جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 19 أغسطس 2019

لمسات نرمين التشكيلية إضافة

هي فنانة بحسها الرائع وأدائها المتقن، تسعى به لتقديم أفضل الخدمات للحركة التشكيلية في مصر العروبة والتاريخ، السيدة نرمين شمس تزرع الخير في بلد الخير، تحارب بكل ما تملك الاعوجاج الذي انتهجه البعض باستغلال الحركة التشكيلية والشباب الفني الواعد الذي يبحث عن مساحة اهتمام صادقة مخلصة يقدم فيه ذاته عبر فنه واعماله، ما جعل البعض يخلط خطأ بين العمل الجاد المخلص والعمل المرجو منه الكسب والتكسب على حساب الحركة التشكيلية الفنية في الوطن العربي بصفة عامة ولا يختصر ذاك التسبب والاستغلال على مصر وشباب مصر الفني الجاد الذي كما قلت يجتهد الخطى لإثبات ذاته وتقديم قدراته بشكل حضاري متميز والفنانة نرمين شمس التي لم تتأخر ابدا في بذل تلك الجهود الشبابية تعلو بشموخ فوق الشبهات والانحدار واستغلال الشباب، وهناك شواهد كثيرة اعرفها تثبت ذلك لا داعي للتطرق لها الآن ومع احترامي لجميع الآراء الأخرى حول بعض النشاطات الفنية المريبة التي تنصب لها الخيام والمواقع خارج حلبة الاهتمام الرسمي والإشراف القانوني للدولة فلا يجوز بأي حال من الأحوال التهجم على اي قامة فنية لها كيانها وسجلها الحافل في الساحة الفنية العربية المصرية تحت اي ذريعة او عذر خاصة لمسات كمؤسسة فنية لها قدرها وتاريخها واحترامها، فما قامت به الفنانة نرمين شمس من جهد ونشاط ملحوظ خلال السنوات السابقة وان تخللها بعض النقاط غير المقصودة من التقصير، فهذا لا يعني انها ليست ممن يشد بها الرحال، فنحن بشر ومن طبعنا النسيان والخطأ دون قيد او هدف منشود للكسب والاستغلال، ومن هنا أدعو الشباب الذي يشد عزمه هذه الأيام في تحديد مساره لمقاطعة ومحاربة المتاجرين بالفنون مستغلين قدرات الشباب ان يضعوا يدهم في يد الفنانة نرمين شمس لبناء صرح فني جديد تزهو به الساحة الفنية في مصر والوطن العربي، فتحية للشباب الفني المصري المجتهد وفي مقدمتهم الفنانة نرمين شمس صاحبة اللمسات التي ما بعدها لمسات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث