جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 16 مايو 2019

هل ظهر الحقد الدفين؟!

المواقف الشداد هي التي تبين موقف ومعدن الرجال الصادقين وتظهر زيف المتزلفين والحاقدين، هناك مجموعة من البشر نصبت نفسها حكماً وقاضياً لتوزيع صكوك «الوطنية» على الكويت وأهلها، واأنضم لهذه «الشرذمة « والتي الغالبية منها قد نزحت للكويت قبل نحو مئة عام مجموعة من المتزلفين والإمعات والمتمصلحين. وأخذت تمزق النسيج الاجتماعي الكويتي الذي حافظ عليه الآباء والأجداد مئات السنين.
وقد استغلت هذه المجموعة الضالة الظروف السياسية والاختلاف في بعض العادات الاجتماعية بكافة الوسائل، وحاولت هذه المجموعة والشلة الضالة بأن تستغل مواد الدستور الكويتي الذي ارتضاه جميع الكويتيين بما يخدم أهدافهم الضالة في كثير من المواقف والظروف من خلال سن بعض القوانين والتشريعات التي تخدم مصالحهم الآنية مثل قانون تعارض المصالح والذي سن وأبطل في أقل من سنة ومثله العديد من القوانين والإجراءات الإدارية التي ما أنزل الله بها من سلطان مدعين بأن هذه القوانين والتشريعات تخدم الدولة والمجتمع والتنمية وهي في حقيقة الأمر تخدم مصالحهم الخاصة، يساعدهم في ذلك مجلس أمة افتقد الصدق والمصداقية وغلب عليه التشرذم والتناحر وتغليب المصالح الخاصة وحكومة همها البقاء والاستمرار أطول مدة ممكنة!!
هذه المجموعة الضالة والتي توزع صكوك « الوطنية» تكره وتشوه نجاح وبروز غير المنتمين لها من فئات المجتمع الأخرى وتحاول طمس الجهود الوطنية الخيرة التي يقوم بها أبناء الكويت المخلصين غير المنتمين لها، بل إنها تحاول تشويه ما يقومون به وتلوينه بكل أشكال العنصرية والطبقية والطائفية والقبلية والحزبية والمناطقية!! شلة لا يعجبها العجب ولا الصيام في رجب عنصرية حتى النخاع وتلبس ثوب الوطنية الكاذب والمزيف في وضح النهار وأمام الجماهير وفي وسائل الإعلام المختلفة وفي سواد الليل الحالك تبذر بذور التشرذم والحقد بين أبناء الوطن بالتعاون مع الإمعات والمتزلفين والمتمصلحين ومن على شاكلتهم يساعدهم في ذلك بعض وسائل الإعلام المتعنصرة وبعض المرتزقة في وسائل التواصل الاجتماعي.
نقول لهذه الشلة المتعنصرة والحاقدة والضالة ،الكويت بلد الجميع وليس هناك فرق بين أبناء الكويت, المسطرة والمقياس للوطنية ليس بالأقدمية وليس بالمال ولا بالعدد ولا باللون ولا بالعرق ،مقياس الوطنية هو العطاء والتضحية والإخلاص للوطن وللأرض وللحكم الذي ارتضاه الآباء والأجداد منذ أكثر من أربعمائة سنة!!
مخططاتكم يا شرذمة الفساد والتعنصر وضحت وبانت للبعيد قبل القريب فكفاكم تمزيقاً لوطن النهار!
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث