جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 فبراير 2019

بنوك المستقبل وتقنية البلوك تشين

انتشرت في الآونة الأخيرة تقنية بلوك تشين Blockchain، في العديد من القطاعات الصناعية والاقتصادية وتقنية البلوك تشين هي أسلوب جديد لتنظيم البيانات تعمل على هيئة نظام سجل إلكتروني لمعالجة الصفقات وتدوينها بما يتيح لكل الأطراف تتبع المعلومات عبر شبكة آمنة لا تستدعي التحقق من طرف ثالث وتساعد تكنولوجيا «بلوك تشين» Blockchain في الحفاظ على قوائم مقاومة للتلاعب في سجلات البيانات المتنامية باستمرار. وتختلف هذه التقنية الحديثة عن الأنظمة التجارية التقليدية بأنها تتيح تبادلا آمنا للمواد القيّمة كالأموال أو الأسهم أو حقوق الوصول الى البيانات،بدون الحاجة لوسيط أو نظام تسجيل مركزي لمتابعة حركة التبادل، بل تقوم كل الجهات بالتعامل مباشرة مع بعضها البعض.
وقد قام بنك اتش اس بي سي  HSBC بتطوير وتبسيط العمليات الماليةبالبنك من خلال استخدام تقنية بلوك تشين، كذلك أكد بنك  R3 في سنغافورة أنه يعمل لتطوير إجراءات كتب الأعتمادات Documentary Letter of Credit ، وهي أكثر الوسائل استخداماً لتقليص المخاطر بين المستوردين والموردين .وبالرغم من التحذيرات من قبل بعض المختصين بإمكانية التلاعب أو عدم الأمان والثقة الكاملة في هذه التقنية الجديدة إلا أنه من المتوقع أن تتجه العديد من البنوك الكبيرة لطرح منتجاتها المصرفية والتمويلية باستخدام تقنية البلوك تشين blockchain خلال السنوات القليلة المقبلة.
والسؤال الذي يطرح نفسه: هل ستجد تقنية البلوك تشين Blockchain طريقها في مجال المال والأعمال الكويتي ؟! وما دور البنك المركزي الكويتي؟! وكيف ستتعامل البنوك الكويتية مع تقنية البلوك تشين Blockchain مستقبلاً وما آثارها على استعمال العملة الورقية والأعمال التمويلية والمصرفية؟! وهل لدينا البنية التحتية والتقنية والمعرفة العلمية الكافية بتقنية البلوك شين Blockchain ؟! وهل ستكون هذه التكنولوجيا الجديدة محل ثقة بالمجتمع الكويتي ويتم تقبلها في مجال العمل المصرفي وبين مفردات المجتمع الكويتي؟! هل ستكون تقنية البلوك تشين Blockchain هي الوسيلة المستقبلية في القضاء على الرشوة والفساد والتحويلات المليونية وبالتالي يكون لدينا قطاع بنكي ومؤسسات مالية واستثمارية شفافة؟!
ودمتم سالمين

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث