جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 26 أغسطس 2019

حديث الروح والعواطف

هي الحقيقة الواقعية التي يشعر بها كل إنسان لم يعرف الحب الا معها ولم يكتشف عواطفه  الصادقة التي لا يعرف غيرها، هي حبي الخالد الذي أعيش واعمل المستحيل لها، هي مشاعري المتوهجة وانا اسمع أغاني آلياً مال والهولو وصوت السهارى، نعم حبي الكبير لها قليل جدا عليها فهي تستحق اكثر من شوقي الكثير هذا لها لأنها الأولى منها بدأت خطواتي نحو الحياة ومعها عشقت حب هذه الأرض واليها انتهي بسلام عند عبير سواحل الخليج الممزوجة بأنفاسها هي ذاتها سر التصاقي بأديمها وعبق سيرتها العطرة سالتني ذات يوم روحي وهي عالمة بما اكن لها من شوق ما سر حبك لصوت عوض الدوخي؟ وهو يغني رد قلبي قالت النفس معترفة وهي تكشف اسرار عشقها لصوت عوض وشادي الخليج وهو يتغنى بألحان غنام الديكان أغنية كم هزت مشاعرنا «يا سدرة العشاق» عواطف متدفقة صادقة تسالني وتسأل نفسها عن اسرار حبها وعشقها لتلك الحديقة التي اسمها «حديقة الشهيد» خطوات تنزه  تتبع أخرى بين كل خطوة وأخرى عشق تفوح روائحه لتلك الأغصان اليانعة التي نمت بوجودها وريحها الطيب امال وأماني الغواص الذي شق عباب البحر يبحث في أعماقها عن سر غنى المكنون، وكما قال الشادي في مذكرات بحار للشاعر محمد الفايز رحمه الله هل اكتملت القلادة من لؤلؤها الثمين لعنق جارية سمراء تنام على وسادة آه كم احبك وكم اشتاق إليك، فالبعد عنك اضناني ومزق جوارحي سهدا وسهرا وانا اعد أيامها ولياليها متى تنقضي وينتهي سجن البعاد واعود إليك يا اجمل ما رات وأحن من سمعت ويا أدفأ شواطئ الدنيا وحدائق الوجود متى اعود لاقضي معك ساعة من ساعات ألف ليلة وليلة متى ترسو سفينة أحلامي على مراسي الشويخ ومتى ابحث بسيفك عن در السعادة واسرار الهناء ساعة اللقاء آه يا كويتنا وألف آه كم احبها هذه الدرة التي اسمها الكويت عواطف صادقة والله لا اعرف غيرك في الدنيا كلها ولم اشتق لغير حضنك يا عزيزة الكون كله ولم ارجع الا إليك فهل لنا من عودة الى رمال سواحل البحر واسمع منك صوت السهارى لعوض الدوخي واسمعك بكل حنين غناءً اعرف انه الأقرب الى قلبك بصوت شاديك  تسبقه نغمات العود والكمان في عتاب وحوار وننشد معاً يا سدرة العشاق قلبي عليك اشتاق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث