبرها قطعة جبن  لتلك المؤازرة
وموسيقاك نوتاتٌ محببة لقلبك الساكن
وللحنٍ اشتاق له الرَّوقُ مضطرباً
في ليالٍ رمادية
يا لها من ليالٍ رمادية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث