جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 16 مايو 2019

كاريزما كويتية «1-2»

يوما ما  كنت متجهة لدولة من الدول لحضور ملتقى ثقافي لأحد المراكز التدريبية. وكنت سعيدة بهذه الدعوة فقد كان الملتقى الاول لهم. وأثناء تواجدي تعرفت على الكثير من الشخصيات المتميزة واصحاب الفكر العلمي والعملي والشخصيات المنجزة وذوي البصمة الفريدة، والذي جعلني سعيدة هو أن وجودي له أثر كبير على الجميع  كشخصية  كويتية ودكتورة بالتربية الخاصة واصبح لي أثر وبصمة خاصة  تميزت  بها عن باقي المتدربين والحضور  وهو أني شخصية مبدعة في الارشاد والتوجيه الشخصي للمبدعين، كما تم ذكره من قبل الداعين والمدعوين، وهذا بفضل ربي  وشهاده اعتز بها...ولكن لي في هذه الرحلة ذكرى جعلتني افخر كثيرا بأني كويتية الجنسية فبعد الانتهاء من الملتقى اجتمعت مع العديد من الضيوف العرب وذكروا لي اعجابهم بالسيدة الكويتية وبانجازاتها وابتكاراتها وابداعاتها وانها سيدة مختلفة عن جميع نساء العالم  بعكس ما تظهره المسلسلات والبرامج الهابطة التي هدفها تشويه جمال السيدة الكويتية حيث ذكر الجميع أنها كالملكة بشخصيتها فهي ذات أخلاق وفكر راق متمسكة بدينها ومنفتحة على العالم بدون أن تمس من ذاتها وتنجرف للانحلال الاخلاقي وتمس عاداتها وتقاليدها...وذكرأحد الحضور الكثير من سيدات المجتمع الكويتي من مبتكرات ومبدعات متميزات تعددت امتيازاتهن وذكر اسماء لم اسمع عنها، نساء اختلفت انجازاتهن وافعالهن التي يفخر بها الجميع... ولم ينته الحديث فاستمرت الابتسامة برضا من خلال شهادة آخر تحدث أنه يشاهد المسلسلات الكويتية ويشاهد نساء هابطات المستوى الاخلاقي فيبحث عن سيرهن ولم يجد الا نساء يتشبهن بهن وبجنسيتهن ويحاولن تقليدهن بالاسلوب والطريقة واللباس وهن بعيدات كل البعد عن الرقي والتحضر الكويتي بل هو تشويه لصورة جميلة... هذا وختم بكلمة «الكويتية غييير» عن كل بنات العالم جميلة وراقية بكل المعاني وبنات عزيزات وخير وبالقمة فلم يجدها الا بمراكز العلم والعمل والابداع.....وذكروا أن ما يقدم من  مسلسلات تعكس الانحلال والتخلف طوال السنوات الماضيه ماهو الا لتشويه أجمل شخصية متحضرة لا يستطيعون اسقاطها. شخصية ولدت وستموت مرفوعة الرأس لأنها ذات خلق واخلاق تتميز بها عن جميع من حولها.
يتبع

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث