جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 11 فبراير 2019

أول وزيرة للداخلية

في الدول بالعالم الديمقراطي والمساواة والشفافية ومنها أوروبا وأميركا يتم تعيين المرأة في مناصب كبيرة وحساسة، منها رئاسة الوزراء ووزارة الداخلية،ويعتبر إجراءً عادياً في الدول بالعالم الديمقراطي والمساواة والشفافية بين الجميع، في إجراء غير مسبوق بالعالم الثالث والعربي تم تعيين امرأة في منصب وزير الداخلية في لبنان، وذلك في خطوة لافتة، حيث لم يشهد لبنان او اي دولة عربية من قبل تولّي امرأة وزارة الداخلية،لم يشهد العالم العربي من قبل تعيين امرأة في حقيبة وزارة الداخلية، وكذلك رغم مهام الوزيرة اللبنانية الجديدة الجسام، التي سبق أن عملت في الحقل الاقتصادي لسنوات طوال، عينت ريا الحسن في منصب وزيرة المالية اللبنانية، في عام 2009، وبعد عشر سنوات كاملة، يتم تعيين السيدة نفسها وزيرة للداخلية، ليصبح الحديث نفسه عن أن أمن الشعب اللبناني بات في قبضة الحسن، وقد اختارها سعد الحريري في هذا المنصب الحساس، رفيع المستوى لتصبح الوزيرة الأولى في لبنان والعالم العربي التي تحتل منصبا رفيعا كوزيرة للداخلية في بيروت، وفي الوقت الذي شددت فيه وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن، على تطبيق القانون بكل حزم على جرائم العنف ضد المرأة وجرائم استخدام حمل السلاح،قالت في كلمة خلال تسلمها مهام منصبها من الوزير السابق نهاد المشنوق: إن وزارة الداخلية هي وزارة تنفيذ القانون وخدمة المواطن، معتبرة أن الوضع الأمني في البلاد وصل لمرحلة كبيرة من الاستقرار.
ختاماً يعتبر تعيين المرأة في منصب وزير الداخلية إنجازاً كبيراً ودفعة للمرأة في العالم العربي على وجه الخصوص.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث